روايات

رواية بيت العيلة الفصل السابع 7 بقلم هايدي البنا

رواية بيت العيلة الفصل السابع 7 بقلم هايدي البنا

رواية بيت العيلة البارت السابع

رواية بيت العيلة الجزء السابع

رواية بيت العيلة الحلقة السابعة

سماح بعد ما حطت صلصة ما بين رجليها و هي طالعه على ال سلم و عامله نفسها زعلانه
سماح شنكلت نفسها : ااااااااههه
يسرا : يا نهار اسود سماحح
سلمي فاهمة هي بتعمل ايه بس مش عايز تتدخل نفسها في حاجة
ياسمين و اقفه مصدومة من ال حصل
حسين : يا سليم يابني اطلب ال دكتور بسرعه
سليم : انا مش معايا رقم ال دكتور
سماح ب تمثيل و عياط تماسيح : اه ضهري ضهري ابني هو ابني هيجرالو حاجة يا ماما يسرا
يسرا : ان شاء الله مفيش حاجة كله هيبقا تمام
سماح : يا سليم رقم ال دكتور عندي على ال تليفون اتصل عليه بسرعه انا مش كويسه ابني شكله جراله حاجة و بتكمل عياط
احمد و عمر نزلو على ال صوت
عمر ب خضة : سماح مالك يا حبيبتي في إيه
احمد راح عند ياسمين ال خايفه حد يحملها ال ذنب
احمد : في اي يا ياسمين اي ال حصل

 

 

ياسمين ب عياط: و الله ما عملت حاجة
احمد حضنها : بس بس اهدي انتي مالك ب الموضوع اصلا
عمر شال سماح و طلعها شقتهم
وسليم اتصل ب الدكتور و الدكتور جه
__________________
الدكتور : لو سمحتوا استنوا هنا انا هكشف و اقولكم مالها
دخل و قفل ال باب
الدكتور : انتي هتستعبطي اي ال دم ده انتي اصلا مش حامل
سماح : بص خد ال فلوس ديه و قولهم ان انا سقطت بسبب ال زعل و ال ضغط عليا عايزاهم يحسوا بالذنب كلهم
ال دكتور : تمام
خلصوا كلام
___________________
ال دكتور : للأسف ال جنين مات
يسرا ب عياط : يالهوي حفيدي ال متهنتش بيه
سليم : خلاص يا ماما قدر الله و ما شاء فعل
عمر سمع ال كلام ال دكتور و فضل ساكت و بيدمع بس من غير كلام
دخل عمر عند سماح
عمر: خلاص يا حبيبتي اهدي

 

 

سماح : ابني مشي قبل ما يتولد يا عمر
يسرا : قدر الله و ما شاء فعل انا نازلة
ياسمين و احمد كانو نازلين على ال دور ال في شقتهم جت يسرا شدت ياسمين من دراعها جامد ونزلو علي شقة سلمي و يسرا و حسين و سليم
يسرا : عاجبك ال حصل ده يا ست ياسمين
ياسمين : بس انا معملتش حاجة حتى أسئلي سلمي
سلمي : اه ياسمين معملتلهاش حاجة يا ماما سماح و كانت لسه هاتكمل انا هدخل انام علشان ال جامعة بتاعتي بدري بكرة
احمد واقف ساكت…
يسرا: انتي ال سبب حرام عليكي ديه بقالها 3سنين نفسها تخلف
ياسمين: حرام عليا و انا ال سبب بعد اذنك يا ماما يسرا انا معملتش حاجة علشان تعلي صوتك عليا و وجهت كلامها ل أحمد : و انت بقا يا احمد مجربتش حتى تدافع عني
ياسمين ب عياط : انا هطلع ألم هدومي و اروح بيت اهلي

 

و طلعت غيرت و لمت هدومها و هلت احمد يوصلها
_________________
في ال عربيه………
احمد : طيب انا نزلت معاكي بس ممكن متزعليش انا كنت هتكلم اقول ايه كنتي عايزانى اتخانق مع ماما
ياسمين : اكيد مقصدش كده بس على الاقل كنت دافعت عني كنت اسئل اي ال حصل بس انا مش هقدر اتحمل اهانة وانا معملتش حاجة و وصلت عند بيت أهلها و نزلت
_______________________
في البيت….
تاني يوم….
جه تليفون من عند بيت ميرنا
حسين : ايه يا عم محمد قولي رأي عروستنا ايه
محمد (ابو ميرنا) : رأيها……..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية بيت العيلة)

اترك رد