روايات

رواية تزوجني صعيدي الفصل الأول 1 بقلم منة محمد

رواية تزوجني صعيدي الفصل الأول 1 بقلم منة محمد

رواية تزوجني صعيدي البارت الأول

رواية تزوجني صعيدي الجزء الأول

رواية تزوجني صعيدي الحلقة الأولى

صعيدي يا بابا عايزني اتجوز صعيدي
الام:وماله الصعيدي يا اختي م ابوكِ اهو صعيدي وسيد الرجاله
منة:انا ما قولتش حاجه بس انتو عارفين حياتي ازاي خروجاتي ولبسي ازاي هقدر اتأقلم مع صعيدي يا بابا
الاب:ابن عمك جاي بكره هو وعمك ومش عايز كلام تاني
ذهبت منة إلى غرفتها بدون ان تتشاجر معهم
اه نسيت اعرفكم بنفسي
انا منة خريجة كلية تربية النهارده بابا صدمني في اكتر قرار حساس في الدنيا بابا بيجبرني اتجوز شخص مش بطيقه اه والله ابن عمي دَ مش بحبه واد كدَ مغرور هو اه حلو وكل حاجه بس مش بحبه ومش عايزه اتجوزه انا بحب زميلي معايا في الكليه وهو كمان بيحبني وكنت ناويه اتكلم مع اهلي في الموضوع بس لقيتهم صدموني بالقرار دَ طبعاً ما عرفتش اقولهم حاجه..مش عارفة اي اللِ مكتوبلي واي نصيبي بس بتمنى انه يكون خير..
في الخارج
كان يتحدث والدها في الهاتف وقد اخبره أخاه بأنه سيأتي غداً هو وابنه وليد لخطبة ابنته منة فماذا سيحدث يا ترى؟
………………

 

 

في الصعيد
حل المساء وكانت العائله جالسه تتناول العشاء
توفيق (عم منة):ان شاءالله انا بكره رايح انا ووليد هنخطب لوليد منة بنت اخويا مجدي ان شاءالله
فرح الجميع لذلك الخبر وهنوه جميعاً ولكن صُدمت تلك الجالسه أمامهم الا وهي ابنة عمه الثاني صُدمت مما سمعته للتو فهي تعشق وليد وهو فارس أحلامها فكيف سيخطب غيرها…
فماذا سيحدث يا ترى؟!
……………
عند منة
تتحدث في الهاتف
منة :والله العظيم ما عارفة اعمل اي يا مروه
مروة صديقتها:اهربي
منة بصدمه:مستحيل
-:طب قوليلي هتعمل اي هتتجوزي واحد مش بتحبيه ومش بتطيقيه وتنسي حبك ل سليم بالسهوله دِ؟
…:مش هقدر اعمل حاجه وما ينفعش اعمل اللِ قوليلي عليه انتِ عارفه ان بابا تعبان ولو عملت كدَ ممكن يروح فيها
-:يعني هتعملي اي

 

 

..:هوافق يا مروة وخلاص سلام
اغلقت الهاتف وداخلها بركان تود لة انها تنفجر في أي شخص الان
………………………………
يوم جديد ومصير جديد وحياة جديده
استيقظت منة من نومها على صوت والدتها
الام:يلا يا منة الناس زمانهم على وصول
منة بنعس:يا ماما لسه بدري
الام:الساعه 2 الضهر اخلصي
استيقظت منة من نومها وبدلت ملابسها لفستان رقيق باللون الزهري وحجاب باللون الابيض
بعد وقت جاء عمها وابنه
وبعد سلامات وترحيبات وقبولات
وليد: عمي انا عايز اكتب الكتاب على طول
صُدمت تلك التي كانت تسمع من خلف الباب و فجأه….

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية تزوجني صعيدي)

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: