روايات

رواية المنزل المريب الفصل الثاني 2 بقلم سولييه نصار

رواية المنزل المريب الفصل الثاني 2 بقلم سولييه نصار

رواية المنزل المريب البارت الثاني

رواية المنزل المريب الجزء الثاني

رواية المنزل المريب الحلقة الثانية

-القط بيتكلم …القط بيتكلم !!!
كنا وانا مراتي بنجري في الشقة زي المجا*نين …فجأة النور قط*ع …أنا وهي لزقنا في بعض …
-ف…فارس النور قط*ع …والقط بيتكلم أنا مش قولتلك أن البيت ده مس*كون وانت قعدت تتريق عليا …اهو شوف يا اخويا العفر*يت زي ما لبس القط بتاعي هيلبسنا ….
-اسكتي يا لطيفة ابوس ايديكي متدهوش افكار أنا مش متلم علي بعضي….
فجأة خر*ست وانا بسمع صوت تخين بيقرب مننا وبيقول :
-هو فين …فين اللي مش محترمني وبيعاملني كأني ست وديني لأقت*له….
زقتني لطيفة وقالت؛
-اهو يا اخويا قاعد اهو …اقت*لوا هو بس سيبني أنا …أنا ولية مس*كينة لكن هو قلبه جامد …ومتنساش اني انا اللي كنت بهتم بيك طول الفترة دي …
مسكت ايد لطيفة وقولت:
-منك لله حالا بعتيني ليه ..
-العمر مش بعزقة يا عم …ابعد عني …منك لله انت اللي جيبتنا في البيت الملب*وس ده …
كنت هرد عليها بس فجأة حسيت بفرو ناعم هيق*تلني …

 

 

صرخت وانا بقول :
-القط هيقت*لني …القط هيقت*لني …
وفضلت اجري ..وبعدين روحت وطلعت فوق السرير وانا جسمي بيترعش …اي المرار الطا*فح ده ياربي هعمل ايه دلوقتي بس …
-يا فارس ابوس ايديك متسبنيش لوحدي …
كنت سامع صوت لطيفة بتبكي فقولت:
-لا يا حبيبتي هسيبك لوحدك زي القر*دة كده …
وبعدين قلدت صوتها بتريقة وقولت:
-العمر مش بعزقة يا حبيبتي …بالسلامة انتي …
كنت سامعة لطيفة بتصرخ وبتلطم …قعدت اضر*ب كف علي كف. ..ياربي هعمل ايه في المص*يبة دي…هروح اجيبها دي مراتي برضه ….
براحة مشيت علي الصالة وانا منور كشافي.لقيت
لطيفة قاعدة علي الأرض وبتبكي وهي مخبية وشها …
روحت قربت منها ولسه هعتذر بصتلي ولقيت عينيها حمرا …
-يا مراري ..مراتي اتلبست ..
قولتها وانا بصر*خ وبجري …فجأة خبطت في واحد ووقعت علي الأرض …وجهت كشاف موبايلي ناحية اللي خبطت فيه لقيتها مراتي …بصيت ورايا بخوف وانا بزعق :
-ايه اللي بيحصل ده ؟!

 

 

قربت لطيفة وحضنتني وهي بتبكي وقالت:
-طلعني يا فارس من هنا ابوس ايديك …
بعدت عنها ومسكت ايديها وقولت:
-يالا هنمشي من هنا فورا ..ان شالله حتي نبات في الشارع …
ولسه همسك ايديها ونطلع وبوجه الكشاف علي الباب ولقيت فجأة الراجل اللي من غير راس وجمبه القط …
صر*خت لطيفة ومسكت فيا لقيت القط بيتكلم وبيقول :
-بقولك يا اخ مشوفتش راس الراجل الغلبان ده …يا عيني ده لف الدنيا عليها ومش لاقيها …
وقتها خر*ست مش مكنتش قادر اتكلم …وحصل الأس*وأ بعدين ولما شوفت راس من غير جسم.بتطير ووقعت بين ايدين لطيفة …لطيفة شافت الرأس من هنا صر*خت من هنا وحاولت تجري بس زي ما يكون رجليها متكلبشة في الأرض ..ضحك القط وقال :
-لقينا راسك يا محسب …يالا روح عند طنط وخد راسك …
لقيت محسب بيقرب مننا ضر*بت لطيفة في ايديها وقولت:
-يا ستي اديله رأسه خلينا نخلص …
بكت هي وقالت :
-مش عارفة الرأس لازقة فيا …
محسب كان بيقرب مننا وفجأة لطيفة ر*مت الرأس عليه وقالت:
-يالا نجرررري …
جريت أنا الاول وقفلت الباب ورايا وبعدين قعدت أجري في الشارع زي المج*نون فجأة وقفت وانا ببص جمبي وقولت:
-يا مص*يبتي …سيبت لطيفة في البيت المس*كون !!!!..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية المنزل المريب)

اترك رد