روايات

رواية ندم العمر الفصل السابع 7 بقلم دنيا فادي

رواية ندم العمر الفصل السابع 7 بقلم دنيا فادي

رواية ندم العمر البارت السابع

رواية ندم العمر الجزء السابع

رواية ندم العمر الحلقة السابعة

زين : قت*لتيه؟؟
خلود لم ترد
زين : هي صوتها اختفيَ لي
ويفتح الباب ويتصدم ويتجهه اليها متسرعاً
زين بقلق : خلود !!
ويحملها ويضعها علي سريرها
زين : انتي هتجيبيلي مصيبه ولا اي
ويلتقط كوب الماء ويسكبو عليها
خلود بخضه : يييح
زين بضحك : يييح؟؟
خلود وتسيطر علي غضبها
خلود : امشي من قدامي
زين : ماشي
خلود بخوف : استنا هو فين الصرصار؟؟

 

 

زين : قصدك علي ده ؟؟ ده لعبه مش بجد حتي بصي
خلود : انت الي جايبو صح !! عشان تبين ضعفي قدامك وعشان تردلي الي عملتو معاك الصبح قولي عرفت منين بقا بقا ان بخاف من البتاع ده
زين : معرفتش من حد انا قولت كل البنات بتخاف منو بس متوقعتش انك كده
ويكمل بضحك : يغميَ عليكي من صرصار يا دكتوره؟؟ صرصاارر !!!
خلود بإحراج : انا عايزه انام ممكن تتفضل
_____________________________________
هاجر : اي الي انتي بتقوليه ده
اسيل : انا واثقه فيكي يا هاجر انتي صحبتي الوحيده الي محدش يعرف عنها حاجه فا ارجوكي محدش في الشركه يعرف ان احنا صحاب عشان لو زين عرف انتي عارفه اي الي هيحصل
هاجر : متخافيش محدش هيعرف بس لي يارا تقولك كده
اسيل : معرفش انا خايفه هي تقولو انها شافتني
هاجر : وانتيي لي طلبتي منها انك تقابليها
اسيل : عشان افهم هي عايزه مني اي ولي بتقولي كده
هاجر : متقلقيش هي مستحيل تجيب سيرتك لزين اصلا
اسيل بعدم فهم : وانتي لي واثقه من كده
هاجر : عشان يارا بتحب زين
اسيل بضحك : بجد ؟؟ هي متعرفش انو بيموت فيا ومش هيقدر ينساني
هاجر : بس انتي خلاص خرجتي من حياتو
اسيل : ولو ،، الحب الاول عمرو ما يتنسي وارهنك انو بيفكر فيا وعمال يسأل نفسو مليون سؤال
___________________________________

 

 

زين ويكلم نفسو ويبتسم : لو كنتي مكانها دلوقتي كان زمنا مبسوطين وانتي ف الوقت ده تكوني بتحضرلنا حاجه ناكلها واحنا بنسمع فيلم وتروحي في النوم وانتي في حضني كان نفسي اوي اعيش اللحظات دي معاكي
ويذهب للنوم بعد تفكيراً عميقاً
_____________________________________
8:00AM صباحاً ✨
هند : مش عاايزهه غلطه انهارده
ساميه : حاضر يا فندم كل حاجه هتبقا زي ما طلبتي
هند بإبتسامه : تمام روحي جهزي ياله
صابر : امم صاحيه من بدري انتي
هند بضحك : طبعا وبجهز الحاجه بنفسي
صابر بإبتسامه : طالما حطيتي ايديك في حاجه هتطلع جميله
هند : بتمنيَ بس اليوم انهارده يعدي علي خير
صابر : ان شاء الله يعدي علي خير ،، كلمتي زين
هند : لا لسه ،، كلمو انت طيب
صابر : حاضر
_:..
زين : ايي يا بابا
صابر : انت في البيت
زين : لا في الشركه في حاجه ولا اي
صابر : لا مفيش حاجه انا اتصلت اسألك هتيجي انهارده مش كده
زين : طبعا يا بابا دي خطوبه اختي اكيد هبقا موجود
صابر : و خلود
زين : مالها
صابر : تيجي معاك
زين : لازم؟؟

 

 

صابر بقلق : نعم؟؟ هو انت مش قولت خلاص علاقتكو بقت كويسه !! انت بتكدب عليا يا زين
زين بكدب : لا هكدب لي انا بسأل بس
صابر : اه لازم تيجي معاك يا زين وسلام
ويغلق
يارا : مالك قالك حاجه ضايقتك
زين : لا
يارا : متأكد
زين : مفيش حاجه يا يارا
يارا بهدوء : طيب
____________________________________
بعد ساعتين ✨
خلود : بتتصل لي
زين ببرود : اكيد مش حباً فيكي يعني
خلود بزهق : اومال
زين : انهارده خطوبه مريم اختي هخلص شغل وهعدي عليكي تكوني جاهزه تمام
خلود وتبلع ريقها : هو انا لازم اجي ؟؟
زين : للأسف
خلود : طيب انا معيش دريس البسو ومعيش فلوس اروح اشتري
زين : ماشي هطلبلك سلام

 

 

خلود : استناا انت متعرفش مقاسي
خلود : الو
خلود بندم : يارب ده ميعرفش ذوقيي ولا مقاسي هيجيبليي حاجه زي الز*فت
_____________________________________
يارا : انا هاجي اكيد مش كده؟؟
زين : براحتك المهم اطلبي دريس ل خلود تحضر بيه الخطوبه يكون كويس واكتبي عنوان البيت
يارا بغيظ : اييي ازايي قصدي ازاي يعني وانا معرفش مقاسها
زين : هاتيه علي قدك هي في طولك
يارا : طيب
يارا في ذهنها : انهارده انتي بتعتي يا خلود هوريكي الي هعملو صدقيني فضحتك هتبقا علي ايدي انهارده

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ندم العمر)

اترك رد