روايات

رواية سليم وأمنية الفصل الأول 1 بقلم زهرة البستان

رواية سليم وأمنية الفصل الأول 1 بقلم زهرة البستان

رواية سليم وأمنية البارت الأول

رواية سليم وأمنية الجزء الأول

رواية سليم وأمنية الحلقة الأولى

لييييه انا عملتكم اي عشان تعملو معايا
ابوها:مش عايز اسمع صوتك انتي هتعملي اللي قلنالك عليه من غير اعتراض والا يبنت امينه ما هرحمك ولا انتي ولا اخوكي
سميه من ورا مريم:اسمع كلامي ابوكي دا انتي هتعيشي في عز ولا عمرك حلمتي بيه يلا وأكملت بخبث:ولا اقول لابوكي انه يجوزك ابن اختي وخلاص اهو برضو عايزك
مريم :ابعدو عني انت ابويا بتعمل فينا كدا ليه من بعد ما اتجوزت الحربايه دي واحنا مبنشفشي منك غير الكره وقبل أن تكمل كلامها صفعها والدها جعل فمها ينزف ثم قال:يلا يسميه نطلع وانتي يبت انتي البسي الفستان ده وتفردي وشك دي اصلي انتي عارفه ايه اللي ممكن يجرالك كويس ثم خرج
مريم قعدت تبكي بقهر ثم قررت أن تهرب ولكن لن تعلم الي اين تذهب ولا كيف ستترك اخاها
خرجت مريم الي الخارج وتظاهرت بالجمود ثم تحدثت:انا موافقه بس انا مش همشي من هنا الا وامير معايا
ابوها:الباشا مش ممانع ويلا اجهزي الباشا زمانه جاي ثم اكمل اهم حاجه تفردي وشك دا احنا هنغني علي وشك متبقيش زي امك كانت وش فقر علينا

 

 

مريم:الكلام ده علي امي اللي كنت بتحبها وكانت مراعياك ومكنتشي مخلياك محتاج حاجه وكنا عايشين احلي عيشه الظاهر انك اتعميت وربنا هيجبلنا حقنا انا واخويا منكو
ابوها:غوري من وشي يبت انتي الظاهر انك عايزه علقه تتربي فيها بس الباشا محزرني روحي من وشي البسي يبوز الفقر
في مكان اخر:جدي يلا هنروح انا اتفقت معاه اننا هنكتب الكتاب علطول وهديه اللي عايزه
الجد:زين ما عملت ي ولدي البت الغلبانه شقيت كتير يلا يبني نروح
امه من وراه:سليم انت برضو لسه مقرر انك تتجوز البت دي
سليم:ايوا يا امي وده اخر قرار وياريت لما اجبها هنا تعامليها كويس واه جهزي غرفه لاخوها عشان هييجي معانا
امه بخبث:والله لاوريكي يبنت امينه مكنشي ناقص غيرك مش كفايه امك ماتت وخلصنا منها
عند امينه:لبست الفستان ووضعت قليل من مساحيق الميكب يخفي أثر بكاؤها
دق جرس الباب ودلف سليم وجده ومعهم الماذون للداخل
بعد قليل سمع الكل صراخ سميه ووو

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية سليم وأمنية)

اترك رد