روايات

رواية صغيرتي المجنونة الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم منة ممدوح

رواية صغيرتي المجنونة الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم منة ممدوح

رواية صغيرتي المجنونة البارت الثاني والعشرون

رواية صغيرتي المجنونة الجزء الثاني والعشرون

صغيرتي المجنونة
صغيرتي المجنونة

رواية صغيرتي المجنونة الحلقة الثانية والعشرون

بيمشي وليد و زين و رعد لسه هيمشي..سمع صوت رودي وهي بتقول..
رودي: بس سمعوس يا بت أنتي وهي..أنا كده فهمت.. شغلولي الاغاني بقا..اما نشوف موضوع الجينات الشرقيه ده…
رعد: لنفسه.. هي معقول هتعرف ترقص…. وبيقف يشوفها…
لين: من عيوني دا أنا هشغلك أغنيه عنب… وبتشغل أغنية..( بحر بيره 😂 )
رودي: بضحك… واحد بيره للمرحومه…
وبتبدا رودي ترقص مع الايقاع وتقلد الحركات اللي شافتهم بيعملوها بدقة و أحتراف…
ريحانه:بتصفير… يا بوي عليكي يا رودي دا أنتي طلعتي أجمد منينا..
لين: بفخر.. تربيتشي البت دي تربيتشي..
رودي: بضحكه خليعه.. هيهي تربيه واطيه يا أوختشي…
رعد:بيبلع ريقه بصعوبه وهو واقف مصدوم من تلك الصغيره…
لا مهلاً صغيرة ماذا.. أنها أنثي متفجرة الأنوثة..
حور: برافو عليكي يا رودي عرفتي ترقصي أحسن مننا كلنا…
ريحانه: أعرف حد لو شافك بالمنظر ده هيموت من الغيره 😂

 

 

لين: تصدقي معاكي حق..
رودي : بلامبلاه.. مش مهم… وبتشدهم كلهم علشان يرقصوا معاها…وبيفضلوا يرقصوا مع بعض وهما فرحانين و مبسوطين…
واما عن ذلك الرعد العاشق المسكين فسيصاب بسكتة قلبيه من تلك الصغيرة المجنونة معذبته و حبيبته ❤
بيمشي وهو هيطق من غيرته عليها حتي ولو كلهم بنات بس أزي يشوفوها بشكلها الساحر ده..بيتمني لو بيحطها جوه قلبه ويقفل عليها.. فهو يغار عليها ويحبها حد الجنون…
ــــــــــــــــــــــــــ في المساء ـــــــــــــــــــــــــــ
….. عند البنات…..
بيكون البنات كلهم جهزوا….
ريحانه: أيه الحلاوه دي يا عروسة أخوي..
لين: بضحك… أنتي أحلي يا عروسة أخويا..
حور:😂 أنتوا الاتنين أحلي من بعض…
لين و ريحانه: مع بعض.. أنتي اللي قمرين يا حوري…
لين: بتذمر… يوه بقا يا رودي كل ده بتلبسي… دا أحنا العرائس وخلصنا قبلك..
ريحانه: سيبيها براحتها يا بت
رودي: وهي بتخرج ليهم…حبيبتي يا ريري أيه يا لين كنت بجهز…
لين: وهي فاتحه بقها بطريقه مضحكه… يا بوي عليكي…
رودي: بضحك.. مالك يا بت فاتحه بقك كده ليه الفستان مش عاجبك ولا ايه؟
لين: فستان أيه دا أنتي طالعه أجمل من القمر…
رودي: بإبتسامة… وانتي جميله جدا يا حبيبتي وبتحضنها…
ريحانه: بمزاح… هي بس يا لمبي..؟
رودي بضحك… كلكم حلوين يا قلبي وأنا بحبكم كلكم أنتي ولين و حور أنتو أخواتي وبيحضنوا بعض حضن جماعي…
رودي:تعرفوا أنكم شبه الأميرات..بس ناقص الامراء …
أنا هروح انادي عليهم بسرعه …
……… عند الشباب……
رامي: وهو بيرقص… وهتجوز هتجوز هتجوز هتجوز….
وليد: بضحك…تب يا عريس جهزت اللي قولتلك عليه…؟
رامي: ايوه يا باشا..
وليد: وأنت يا زين…جبيت ال*****

