روايات

رواية الخطيئة الفصل الرابع 4 بقلم مجهول

رواية الخطيئة الفصل الرابع 4 بقلم مجهول

رواية الخطيئة البارت الرابع

رواية الخطيئة الجزء الرابع

رواية الخطيئة الحلقة الرابعة

بعد ما فتحت الظرف وشوفت اللي فيه ، حاولت على قد ما اقدر اني ما اصدقش ، حاولت اشوف فؤاد في صورة أحسن من كدا ، قلت لنفسي ليه متكونش نهلة هي اللي بتعمل كل دا ، اه ، ليه لأه ، نهلة طول عمرها بتغير مني ، انا عمري ما صدقت اصلا انها بتحبني ، من يوم ما بابا طردها من البيت
وهي بتحقد علينا كلنا مش انا بس ، انا وسلوى وعاصم ومنتصر ، راجعة دلوقتي عشان تنتقم مني ، لكن فؤاد ، فؤاد مستحيل يعمل كدا ، فؤاد دا بيحبني ، دا عمره ما نسيني ، دلوقتي لما أقابله هفهم كل حاجة ، هو هيقولي أنه مالوش دخل بأي حاجة ، دلوقتي بس لما اقابل فؤاد ..
وروحت الشقة حسب المعاد ، استنيته ، جه ، بس مكانش فؤاد ، معرفش كان مين بس كان أي حد غير فؤاد ..
– اتعشم تكون الصور عجبتك يا موني
= انت ما عملتش كدا يا فؤاد صح ؟
– كان نفسي اقولك اه والله يا منال ، كان نفسي ، بس مش هينفع ، انتي عارفة اني مبحبش الكدب
– ليه يا فؤاااد ، لييييه ، ليه يا أخي

 

 

= ليه ايه بس يا منال ، بقى ادخل السجن وامي تموت بحسرتها عليا ومن معيد في الجامعة لسواق تاكسي ، واخرتها اتأجر بالساعة عشان اعاشر الستات واعرف اصرف على عيالي فلوس وسخة وتقوليلي ليه ، اصل انا مش چيفارا يعني ، وحتى لو كنت چيفارا ، يعني هو چيفارا كانت آخرته إيه ، لا لا لا ، غلط ، غلط يا منال ، انتي اخترتي حياتك
وعيشتيها وخدتي حقك من زمان ، وراجعة دلوقتي تفتكري أن ليكي بقية حق لسه مخدتيهوش ، انتي عايزة تاخدي كل الحاجة ، الحب ، والجواز والاستقرار والفلوس والحياة المرتاحة ، وانا مخدتش اي حاجة
– طلباتك يا فؤاد
= أيواااا ، هو دا الكلام ، طلباتك يا فؤاد ، الجملة دي جاتلي متأخرة سنين بس معلش ، المهم اني سمعتها وانا لسه عايش ، كان عندي احساس أن اللي زيي مبيتقالوش نفسك في ايه غير قبل ما يتعدم بخمس دقايق ، عالعموم انا برضو مش طماع يا منال ، انا عايز مبلغ معقول أأمن بيه مستقبل ولادي ، انا عندي خمس عيال ، والسادس جاي في الطريق ، اصل مراتي شكلها كدا والله اعلم حامل ، شايف عليها اعراض
يعني ، اورطة عيال بعيد عنك ومصاريف مبتخلصش ، مش العيال دول برضو يا منال كان هيبقى مركزهم أحسن من كدا لو كانوا ولاد أستاذ في كلية الآداب ، وللا لما يطلعوا ولاد سواق تاكسي ، انا راضي ذمتك انتي بقى واللي تحكمي بيه ..
– عااايز كام يا فؤاد انا سألتك ، بلاش مساومات لانها كفيلة ترخص أي حد في نظري ، بلاش انت بالذات ترخص
= ههههههههههه ، بلاش انا ارخص ، يا شيخة قولي كلام غير دا ، دي كل حاجة في البلد بتغلى الا انا واللي زيي ، طلعي دفتر شيكاتك يا موني .. الله ، هو دا بقى دفتر الشيكات اللي

 

 

بيقولوا عليه ، والله طول عمري اسمع عنه في افلام السيما اول مرة اشوفه ، لا وانتي شايلاه معاكي على طول ما شاء الله ، اهو برضو الأمر ميسلمش ، تحبي تشتري بني آدم ، تبيعي بني آدم ، تشتري حلم تبيعي حلم وميكونش معاكي فلوس كاش تكتبي شيك على طول ، خدي بقى القلم دا
اكتبي بيه الشيك عشان عايز احتفظ بيه بعد ما تخلصي ، اصل دا اغلى قلم في حياتي ، بعد الألم اللي خدته منك على وشي ، اكتبي يا منال .. اكتبي ..
– اكتب كام
= اكتبي واحد ونتكلم مع بعض في الأصفار ، نحط كام صفر يا موني ..
– لآخر مرة بقولك انا مش هفاصل معاك في سعر كرامتي ، الشيك معاك اهو ممضي على بياض اكتب اللي انت عايزه بس بعدها لازم تختفي من حياتي خالص لإني مش طايقة اشوفك ..
– وانا زي ما قولتلك مش طماع ، انا عايز خمس تصفار بس قدام الواحد ، دا عشان الحسد بس والله ..
= لا ، انت هتاخد خمس اصفار قدام الاتنين ، هديك ٢٠٠٠٠٠ جنيه ، دول كل ثروتي فعلا ، مش عايزة فلوس ، في ستين داهية الفلوس اللي بتعمل كدا في الناس ، اتفضل يا افندي ، ما اشوفش وشك تاني ولو صدفة ، اتفضل ..
خرجت من عنده مش شايفة قدامي ، كنت منهارة من العياط ، مكانش ينفع اروح البيت وانا في الحالة دي ، ملقيتش مكان اروحه غير شقة نهلة ، كانت واخدة شقة في الهرم عايشة فيها لوحدها ، روحتلها وحكيتلها كل حاجة ، اترميت في حضنها ، كنت محتاجة الحضن دا اوي ، اول مرة احس ان نهلة حنينة بالشكل دا ، عملتلي عصير ليمون وقالتلي لازم نهدا ونفكر ، المشكلة ما اتحلتش باللي انتي عملتيه المشكلة بدأت ، مش بعيد يستحلا اللعبة وينطلك كل يومين عشان يبتزك ، انتي كدا استقرارك النفسي والاجتماعي بقوا في خطر ، لازم نتصرف يا منال ..
– هعمل ايه يا نهلة
= الشيك ، اول حاجة لازم نعملها أننا نوقف صرف الشيك ، حلو أن النهارده الجمعة والبنك في إجازة ، دا هيدينا شوية وقت ، الخطوة الجاية أن فؤاد دا يختفي

 

 

– يختفي ازاي يعني ، يرجع المعتقل تاني
= ياريت ، بس الزمن اتغير خلاص ، السادات طالعلي بتقليعة جديدة وقال ايه بيهد السجون ، السجون دي مهمة عشان تلم الأشكال اللي وجودهم برا خطر ، وبعدين حتى لو سجناه ، سكوته مش مضمون ، اي كلمة هيقولها لاي حد كفيلة تهد حياتك كلها
– طب هنعمل ايه يا نهلة ؟
= لازم فؤاد يموت .. والنهارده

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية الخطيئة)

اترك رد