روايات

رواية سأحبك بالتأكيد الفصل الثالث عشر 13 بقلم توتة

رواية سأحبك بالتأكيد الفصل الثالث عشر 13 بقلم توتة

رواية سأحبك بالتأكيد البارت الثالث عشر

رواية سأحبك بالتأكيد الجزء الثالث عشر

رواية سأحبك بالتأكيد الحلقة الثالثة عشر

وصلوا الحفله واتفاجئوا باللي شافوه لما لاقوا ميرنا وقعت ع الأرض وبدأت عياط هيستيري
عمر جري عليها اول واحد وبعد كده كلهم
عمر : في ايه اللي حصل … انتي كويسه
ميرنا : أنا قلبي واجعني اوي … مصطفااااااااااه
وبعدها غابت عن الوعي
وعلي ناحيه تانيه
_: البقاء لله
*_ يا دكتور مفيش اي حد من عيلته بره وهو مكانش معاه اي فون نقدر نوصل لعيلته
جت ممرضه من بره : انا عرفت مين ده

 

 

عند ميرنا
دخلوا خيمة صاحب الحفله وكلهم واقفين بره مستنين مرات صاحب الحفله تفوقها
واخيرا فاقت : أنا فين … وانتي مين
_: أنا عمتك نوال مرات عمك ابراهيم صاحب الحفله بتاع النهارده … انتي عامله ايه دلوقتي
ميرنا : أنا مش كويسه … أنا عايزه اكلم أخويا واتطمن عليه
نوال : تقدري تطمني عليه من تليفون عمك ابراهيم
ميرنا : بجد … طب أنا عايزه أكلمه بسرعه
طلعت نوال لجوزها ابراهيم وبلغته حالة ميرنا وانها عايزه تتطمن على اخوها
عطاها عم ابراهيم المحمول بتاعه ودخلتلها
عمر : مين مصطفي ده
علي : مش عارف اكيد … بس ممكن حد من عيلتها
عمر : هيا ليها أخ توأم بس انا مش عارف اسمه … وكمان هيا كانت مخطوبه
علي : وانت عرفت كل ده منين
عمر : ا … ا … هو
علي : انت هتقعد تأوأولي … واضح انها مش في دماغك خالص … علي العموم ممكن تكون حست أن اخوها جراله حاجه لأنهم توأم وبيحسوا ببعض جدا
في المستشفي
_: وساكته من الصبح يا ساره … مين بسرعه
ساره : ده مريض هرب من المصحه … الهدوم اللي كان لابسها مكتوب عليها اسم المصحه … ممكن نوصل لحد من عيلته لو روحنا هناك … واكيد هما بيدوروا عليه
_: ومستنيين ايه اتحركوا بسرعه
في المصحه وبالتحديد عند المدير

 

 

المدير : أخته تليفونها مقفول … احنا حاولنا نتواصل معاها بالفعل وبعت ناس لبيتها بس هيا مش موجوده هناك
_: طب احنا هنحطه في التلاجه على م أخته تظهر
المدير : ده انسب حل دلوقتي
عند ميرنا اخدت الفون ورنت ع المصحه وطبعا الرقم بيكون مميز فسهل عليها انها تفتكره وردت عليها سكرتيرة المدير وبسرعه وصلتها للمدير
ميرنا : دكتور … أنا ميرنا … طمني على مصطفي والنبي … هو كويس مش كده … أنا قلبي واجعني عليه من الصبح بس بحاول اطمن نفسي … بالله عليك طمني وقولي أنه كويس
المدير : أنا … أنا مش عارف اقولك ايه … بس مصطفي … احم … هرب من المصحه وعربيه خبطته … وهو حاليا في المستشفى
ميرنا بعياط : أنا كنت حاسه … أنا كنت حاسه … طب … هو كويس … خرج من العمليات … طمني عليه والنبي يا دكتور
المدير : اا .. مش عارف اقولك ايه … بس انتي الوحيده اللي تعرفيه وانتي الوحيده اللي أخته وملكوش غير بعض … ومكنتش حابب اعرفك بس لازم تعرفي

 

 

ميرنا : لو عايز اي عمليات بتكاليف عاليه مش مهم … المهم أنه يكون كويس
المدير : أنا عارف انك قويه وهتقدري تتعايشي مع الوضع … بس لو ربنا ادانا حاجه وحب ياخدها مننا تاني المفروض نرضي بأمر وقضاء ربنا ومنعترضش …….

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية سأحبك بالتأكيد)

اترك رد