 

 

زين: أيوه كل حاجه جاهزه مش ناقص الا البنات…
رودي: وهي بتخبط علي الباب….و وليد بيروح يفتح ليها…
وليد: بسم الله ماشاء الله… أيه الجمال ده يا حبيبت أخوكي…
رودي: وهي بتحضنه ألف مبروك يا حبيب أختك….
وأكملت بمزاح……واخيراً شوفتك بالبدله يا راجل..؟
وليد: ليه محسساني أني عجوز مثلاً…
رودي: بضحك… لا مش مثلاً ده فعلاً…
وليد: وهو بيمسكها من خدودها… لسانك متبري منك يا بت..
رودي: دي قدرات يا عريس..
رامي: مفيش مبروك ليا أنا كمان؟
رودي: ألف مبروك يا روميه…
رامي: بانزعاج… قولتلك ميت مره متقوليش روميه ده تاني أسمي رامي…
رودي: ألف مبروك يا عريس… كده حلو.؟
رامي: بإبتسامة… الله يبارك فيكي يا رودي…
رودي: ألف مبروك يا زين…
زين: الله يبارك فيكي يا دكتوره…
رودي: يا زين أنا قولتلك ميت مره أسمي رودي وبس بلاش دكتوره دي أحنا خلاص بقينا أهل و أنت و ريحانه أخواتي…
زين: بإبتسامة…. ماشي يا رودي…
رودي: تب يلا يا عرسان بسرعة دي العرائس مستنياكم من زمان…
رامي:بفرحة… ايوه بقا هتجوزي زغرطولي…
رودي: يلا يا حنين دي مجرد خطوبه لسه الجواز بعدين…
وليد: ماهي دي المفاجأة اللي عملينها للبنات…
زين: أحنا قررنا نكتب الكتاب أنهرده لان الحلال مفيش أحسن منه…
رودي: بفرحة… فكره مدهشه والله معاكوا حق دا البنات هيفرحوا أوي…
يلاا بسرعه أنزلوا أنتوا و أنا هجيب البنات…

 

 

بينزل الشباب كلهم يقفوا في قاعة القصر…
وفجاه بيسمعوا صوت…
رودي: وهي في نص السلم بتصفر… أنتباه يا شباب… الأميرات وصلوا…
وبينزل علي السلم ثلاثة أميرات أجمل من بعض كأنهم خرجوا من قصه خياليه بجمالهم الساحر…
بيمسك كل شاب أيد حبيبته وهو فرحان و بيمشوا ناحية المندرة…
لين: بتساؤل… هو مش المفروض الحفله في الجنينه…؟
رامي : دي مفاجأة…. وبيدخلوا المندره…
بيكون قاعد جوه الحسن و بجواره المأذون و الحج خلف الله والد زين….
البنات: بفرحة…. ده ال..
رودي: أيوه هو بعينه الشيخ مأذون…
زين: بيلاحظ… حزن حور..مالك حوري؟؟
حور: بدموع… كان نفسي بابا يبقي معايا ويكون هو وكيلي…
الحسن: بضحك… واهو يا بتي طلبك أتنفذ…
وفي نفس اللحظه بيدخل رعد ومعاه والد حور الحج وهدان…
حور: بفرحه… بابا..
وهدان: بحب بيحضن بنته وهو فرحان… أني أسف يا بتي أني كنت غلطان وغلطت في حقك سامحيني وأنت كمان يا زين يا ولدي سامحني….
زين: بأحترام… ولا يهمك يا عمي اللي فات مات المهم أنك وسطينا…
حور بتكون فرحانه جداً و الكل فرحانين ليها…

 

 

