روايات

رواية اغتصاب بالقوه الفصل التاسع 9 بقلم هديل المعداوي

رواية اغتصاب بالقوه الفصل التاسع 9 بقلم هديل المعداوي

رواية اغتصاب بالقوه البارت التاسع

رواية اغتصاب بالقوه الجزء التاسع

رواية اغتصاب بالقوه الحلقة التاسعة

امل بصت لسيف بحب كل ده عشاني
سيف اقل حاجه اعملها للانسانه اللي خطفت قلبي
امل من غير ما تاخد بالها راحت حضنتها بحبك
سيف شالها و فضل يلف بيها و هو بيقول بصوت عالي بحبککک و كإن الدنيا اخيرا ضحكه ليه
حازم بعصبيه ايه ي عم هتحضنها قدامنا كده عاديي
سيف خطيبتي
حازم و دي اختي لما تبقي مراتك احضنها
سيف غمز ل امل قريب إن شاء الله
حازم ههههه مجانين
و اثناء الحفله حازم اخد المايك و طلب إن الاغاني تقف عايز يقول حاجه
حازم غاده انا بحبگككككككككک
طنط وفاء انا جايب الشبكه اهي و طالب ايد بنتك و بعدها نزل عندهم و بص لغاده بعشق بحبك
غاده بصت في الارض بخجل و ابتسمت ابتسامه جميله جدا
حازم رفع راسها عشان تبسله تتجوزني
غاده بسعاده و خجل اكيد

 

 

حازم فرحه كبيره جدا لبسها الشبكه و اغنيه ي دبله الخطوبه اشتغلت تاني
الحفله كانت جميله جدا بشكل لا يوصف
تاني يوم كانت نازله امل و غاده من البيت لقه واحد ميعرفهوش جاي نحيتهم
الراجل حضرتكم الانسه امل و الانسه غاده
امل ايوه احنا مين حضرتك
الراجل انا سمير الاستاذ سيف عمل حادثه و في المستشفي بيموت
امل بصويت ايه مستشفي ايه
سمير اتفضلي معايا و انا اوديكي ليه هو في مستشفي …….
امل و غاده راحوا بسرعه جدا و بخوف كبير جدا
امل انت رايح فين ده مش طريق المستشفي
سمير اخرسوا خالص
امل بزعيق ايه اللي اخرسوا احنا رايحين فين
غاده قعدت تخبط فيه نزلنا نزلنا
سمير بعصبيه رش عليهم مخدر و اغمي عليهم و وداهم في بيت غريب و ربطهم
و شويه و فاقوا

 

 

سيف و حازم كانوا في شركه القضايا بتاعت امل و جه لسيف تلفون
سيف الو…. مين
سمير بشر مش مهم انا اكيد البشمهندس حازم معاك افتح السماعه بقي و عشان اسمعكم
حازم في ايه ي سيف
سيف مردش و فتح السماعه في ايه
امل بعياط سيف سيف
غاده حاااااازم اااه
حازم و سيف وقفوا بخوف امل غاده متخافوش
امل و غاده بعياط و خوف الحقونا
سمير اخد التلفون كده نتكلم في المهم بقي
سيف بغضب انت مين و عايز ايه
سمير عايز احرق قلبكم و هقتلهم او شركتك و شركه الهانم يتكتبوا بإسمي
حازم انت مجنون لو لمست شعره منهم هقتلك

 

 

سمير هههههه انا اللي روحكم في ايدي مش العكس و اغلق الهاتف
سيف و حازم فضلوا مش عارفين يعملوا ايه
سيف بزعيق ايه هنفضل قاعدين كده هنسيبهم تغور الشركه
حازم اكيد لا مش هنسيبهم بس الشركه بإسم امل هي اللي تقدر تبيعها
سيف امها تقدر انا هكلم الحيو،ان ده و هشوف مقابله فين
اتصلت سيف ب سمير و اخد منه مكان و وقت
راح حازم و سيف في الموعد و شويه و جه سمير
سمير……..
سيف………
حازم……..
سمير بغضب اطلق رصاصه علي لتقف امامه غاده و تاخد هي الرصاصه لتقع علي الارض غارقه في دمائها و اخر ما تراه عيناها لهفه الجميع عليها و اخر ما تسمعه اسمها و هم يرددون بخوف غاده

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية اغتصاب بالقوه)

اترك رد