روايات

رواية خيالات سارة الفصل الثاني 2 بقلم منة سامح

رواية خيالات سارة الفصل الثاني 2 بقلم منة سامح

رواية خيالات سارة البارت الثاني

رواية خيالات سارة الجزء الثاني

رواية خيالات سارة الحلقة الثانية

عند عمر بيرن علي سارة بقلق لحد اما حد رد عليه
عمر بخوف وقلق:سارة انتي فين اتاخرتي لي
حمزة بهدوء:احم هي أغمي عليها وجبتها مستشفي ****
عمر قام بخوف:تمام انا جاي ..وركب عربيته ومشي …وكان في عربية وراه
عمر بص علي العربية بهدوء وكمل طريقه ولا اكن موجودة
___________
عند ادم كان قاعد في المكان الي كان هو وسارة بيقعدو فيه مع بعض وسرحان في ذكرياته معاها وبيبتسم بوجع وفاق من سرحانه بحزن وهو بيمسح أيده علي وشه بتعب وكسرة وهو بيفتكر كلام عمر :انا اسف ياسارة بس كان غصبا عني بجد ..قاطعه تليفونه الي رن
ادم:الو
*الو ياباشا الأستاذة سارة في مستشفي ****
ادم قام بفزع:اي انت متاكد
*اه يافندم
ادم قفل وركب عربيته وراح علي المستشفي بخوف
______

 

 

 

عمر دخل المستشفي وسال علي اوضة سارة وقالولو عليها وطلع وقابل حمزة
عمر بخوف:هي فين هي كويسة
حمزة:اهدي اهدي انشاء الله هتبقي كويسة
عمر قعد وهو بيدعي أنها تكون بخير ..وقال بهدوء:اي الي حصل
حمزة حكالو علي الي حصل
عمر كان بيسمع ودموعه محبوسة علي الحالة الي وصلتلها أخته وحط أيده علي وشه بتعب وحزن وهو بيفكر هيعمل اي
حمزة طبطب عليه وقال بتسال :هو مامتها فين
عمر عينه لمعت بدموع:ماتت
حمزة بأسف:انا اسف البقاء لله ….وأكمل بحزن:يعني هي بتشوف مامتها الي اتوفت
عمر هز رأسه بحزن وقال:م متقبلة فكرة أن ماما ماتت وبتشوفها اتكلمت معاها كتير بس مفيش فايدة حالتها بتسوء اكتر م عارف اعمل اي
حمزة اتنهد بحزن عليهم وقال بهدوء:انا ممكن اساعدك
عمر بصله
حمزة :انا دكتور امراض نفسية والحالة الي عندها دي كتير بنشوفها بس لو سكتنا عليها هتتعب اكتر لازم نلحقها ..وقبل ماتعترض وتقول انها م مجنونة م معني انك بتروح لدكتور نفسي تبقي مجنون لا م شرط
عمر بصله وفكر في كلامه وقال بهدوء:مفيش غير الحل ده تمم بس لازم اقولها
حمزة :اكيد

 

 

في لحظة دي الدكتور خرج
محمد:الحمد لله قدرنا نلحقها في الوقت المناسب لأنها كان ممكن تدخل في غيبوبة لقدر الله بس ياريت تخلو بالكو منها لانها باين ان صحتها النفسية م كويسة وده غلط علي صحتها
عمر :تمام ي دكتور ينفع ادخلها
محمد هز رأسه ومشي
عمر وحمزة كانو داخلين بس عمر شاف ادم جاي بخوف وقلق نحية الاوضة
عمر راحلو ومسكو بغضب :اي الي جابك م قولتلك ابعد عننا هااا انت مبتفهمش
ادم بهدوء:عمر سارة كويسة
عمر ضحك بسخرية وكان لسة هيضربو بس منعه حمزة وبعدو عنه
عمر بتحذير:لو جبت سيرة اختي تاني او حاولت تقربلها هتلقيني قدامك فاهم ياادم
ادم بصله بدموع محبوسة فهو ميستهلش المعاملة دي من اعز صحابو علي ذنب هو كان غصبا عنو ومشي بحزن
-عمر بص لحمزة واتنهد وقال يلا ندخل
حمزة هو رأسه بهدوء ودخلو واول ما دخلو لقي سارة سرحانة وبتكلم مع حد
عمر وحمزة فهمو وقرية عليها بهدوء حتي هي محستش ..وعمر قرب عليها وحط أيده علي كتفها
سارة بخضة:ايي خضتني ..وبصت في المكان الي كانت بتكلم فيه ملقتش حد ..وخضيت ماما ياعمر اهي مشيت
عمر بصلها وحضنها جامد ودموعه نزلت:هتبقي كويسة وهترجعي احسن من الاول انا متاكد
سارة بدلتو الحضن وعيطت بوجع وسكات
وحمزة كان بيراقبهم بهدوء وحزن
_______________________________________________

 

 

بعد اسبوع “ادم كان حابس نفسو في اوضتو كل الاسبوع ”
تاليا خبطت عليه ودخلت بهدوء لقتو قاعد سرحان وصور سارة متعلقة في كل حتة
تاليا بهدوء:هتفضل حابس نفسك كدة كتير
ادم بصلها ومردش
تاليا قربت عليه وحضنتو بدموع وقالت بندم وحزن :ا انا اسفة انا السبب في كل الي حصل انا اسفة
ادم خرجها وحاوط أيده في وشها وقال بحنية وحب:أنتي ملكيش ذنب ياحبيبتي
تاليا بصتلو بندم ودموع وهي نفسها تكلم وتقول حاجة بس سكتت وقامت خرجت من غير ولا كلمة .
تليفونها رن ردت
*عملتي الي قولتلك عليه
تاليا :لا وم هعمل حاجة خلاص كفاية كدة انا اخويا ضاع
*يعني اي
تاليا بجمود:يعني زي ماسمعت ومتتصلش بيا تاني واه تنسب الي حصل زمان علشان لو بس فكرت انك تعمل حاجة اوي تقول حاجة انت عارف هتبقي مكانك فين ياعسل باي …وقفلت وبصت لاوضة ادم بدموع وقالت بهمس:اسفة
ودخلت اوضتها

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية خيالات سارة)

اترك رد