رودي:لما بتشوف رعد بتفضل باصه ليه…في نفسها… يا بوي يخرب بيت حلاوت أهلك بالبس الصعيدي يا جدع…
وده مبيكونش حالها لوحدها فكذالك حال الرعد عندما وقعت عينه عليها…
رعد: بهيام… صدق من قال الأسود لا يليق إلا بكي يا صغيرتي 😍
رودي:بتلاحظ الموقف…بتقول بتهرب… مش هنكتب الكتاب بقا ولا ايه يا جماعه…
الحسن: بضحك… والله معاكي حق يا بنيتي يلا بينا يا جماعه…نكتب الكتاب..
وبعد قليل تم كتب كتاب الشباب…. وعقد قران زين و حور ووالدها وكيلها….
و وليد و ريحانه و الحسن وكيلها…
و رامي و لين و وليد هو وكيلها…وبيقوم الشباب وهما فرحانين وبياخدوا زوجاتهم في أحضانهم بيشيلوهم ويلفوا بيهم في مشهد رومانسي جميل جداً…
وفي وسط أنشغال الجميع…بيقرب رعد من رودي وبيهمس ليها…. عقبالك..
رودي: بضحك… ليه عندك عريس ولا أيه؟
رعد: ويفيد بايه البوح و أنتي أجمد من اللوح..
رودي: بضحك 😂سيد عيب…وبتكمل بتهرب من رعد…
أيه يا عرسان أنتوا مهتخرجوش للمعازيم ولا أيه؟
الحسن: أيوه يا ولاد المعازيم بره بقالهم زمان يلا بينا…..
وبيخرج الكل للجنينه وبيروح العرسان يقعدوم في أماكنهم
والمعازيم مذهولين من جمال العرسان فهم تخطو حدود الجمال بمراحل…
… وبعد قليل…
بيلبس كل شاب عروسته الشبكه بتاعتها…
رودي: واو بجد ايه الديكور الحلو ده؟؟
رعد: من خلفها… عجبك الديكور؟

 

 

رودي: جداً.. برافو علي مهندس الديكور اللي صمم المكان…
رعد: أنا اللي صممته…
رودي: دا انت طلعت بتفهم في الديكور كمان…
رعد: دا أنا أعجبك بس انتي…
فريده: بمقاطعه… رودي حبيبتي أيه الجمال ديه؟ دا المعازيم كلياتهم عمالين يتحدتوا عن جمالك يا بتي…
رودي: جمال أيه بس يا فيري دا أنا خايفه الناس تفكرك أنتي العروسه بحلاوتك دي…
رعد: بهمس… ده وقت مقاطعة بس يا أمي…
رودي: بضحك بعدما سمعته…. بتقول حاجه يا رعد؟؟؟
رعد: لا.. أبداً أنا كنت رايح أشوف الضيوف… وبيمشي
رودي: بس يا فيري لو حسونه شاف الجمال ده كله مش هيقدر يبص بره…
الحسن: بضحك… وهو أني أقدر أبص لحد غير الجمرر دي دي حب العمر كله ❤
فريده: بكسوف… حسن…
رودي: بضحك… لا انا كده بقيت العزول بينكم… بعد أذنكم أروح أبارك للعرسان…
وبعد اما بتبارك ليهم بتقعد علي تربيزه لوحدها
رودي:بشرود… كل الاحبه أتنين أتنين وأنت يا قلبي حبيبك فين؟
ليأتي صوت من خلفها ومينفعش يكون أنا..؟
رودي: بسم الله الرحمن الرحيم…أيه يا زياد خضيتني..
زياد: ألف سلامة عليكي من الخضه يا قلبي..
رودي: بحده بتقوم تقف… زياد
زياد: عيونه…

 

 

ولسه رودي هتتكلم بيقاطعها زياد…
زياد: وهو بينحني علي ركبه قدامها… بصراحه بقا أنا عاوز أقولك قدام الناس دي كلها أني بحبك… بحبك من أول يوم شوفتك فيه.. سحرتيني بجمالك لدرجة أني عملة حدثه و أراد ربنا أنك تكوني سبب نجاتي منها أنتي أه أنقذتي حياتي بس سرقتي قلبي…… تقبلي تتزوجيني..؟؟؟
رودي: مبتردش من صدمتها من الموقف…
لحظه..
فهناك من شاهد الموقف و يكاد أن ينفجر من الغيظ وفي لحظات كان يقف هو أمام زياد وهو كا البركان الهايج…
وفي ثانيه…….؟؟؟؟؟؟؟؟

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية صغيرتي المجنونة)

اترك رد