روايات

رواية أحببت قمر الصعيد الفصل السادس 6 بقلم ميرال أحمد

رواية أحببت قمر الصعيد الفصل السادس 6 بقلم ميرال أحمد

رواية أحببت قمر الصعيد البارت السادس

رواية أحببت قمر الصعيد الجزء السادس

رواية أحببت قمر الصعيد الحلقة السادسة

إيهاب : يعني بجد حتقوليلها وتبيعي جوزك يا سما
سما : إيهاب حرجعلك تاني
ودخلت الدوش بسرعة وهي تستفرغ وبعدها حست بدوخة ووقعت إيهاب دخل عندها ولقاها دايخة حملها ونزل تحت وكان كلهم قاعدين
إيهاب : فين قمر يا خوي
محمد : في ايه يا بني مراتك كويسة
إيهاب : أيوة يا بابا بس فين قمر بسرعة
رقية : انا حنده عليها
رقية راحت عند قمر وقمر كانت قاعدة بالمطبخ وتكمل الطبخ دخلت عندها بسرعة
رقية : سما مش عارفة حصلها ايه بس هي دايخة بأوظتها فوق و إيهاب بيه طلب منك تقعدي معاها عشان هو رايح يجيب الدكتور يا قمر
قمر : طيب تعالي معايا
قمر ورقية دخلوا عند سما وكانت على السرير وهي فاقدة الوعي إيهاب و أحمد راحوا جابوا الدكتورة وبعد مدة وصلوا الدكتورة دخلت عند سما
الدكتورة : ممكن تطلعوا بره عشان اقدر أطمن عليها
إيهاب: طيب يا دكتورة
قمر : أنا حقعد معاها رقية انت اطلعي

 

 

رقية : أمرك
رقية طلعت والدكتورة بثت تطمن على سما و معاها قمر
قمر : في ايه يا دكتورة هي كويسة
الدكتورة : ….
قمر :في إيه ارجوكي يا دكتورة دي أختي وحصلها ايه
الدكتورة: فين جوزها
قمر : هو بره انا حنده عليها
خرجت قمر وطلبت من إيهتب يدخل إيهاب دخل عندها وقعد جنب سما
إيهاب : في ايه يا دكتورة هي مراتي كويسة
الدكتورة : أيوة كويسة بس هي حامل
إيهاب بصدمة : حامل ازاي يعني .
الدكتورة : مراك يا إيهاب بيه حامل مبروك
طلعت الدكتورة وإيهاب قام من جنب سما وكان مصدوم ومنع أي حد أنه يدخل عندهم بعد مدة صغيرة فاقت سما
إيهاب: عملت كده ليه
سما : قصدك ايه

 

 

إيهاب: انت حامل من مين
سما : انا مش فاهمة قصدك ايه ويعني انا حامل من مين
إيهاب قرب منها ومسك ايدها بقوة ومسك شعرها كمان بقوة
إيهاب : انت حامل من مين انا حعيد كلامي مية مرة عشان تفهمي بقى
سما : انا مش حامل أرجوك صدقني
إيهاب : حصدقك ليه وانت كسرتني مكنش لازم أوثق فيكي واحبك انت عملت كده ليه
سما : أرجوك يا ايهاب انت وجعتني
*************
أحمد كان قاعد على الكنبة و مكنش لابس التيش*رت ورقية دخلت
رقية : انت عاوز حاجة مني يا أحمد بيه قبل ما نام
أحمد : تعالي يا رقية
رقية قربت من أحمد وكانت واقفة بس هو مسك ايدها و شدها عنده وقاعدها على رجله و د*فن را*سه برق*بتها وهو يبو*سها

 

 

أحمد : رقية آسفة
رقية : على ايه ياأحمد بيه
أحمد : انا مكنتش عارفة أنك بنت طيبة انت بنت كويسة وانا مكنتش مقدر قيمتك
رقية : خلاص يا أحمد انت جوزي وكل يلي حصل مكنش قصدك
أحمد : انت حتنامي جنب اللي*لة دي
رقية : ….وقبل ما تتكلم أحمد حط ايده على بوقها وبا*سها مت جبينها
أحمد : مفيش لأ
أحمد أخد رقية وحطها على السرير وناموا
***********
بأوظة حازم كان نايم على السرير وجنبه قمر ود*فن راسها بين ايده
قمر: حازم انا عاوزة منك تجيب اختبار الحمل
حازم : اختبار حمل ليه انت حامل
قمر بكس*وف : ممكن

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية أحببت قمر الصعيد)

اترك رد