روايات

رواية ليلى وعلي الفصل الثاني 2 بقلم حبيبة أحمد

رواية ليلى وعلي الفصل الثاني 2 بقلم حبيبة أحمد

رواية ليلى وعلي البارت الثاني

رواية ليلى وعلي الجزء الثاني

رواية ليلى وعلي الحلقة الثانية

علي : اتجوزت ازاي ومين ده اللي اتجوزته !
هاجر : بعد ما انت سافرت هي اتجوزت
علي بحزن : طيب وانا المغفل اللي كان بيشتغل ليل مع نهار علشان يعرف يكون نفسه واجي ونحدد الفرح كل ده ايه في الارض … حتي هي وعدتني انها هتستناني
هاجر : مش كل اللي بيوعد بيوفي يا علي
ميرڤت : سامحها يا علي يا ابن….
هاجر : يسامحها ايه يا ماما هي كبت كباية الشاي علي مكتبه ده لعبت بمشاعره وراحت اتجوزت بعد ماهو سافر
علي : لوسمحت انا عايز ابقي لوحدي ممكن تسيبوني لوحدي
هاجر: عل..
علي : معلش يا هاجر انا تعبان
ميرڤت وهاجر خرجوا من غرفة علي
ميرڤت : مقولتيش الحقيقة لاخوكي ليه

 

 

هاجر : لو كنت قولتله الحقيقة كان هيحبها اكتر وهي متجوزة دلوقتي وهو مينفعش يفكر فيها اصلا يا ماما علشان كدا انا قولت الكلام ده وهما لو ليهم نصيب في بعض هيتلاقوا لو بعد 100 سنة
ميرڤت بحزن: ولا حول ولا قوه الا بالله ربنا يتولاك ويريح قلبك يا ابني
تاني يوم
ميرڤت : رايح فين كدا علي الصبح يا حبيبي
علي : نازل اتمشي شوية يا امي
ميرڤت: اقعد ارتاح يا علي انت لسه جاي من سفر وتعبان
علي : معلش يا ماما سيبيني علي راحتي
ميرڤت بعد ما علي مشي
هقول ايه بس يا بني… ربنا يريح بالك يا ابن بطني
علي في نفسه : هروح فين دلوقتي … مش عارف … ليه عملتي كدا يا ليلي ده انا حبيتك
علي!!!
ليلي !!!!

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ليلى وعلي)

اترك رد