روايات

رواية واصيتي الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم نونا رامي

رواية واصيتي الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم نونا رامي

رواية واصيتي البارت الثالث والعشرون

رواية واصيتي الجزء الثالث والعشرون

رواية واصيتي الحلقة الثالثة والعشرون

مازن بوجه احمر وشعر مبعثر وعروق يده ووجه بارزه وكأنه قد كان فى صراع للتو:
_بقا انتى ترسميلي على وشى انهارده وتخلى السواق والأمن يضحكو عليا
منه برعب من هيئته وقد هربت منها الكلمات لتقول بتلعثم:
_ا ا انناا
مازن بصراخ :
_اتكلمى عدللل
لتصرخ منه بفزع وتسحب الغطاء وتنزل تحته وكأنها احتمى فيه وتقول برعب :
_م م مش انا يا بابى
مازن وهو يتوجه نحو السرير ويقول بغضب :
_منهه قولت ميت مرة متكدبيشش
منه بخوف:
_مش هكدب تانى والله
مازن بهدوء غريب:
_انتى اللى رسمتى صح
منه وهى تدفن نفسها أكثر فى الغطاء:
_اه

 

 

مازن بهدوء وحده :
_اطلعى من تحت الغطاء
منه بخوف :
_لا
مازن بسخريه :
_وانتى فكرك الغطاء دا هيمنعنى عنك؟
منه بصوت باكى:
_انا اسفه يا بابى
مازن بنفاذ صبر :
_اطلعى يا منه من تحت الغطا وتعالى قدامى هنا
لتنهض منه برعب وتتقدم منه ببطئ وتقف أمامه كالطفل المذنب أمام والده
مازن بغضب مخفى:
_قربى
منه بدموع :
_هتضربنى
مازن بنفاذ صبر:

 

 

_قولت قربى منغير نقاش وتخلصي عشان مفقدش اعصابي عليكى
لتقترب منه وهى تضع يديها على وجنتيها ظنا أن مازن سيعنفها لينظر لها مازن بصدمه وغموض ويقول بثبات:
_,شيلي ايدك من على وشك
منه ببكاء وخوف:
_خلاص يا بابى والله ما هعمل كده تانى
مازن وهو يمسك يدها وقد تراجع عن فكرة معاقبتها عند رؤيتها بتلك الحاله ليقول بهدوء:
_ليه الخوف دا كلو
منه ببكاء وشهقات:
_عشان انت كنت شكلك يخوف
مازن وهو يحاول أن يتحكم في أعصابه :
_و هو أنا عمرى ضربتك

 

 

منه ببكاء ونفى :
_لا
مازن بجديه:
_امال خايفه ليه
منه وهى تمسح وجهها بكف يدها كالاطفال :
_انا بخاف منك ومش تسئلنى ليه
مازن بضحك:
_طيب مش هسئلك روحى اغسلي وشك
منه بتوهان :
_يخربيت حلاوة ضحكتك
مازن بغموض ورفعه حاجب :
_نعم

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية واصيتي)

اترك رد