روايات

رواية فتاة حطمت كبريائي الفصل السابع عشر 17 بقلم عبده شحاته

رواية فتاة حطمت كبريائي الفصل السابع عشر 17 بقلم عبده شحاته

رواية فتاة حطمت كبريائي البارت السابع عشر

رواية فتاة حطمت كبريائي الجزء السابع عشر

فتاة حطمت كبريائي
فتاة حطمت كبريائي

رواية فتاة حطمت كبريائي الحلقة السابعة عشر

عمر السلا*ح مليكه اترمت قدام عمر جاسر برق و اتنرفز علي مليكه شدها من شعر*ها جامد و ضر*بها بالقلم جامد .. بقي بعد كل الي عملو فيكي لسه بتحبيه و عايزه تضحي بحياتك عشانه
دخلت ملك تجري و ملكه بتبقي حضن*تها و بص لجاسر بغضب عمر استغل أنهم مشغولين ببعض و ضرب الراجل الي وراها و جري نزل من السلم الخلفي
جاسر بغضب .. انت بتتفرج عليا أنزل وراها و انتي ليكي معايا كلام تاني
مليكه بدموع .. هتضر*بني صح زي دلوقتي كده
جاسر بهدوء .. لا مش هضر*بك متاخفيش بس لازم نتحرك دلوقتي يالا بينا
عند ريري واقفه مع عشيقها .. خلاص يا حبيبي كلها مسالت وقت و احط ايدي علي كل حاجه لي عمر بقيت انا الحض*ن الحنين الي بيترمي فيها لما الدنيا تزعلو

 

 

هوا .. يا يخوفي لا تكوني انتي العقبه الي هنتقعبل فيها كلنا يا حبيبتي
ريري .. لا متخافش عمر مبقاش يخطي خطوه غير لما يعرفني بس انت اصبر و هتشوف بعينك
عند عمر وصل البيت و مسك ام مليكه.. اسمعي انا هبلغك عن مكان جاسر بس لازم تعرفي لو حد منهم قرب من مليكه انا هشيله من فوق وش الارض
صافيه بدهشه .. بس مليكه ماتت يبني
عمر .. بقولك ايه جاسر طلع مفبرك حوار وفاتها ده عشان محدش يازيها ده حوار كبير مش مهم دلوقتي خدي
طلع ورقه و قلم و كتب ليها عنوان بيت جاسر خدتها و طردها برا
زينات .. انت بتقول ايه يا عمر مليكه عايشه طب ازاي
عمر ..اه يا ماما عايشه و ابوها و اخوها من اغني رجال الأعمال الموجودين في مصر حاليا بنت مظهر ابو النجا
زينات بتفكير .. يبقي ابوك يعرف الموضوع ده انا كنت بسمعه بيكلم واحد اسمه مظهر و كنت بسمعه انو بيوصيه علي حد و اكيد الحد ده كان مليكه ابوك عنده سر كبير لازم تعرفه يا عمر
عمر .. تصدقي صح ده حتي لما وصلني بجاسر كان عارف مكانه كويس انا رايحله
وصل عمر عند غرفة ابوها مختار دخل علطول.. ممكن اعرف انت تعرف جاسر منين و ابوها
مختار .. مش المفروض تخبط قبل ما تخش و بعدين وشك عايزه يتصلح هههه

 

 

عمر بغيظ هبقي اوديه عند السامكري المهم دلوقتي عايزه اعرف اي علاقتك بجاسر و أبوه و الناس الصعايده الي كنت بشوفهم عندك دول ارجوك فهمني
مختار ..بوص يا عمر انت ابني يعني مش غريب الحكايه يا سيدي محمد القناوي ده كان بيتاجر في الآثار و انا خدت فتره زمان معاهم و بعدها بعدت خالص المهم صافيه اتجوزت مظهر بدون علم عمها محمد القناوي بعدها حصل أن محمد كانت جايلاه ماسا تسوي ايامها عشرين مليون جنيه و عروسه خدهم و هرب و معاه صافيه لكن مظهر معرفش صافيه بالي معاه
عمر ..طب و هي ايه الي يخليها تسيب بيت فيه ملايين عشان ملاليم و واحد نصاب
مختار ابتسم .. عشان بتحبه المهم لما عرفت انها خانت أهلها عشان واحد ميستهلش و حتي معيشهاش في ربع الغنا الي كان فيه كرهته بس هوا كان دايما يقولي هيجي يوم و اوريها أنها هتكون ملكة مصر الاولي و كان متعلق قوي بمليكه لحد ما قررت تخليه يختفي من حياتها و فعلا هدتو انو لما مسبهاش و ساب البت معاها هتروح تقول لي أهلها كل حاجه و اتجوزت واحد و فهمت مليكه انو عمها بس لحد الكلام الجديد الي ظهر اليومين
عمر .. ياه يعني انا كنت رايح اتجوز واحده زي ده والله البنت اكيد هي الي تعبت في وسط ده كلها ماشي عن اذنك و بكره ابقي اكلمك في موضوع كده هروح اشوف وشي ده
و خرج و قفل الباب

 

 

عند جاسر في العربيه متجهين للبيت .. اسمعي يا مليكه انا عايز كلام واضح و صريح انتي بتحبي عمر
مليكه كانت حاض*نه ملك بصت بعنيها نحيت جاسر .. معرفش بس انا بقيت مشغوله بيه معرفش ده حب ولا ايه حاسه انو انسان كويس بس بيحاول يطلع الوحش الي جواه دائما
جاسر .. اه حنين و وحش و بتفكري فيه طب اسمعي يختي الكلام ده انسيه خالص و مش عايز اسمع اسم عمر ده تاني
و داس بنزين و طار علي الفيلا نزلو قدام البوابه لقيو واحده قاعده مستنياهم مليكه اول ما شافتها انصدمت

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية فتاة حطمت كبريائي)

اترك رد