روايات

رواية شمسي الفصل الرابع عشر 14 بقلم يارا عبدالسلام

رواية شمسي الفصل الرابع عشر 14 بقلم يارا عبدالسلام

رواية شمسي البارت الرابع عشر

رواية شمسي الجزء الرابع عشر

رواية شمسي
رواية شمسي

رواية شمسي الحلقة الرابعة عشر

بعد مرور سنه ..
كان قدام اوضة العمليات رايح جاي بتوتر سامع صريخها ووجعها وقلبه بيتقطع معاها كانت بتولد طفله اللي كان الرابط الوحيد لحبهم اللي وصلوا ليه بعد تعب وزعل ومعاناة …
الممرضه خرجت وهى مبتسمه..
_الف مبروك يا عز بيه المدام ولدت بالسلامه توأم زي القمر ..
عز بفرحه:بجد توأم وطلع من جيبه مبلغ وعطاهولها بفرحه ..
_شمس كويسه
_كويسه الحمد لله يا فندم شويه وهننقلها اوضه عاديه..
في الوقت دا جاله اتصال فتح بفرحه لاسم المتصل اللي كانت أمه..
_باركيلي يا امى شمس ولدت توأم..
فريال:مبروك يا حبيبي كنت بدعيلكوا دائما ربنا يسعدكوا ويرزقكوا الذريه الصالحه وانا هنا في المكان الجميل دا ..
عز:عاملين اي يا امى وعمى وطنط سميرة ..
فريال:كويسين يا حبيبي بيسلموا عليكوا ابقى طمني على شمس
عز:هترجعوا امتى..
_كمان اسبوع مع اننا مش عاوزين نسيب المكان الجميل دا والكعبه ونيجي
عز:أن شاء الله مش اخر مره يا امي المره الجايه هيكون كلنا سوا..
في الوقت دا خرجت شمس من العمليات وكانت مجهده جدا لانها كانت بتولد طبيعي عز قرب منها وباس جيبينها:حمد الله على السلامه يا حبيبتي
شمس بابتسامه مجهده:الله يا يسلمك يا حبيبي..
دخلت الأوضة وهوا معاها وقعد قصادها ومسك ايديها…
_عدي سنه يا شمس واحنا مع بعض اول مره كنت احس فيها بمعنى الحب الحقيقي وانا معاكى مش عارف لى أنا كنت غبي ومكنتش شايف حبك دا ليا…
شمس ابتسمت بحب:حبي ليك اللي خلاك تحبنى أنا مكنتش زعلانه انك بعيد عنى انا كنت زعلانه انك مكنتش حاسس بيا وكل اللي مرينا بيه هوا اللي اثبتلك حبي واهوا دلوقتي بقينا اب وام..
عز قرب منها وضمها ليه بحب:وانا بحبك وهفضل احبك طول العمر
شمس:قد البحر
_قد البحر يا اجمل وردة …
في الوقت دا دخلت الممرضه وهى شايله التوام
عز وشمس بصولهم بحب ..
وعز قام وكبر في اذن كل واحد فيهم …
شمس بابتسامه:هتسميهم اي..
عز :اللي على اليمين اللي شبهك دا وواخد كل ملامحك يبقى يحيي والتاني اللي واخد منى ومنك يبقى ياسين ..
شمس:الاسمين اجمل من بعض
عز بغمزه:انتى اجمل يا شمسي..
عدى خمس سنين…
شمس كانت قاعده بتتفرج على التليفزيون مع فريال وياسين جه عليها
‏ياسين:مامى مامى يحيي خد اللعبه بتاعتى ومث راضي يديهالى أنا مليش دعوة عاوز لعبتى..
‏شمس بصيتله بقلة حيلة علشان دي عاشر مره يجي يشتكى من يحيي لنفس السبب..
‏شمس قامت :ماشي يا يحىى مش عارفه اتفرج على المسلسل بسببك
‏وبصت لفريال:والنبي يا ماما ابقى قوليلي هيحصل اي علشان عيال ابنك مش مهنيني على حاجه..
‏فريال ضحكت وشمس دخلت وشافت يحىى قاعد وحاطط رجل على رجل وبيمثل أنه ظابط..
‏يحيي:ها يبنى هتقول الحقيقه ولا اخليك تقولها بطريقتى..
‏شمس جت من وراه وهى ماسكه الشبشب:لا أنا اللى هقولهالك بطريقتى..
