روايات

رواية من أجلها الفصل الثاني 2 بقلم أمل صالح

رواية من أجلها الفصل الثاني 2 بقلم أمل صالح

رواية من أجلها البارت الثاني

رواية من أجلها الجزء الثاني

رواية من أجلها الحلقة الثانية

بص علاء لرهف اللي كان في عينيها نظرة رجاء إنه ميقولش أي حاجة ليها تأذي مشاعرها ورجع بص لحماته وقال – في إنك ست قليلة الذوق..
بصتله بصدمة وهي مش عارفة سبب كلامه ولا حتى عارفة ترد عليه، رهف اتحركت من مكانها ووقفت قصاده وفي لمح البصر كانت زقّاه بإيدها لورا بكل قوتها..
وبصوت عالي ردت على كلامه – قليلة الذوق اللي بتتكلم عنها دي جزمتها اللي بتمشي بيها بيك وبعيلتك كلها واحد واحد، سامع يا علاء.!
مسكت إيد مامتها “نجاح” وكملت – وحياة أمي دي يا علاء لأردلك كلامك دا، وهرده أفعال مش كلام، وعايزاك وقتها تعمل فيها راجل وتنطق بحرف واحد.
شدت مامتها ناحية الحمام عشان تغسل إيدها مكان الأكل وسابته ساند على الرخام بيبص لمكانهم الاتنين بعنين حمرا.
خرجت رهف و نجاح مامتها اللي كانت بتتكلم وهي بتتحايل عليها – يا رهف همشي دلوقتي وارجع في وقت تاني، كفاية عملتلك مشكلة كبيرة زي دي.!

 

 

وقفت رهف وردت عليها بإنفعال – تمشي! تمشي ليه معلش!! أنتِ في بيت بنتك معززة مكرمة وعايزاه يفتح بُقه بكلمة كدا، عاملي فيها راجل وهو يدوب حتة ذكر لا راح ولا جَه.
دخلت المطبخ لقته لسة واقف زي ما ماهو مربَّع إيده، لحد ما دخلت فقال بتريقة وهو قاصد يستفزها – إي دا! انتوا ناويين تفضلوا ولا إي!
اخد نفس طويل وكمل وهو بيمثل الدهشة – عجيبة! أنا قولت هتمشوا بكرامتكم بعد اللي حصل يعني!
إبتسمت رهف ووقفت قصاده واتكلمت وهي بتقلد طريقته في الكلام – عجيبة! أنا أول مرة أشوف ثور ناطق! لأ وبجح.
اتكلمت نجاح – رهف!
– استنى بس يا ماما نشوف اللي عامل فيها سي السيد وهو أصله أمينة، ما تنشف كدا يا اللي بيقولوا عليك راجل..

 

 

اتكلم علاء المرة دي بصوت عالي – اتلمي يا رهف ولمي لسانك.
– لا حول ولا قوة الا بالله! هي الحقيقة بقت تزعل!
بصت لنجاح وكملت وهي بتتنهد وبتمسك إيدها – يلا يا ماما لأحسن لولي حبيب مامي يزعل.
ضرب علاء بإيده على الرخام – واضح إن مفيش كرامة، فَـ باللي باقي منكم اطلعوا برة.
ضحكت رهف بتريقة ووقفت مكانها ونجاح بتشد فيها بتحاول تمنعها من إنها تشد معاه لكن كانت رافضة ووقفت قصاده بكل ثقة – نطلع لما نبقى في بيت غريب لكن سوري يا حبيب أمك، Here’s my house، مش عاجبك بيت أمك أولى بيك، عارف أمك ولا مش عارفها!؟

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية من أجلها)

اترك رد