روايات

رواية جعلتها اسيرتي رغما عنها الفصل الثاني 2 بقلم عمرو علي

رواية جعلتها اسيرتي رغما عنها الفصل الثاني 2 بقلم عمرو علي

رواية جعلتها اسيرتي رغما عنها البارت الثاني

رواية جعلتها اسيرتي رغما عنها الجزء الثاني

رواية جعلتها اسيرتي رغما عنها الحلقة الثانية

ندي : انت
المجهول : مفاجأة مش كده
ندي : انت ايه غرضك من اللي انت بتعمله ده عاوز توصل لي ايه
المجهول : إجابة السؤال ده هتشوفيها بعنيكي مش واحدة زيك اللي تهين عمرو المهدي وتهزأه” بقلم علي عمرو “وبعدين أنا عايز اشوف القطة اللي بتخربش هتعمل معايا ايه ويتحرك بسيارته باتجاه قصره متذكرا ما حدث صباحا
فلاش باك
عمرو داخل أحدي شركاته” بقلم علي عمرو ” يرفع سماعة هاتفه طالبا السكرتارية
عمرو : ندي هاتي ملف الصفقة الجديدة علي مكتبي حالا
ندي ؛ حاضر يا فندم ثم تضع سماعة الهاتف وتحدث نفسها يارب يوفقوا عليا في الوظيفة الجديدة عشان”بقلم علي عمرو ” اخلص من تحرشات الحقير ده بيا ثم تأخذ الملف و تهم بالدخول الي مكتبه ” بقلم علي عمرو “و لكنها لا تجده فتضعه علي المكتب و تهم بالخروج ولكنها تتفاجئ بيه من خلفها واضعا يده علي وسطها وانفاسه تلامس وجهها
ندي عمرو بيه ميصحش اللي انت بتعمله ده ابعد عني لو سمحت
عمرو : أنا زهقت من حوار الشرف اللي انتي”بقلم علي عمرو ” عملاه عليا ده بس بصراحة لولا أني عارف ان كلكم صنف واحد أنا كنت صدقت من الاخر عايزة كام و تيجي تقضي الليلة معايا
ندي : نعم

 

 

عمرو : نقول مليون جنيه كويس ولو أن يعني شايفه كتير علي واحدة زيك
ندي تصفعه علي وجهه وتصرخ”بقلم علي عمرو ” به لتجمع عليه موظفي شركته : اظاهر يا عمرو بيه انت فهمتني غلط أنا مش زي البنات الزبالة اللي تعرفهم اللي بيترموا تحت رجليك”بقلم علي عمرو ” و شرفي اللي انت بتساومني عليه لا يقدر بثمن ثم تهم بالخروج ولكنها تلتفت له قائلة : المليون جنيه دول روح اشتري بيها لنفسك”بقلم علي عمرو ” اخلاق بدل ما هي معدومة فيك عشان تحترم بنات الناس وتخرج تحت نظرات عمرو و موظفي شركته
عمرو لنفسه : ماشي أما وريتك وخليت تمنك ارخص من البنات اللي انتي بتقولي عليهم مبقاش أنا عمرو المهدي ثم يصرخ بموظفي شركته يلا كل واحد علي شغله فيختفي الموظفين من أمامه في لمح البصر ثم يرفع هاتفه ليتصل بأحد متحدثا ايوه يا حسام عايزك تجبلي كل المعلومات عن ندي عبد الحميد
حسام : ………..
عمرو : ايوه ندي سكرتارتي يا غبي ثم يغلق هاتفه متعصبا قائلا العد التنازلي لجحيمك بدأ يا ندي
باك
عمرو يفيق من ذكرياته عند باب قصره و يحمل ندي متجها بها الي غرفته ثم يلقيها علي فراشه
ندي بخوف : انت هتعمل ايه ابوس ايدك يا عمرو بيه متكسرنيش أنا مستعدة اعتذرلك قدام موظفين الشركة “بقلم علي عمرو “كلهم بس متلمسنيش كله الا شرفي
عمرو : القطة اللي بتخربش راحت فين وبعدين أنا دافع لابوكي تمن الليلة ثم يقترب من ندي فتدفعه و تركض الي أحدي أركان الغرفة

 

 

ندي : ارجوك يا عمرو بيه لو عايز تلمسني اكتب عليا بلاش تكسرني
عمرو يضحك بسخرية ثم يسحب”بقلم علي عمرو ” ندي مرة أخري لينقض عليها تحت صراخها و مقاومتها له و ما هي لحظات حتي يسمع صرخات تهز قصر المهدي معلنة إنهاء عذريتها علي يديه فيتبعها صمت الذي يشبه صمت الاموات فينهض عمرو ليرتدي ملابسه و يتجه الي مكتب غرفته ليأخذ منه دفتر شيكاته و يكتب بيه مبلغ مالي ثم يمزق الشيك و يلقيه عليها و يحدثها
عمرو : انا دفعت لابوكي خمسين”بقلم علي عمرو ” و لكن عشان انتي بسطيني الخمسين دول ليكي ثم يهم بالخروج ولكن قبل أن يخرج يلتفت لها ليخبرها
عمرو : اي واحدة كانت بتيجي كنت بدفعلها علي الاقل ٢٠٠ الف كنتي بتقولي انك لاتقدري بتمن لكن “بقلم علي عمرو “الصراحة تمنك طلع ارخص من الرقم اللي أنا عرضته عليكي بكتير وخلينا بقا نشوف ست الحسن مين هيرضي بيها بعد كده ويضحك قبل أن يخرج
ندي تحاول”بقلم علي عمرو ” أن تنهض من الفراش و تلف عليها ملاءة الفراش الممزوجة بدماء عذريتها لتخرج من القصر و لكن قبل أن تخرج يصرخ لها سائق سيارة كادت ان تصدمها : حاسبي
ولكن قبل أن تصدمها يغمي عليها
سائق السيارة يخرج من سيارته ليتجه إليها ليري ما بها و هل احدث بها مكروه و لكن”بقلم علي عمرو ” عندما يصل إليها و يري وجهها يصرخ و يقول : ندي
مين سائق السيارة و ايه علاقته بندي و هو كان جاي ليه قصر المهدي ده

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية جعلتها اسيرتي رغما عنها)

اترك رد