‏يحيي اتخض ووقف مكانه بعصبية:أنا مش قولتلك يا عسكري متدخلش حد عليا طول منا شغال حتى لو امي
‏شمس قربت منه ومسكته من التيشرت بتاعه:انت بتقول الكلام دا لمين ياض ..
‏يحىى بتوتر:طبعا مش ليكي انتى يا ست الكل يا قمر انتى…
‏شمس:ثبتنى ثبتنى بتاخد اللعبه بتاعت اخوك لي..
‏يحيي:يا ماما هوا مش راضي يلعب معايا مش عاوز يكون هوا المجرم ..
‏شمس بشهقه:بعد الشر عنكوا وقربت منهم وضمتهم
‏يحيي مش عوزاك مهما اتقدم بيك العمر أو لما تكون ظابط تظلم حد أو تزعل حد منك حتى لو ظالم والإنسان اللي بيعمل حاجه غلط مش مجرم هوا بيكون ضحيه لحاجات كتير اووي وحشه فمش عوزاك تكون انت والدنيا عليه فاهم كلامى يا حبيبي
يحيي:فاهم يا ماما ..
‏شمس بصت لياسين:وانت يا سي ياسين عاوز تكون اي..
‏_دكتور وافتح مستشفى كبيره اووي واعالج فيها الفقراء واكون مشهور يا ماما …
‏شمس ابتسمت بحب ليهم وضمتهم بحنان:أن شاء الله ربنا هيحقق احلامكوا وتكونوا خير الذريه ..
عز وصل ودخل يدور عليهم لقاهم هم التلاته بيلعبوا سوا..
شمس:على فكره انتو الاتنين بتخموا ومش لاعبه..
ياسين:يا ماما انتى اللي مش عارفه تلعبي بقى..
شمس بشر ومسكته من التيشرت بتاعه:مين دي يلا اللى مش بتعرف تلعب دانا ياما كسبت العيال في الكوتشينه هى جديده عليا واه كنت بلعب بنك الحظ وياخد كل الفلوس منهم ..
عز:بالسرقه طبعا..
شمس بتذمر:يعنى أنا حراميه يا عز..
عز:اه حراميه..
وقرب منها وهمس:ايوا حراميه علشان سرقتي قلبي..
ابتسمت ويحيي صفر:ايوا بقى يا بابا يا جامد..
عز بصله:مش عارف لي حاسس انك جاي غلطه تركيبتك غريبه يا يحيي
_لي بس كدا يا برنس
_برنس..
عز بص لشمس:أنا عرفت الواد دا اتعلم الكلام دا من مين
شمس ببراءه:من مين
_منك يا حياتى..
شمس ضحكت :الله مش ابنى وشبهى كمان
عز:مهى دي المصيبه …أنا جعان الاكل جاهز..
شمس:هوا..
شمس دخلت وعز ابتسم ودخل وراها المطبخ وحاوطها بايده وباسها من خدها..
شمس:عز..
_مسلمتش عليكي لما جيت ولازم أصبح عليكي وامسي عليكي دي الأصول..
شمس ضحكت وهوا كمان
يحيي:انتو بتعملوا اي..
عز اتوتر وشمس بعدت:يا فضحتى
عز:كنت بحط لماما قطره..
يحيي بخبث:في المطبخ برضو..
عز بصله بصدمه وشمس صحكت وقرب منه وشاله:انت اي معجون في ميه عفاريت..
يحيي:سيب الجاكيت بتاعى أنا برضو في يوم من الايام هكون ظابط
_بقى انت عندك خمس سنين
_مش عاجبك ولا اي..
شمس:يلا الاكل جاهز يلا يا ماما..
الكل اتجمع في جو عائلى لطيف وطبعا مخلتش من المشاكسات اللي بينهم..
في المساء..
كان واقفه قدام المرايا وبتسرح شعرها ..
لقت اللي بيحاوطها بايديه وبيطبع بوسه على رقبتها..
شمس ابتسمت
عز:وحشتيني
شمس:انت اكتر
شمس:النهارده مش بيفكرك بحاجه..
عز:امممم النهارده قابلت الورده اللي خطفت قلبي..
شمس بفرحه:انت فاكر التاريخ يا عز..
_مقدرش أنساه يا قلب عز…
اترمت في حضنه بسعاده وهوا ضمها ليه بحب…
_بحبك
_وانا بموت فيكي..
“ستجمعنا الصدف حتى لو كانت بورده “

تمت

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية شمسي)

اترك رد