روايات

رواية احببت طالبتي الفصل السابع 7 بقلم ندى سامي

رواية احببت طالبتي الفصل السابع 7 بقلم ندى سامي

رواية احببت طالبتي البارت السابع

رواية احببت طالبتي الجزء السابع

رواية احببت طالبتي الحلقة السابعة

وقفنا المره اللي فاتت ان يزن وصل وفاء لعند بيتها وفضل يارا ويزن في العربيه
طول الطريق يزن ويارا يبصوا لبعض وكة واحد فينم مش واخد باله ويارا عايزه تتكلم مع يزن بس مش عارفه تقوله اي كمان مش عايزاه يفكر فيها بطريقه وحشه انها بتحب رامي وهي مبتحبوش
يزن كان عايز يتكلم معاها برضو عايز يفهم منها ان هي بتحب رامي وكانت هتتجوز ولا لا بس الاتنين فضلوا ساكتين وقطع لحظه الصمت اللي هما فيها دي رنه موبايل يزن
يزن بص للفون وابتسم
يزن: الو يا حببتي وحشتيني اووي اووي اووي بجد طمنيني عليكي عامله اي
يارا سمعت كلام زين وحست ان حد طعنه. ا بحاجه في قلبها وكانت عايزه تعيط
يزن: ايوا طبعا يا روح قلبي هجيلك انهارده وهنتعشي مع بعض متقلقيش وحشتيني ووحشني اكلك والله
يزن حس ان يارا مش كويسه وتعبانه ودموعها بتنزل غصب عنها ومنهاره
يزن: طب مع السلامه يحببتي هكلمك بعدين سلام
يزن بص ل يارا وقال
يزن: يارا انتي كويسه انتي بتعيطي لي ها انا زعلتك في حاجه طيب اتكلمي يبنتي قلقتيني عليكي
يارا مبتردش علي يزن ومستمره في بكاءها

 

 

يزن: يبنتي في اي بس بتعيطي لي كدا
يارا: م مفيش انا عايزه اروح نزلني
يزن: انزلك فين يا بنتي انتي مش شايفه الشوارع زحمه ازاي وممكن اي حد يأذيكي
يارا: لا محدش هيعملي حاجه انا هدافع عن نفسي وهعرف اروح لوحدي متشكره جدا ليك
يزن: يارا متخلنيش اتعصب عليكي هدافعي عن نفسك ازاي اذا كان رامي كان..
يزن حس ان كدا هيزعلها وكلامه هيكون رخم ف عشان كدا مكملش وفضل انه يسكت
يارا: سكت لي يا دكتور كمل كان عايز اي علي العموم شكرا جدا علي اللي انت عملته معايا مكنتش عارفه انك هتذلني عشان دافعت عني وكنت بتحميني من رامي وكمان متتعبش نفسك وتكمل ان بيتي اهو في العماره دي يعني محدش هيقدر يعملي حاجه مع السلامه يا دكتور ونزلت ودموعها بتنزل ومش قادره توقفها

 

 

يزن حاول يوقفها بس هي مدتوش فرصه وسابته وفتحت باب العربيه ومشيت
يزن: يارا استتي يا يارا مكنش قصدي والله حاجه بالكلام اللي انا قولته دا يبنتي استني هنتفاهم
بس يارا فضلت ماشيه ومردتش عليه ولا حتي وقفت تشوف هو عايز يقولها اي
يزن خبط ايده في العربيه وقال
يزن: غب. ي غب. ي يا يزن دايما كدا متسرع ومبتفكرش في الكلام اللي بتقوله بتزعل ناس كتير منك
يزن: انا هنزل اشوف مالها واي سبب عياطها المفاجيء دا وهعتذر منها
نزل يزن من العربيه وطلع العماره اللي يارا ساكنه فيها ويارا طلعت شقتهم وبتفتح الباب الشقه و….
يارا صرخت ويزن طالع علي السلم سمع صراخها وجري عليها
يزن: يارا في اي بتصرخي لي
يارا…….

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية احببت طالبتي)

اترك رد