روايات

رواية بنت الأكابر وابن الحاره الفصل الرابع 4 بقلم هديل المعداوى

رواية بنت الأكابر وابن الحاره الفصل الرابع 4 بقلم هديل المعداوى

رواية بنت الأكابر وابن الحاره البارت الرابع

رواية بنت الأكابر وابن الحاره الجزء الرابع

رواية بنت الأكابر وابن الحاره الحلقة الرابعة

تاني يوم في الشركه
اجي ل مايا تلفون
مايا الو مين
**حضرتك الانسه مايا عادل المنسي
مايا ايوه انا
** البقاء لله الاستاذ عادل عمل حادثه و اتوفي و الجثه في مستشفي ****
مايا وقفت بصدمه ايه و وقع الهاتف منها لينكسر و ينقطع الخط و تنزل الدموع من عينها و لا تستطع السيطره عليها فتترك لها العناء لتنزل
دخل ياسر لو سمحتي كنت عاي….. توقف عن الكلام عندما شاهدها تبكي فإقترب منها
ياسر انسه مايا مالك
مايا و قد ارتمت في أحضانه و كأنها طفله تاهئه قد رأت والدتها
ياسر بصدمه من ردها انسه مايا في ايه

 

 

مايا بدموع بابا بابا عمل حادثه و مات مات عمره ما كان اب بجد بس وجعني موته مات و احنا متخانقين ااااه ااه
ياسر بأسف و حزن شديد جدا لحزنها البقاء و الدوام لله
مايا ماما ماما اعمل ايه اقولها ايه دي ممكن تموت لو عرفت انه مات قبل ما يعرف الحقيقه
ياسر بإستغراب حقيقه ايه
مايا اخدت بالها من انها في حضنه و بعدت عنه و مسحه دموعها و لا حاجه ممكن تجي معايا بس نستلم الجثه و ندفنها
ياسر اكيد
و ذهبوا ليدفنوا والدها ثم ذهبوا الي دعاء في بيت ياسر و اخبرتها مايا ب ما حدث لتظل تبكي بحاله هستيريه و تضرب في الارض و لتحتضنها مايا و تحاول ان تجعلها تهدا و اصروا علي الرحيل ف ما الذي يمنعهم الان من العيش سويا؟!! لا احد و ذهبوا معا الي بيت مايا و كلا منهم ظل يبكي في غرفته حتي دخل في نوما عميق
اما ياسر كان في غايه الاستغراب و دهشه و يشعر إن هناك سرا وراء مايا هو لا يفهمه و اسئله كثيره تدور في عقله و هو لا يفهمها لماذا يكره عادل دعاء كل هذا الكره ؟؟. ما الحقيقه التي مات قبل ان يعرفها؟؟ و ايضا ما سبب ما فعله فاروق بوالدتها؟؟
الكثير و الكثير من الاسئله التي لا يعثر لها عل جواب حتي نام من كثرت التفكير
بعد 3 شهور 🕔🕚🕕🕙🕡🕖
رجعت مايا الي حالتها الطبيعيه و عدت موت والدها و تركت حزنها في قلبها فقط
و ياسر كان ياتي كل يوما العمل و كان مرهق جدا بالنسبه له و لكنه عمل جدا براتب يساعده جدا هو و عائلته
دعاء تعيش مع مايا بحزن شديد تعيش شبه ميته من الحقيقه المخفيه التي كان يجب ان يعرفها عادل قبل وافته
في المدرسه الثانويه مشتركه

 

 

هاجر ((اخت ياسر)) كانت ماشيه مع اصحابها في فناء المدرسه
هاجر يلا بقي ي بنات هنتاخر
منه لا احنا مش هنروح الحصه بتاعت المدرس الرخم ده
ايه ايوه ده استاذ بارد
هاجر انا هروح الحصه عادي احنا في ثالثه ثانوي مش هزار ده
منه انتي حره و غادرت هي و ايه
اما هاجر ف نظرت إلي الساعه
هاجر اه انا اتاخرت اويييي و صعدت مسرعه الي فصلها و لكنه اصتدمت ب المدرس هذا
هاجر ااااه مش تفتح ي بني انت
المدرس(احمد) برفعه حاجب ابنك مين ي ماما
هاجر بضحكه سخريه لما هو ابني و ماما تعالي بوس ايدي كمان
احمد بغضب شديد جدا جدا نعم انت مش عارفه بتكلمي مين
هاجر. بلا مباله لا عارفه مستر احمد اللي بيسقط كل البنات ثم رفعت اصبعها امام وجهه لو فاكر اني هخاف منك تبقي غلطان و تركته و ذهبت و هي بداخلها تموت رعبا و لكن ماذا تفعل بعندها اما احمد ف اعجب جدا بجراءتها
مايا اتصلت ب السيكيرتير ابعتي الاستاذ ياسر
السيكيرتير حاضر

 

 

و اغلق الهاتف ثم اخبر ياسر إن مايا هانم تريده بمكتبها و ذهب إليها
ياسر السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
مايا و عليكم السلام ورحمه الله وبركاته اتفضل اقعد ي ياسر
ياسر قعد السيكيرتير قالي انك عايزاني
مايا فعلا و خد الملف ده راجعه كويس عشان دي صفقه جديده و حاسه ان فيها نصب
ياسر حاضر تحبي تستلميه امتي
مايا دلوقتي حالا تقراء و تجيبه هنا
ياسر في مكتب حضرتك
مايا اه
ياسر حاضر و بدا في قراءت الملف و كانت مايا تراقبه بإعجاب و هي تشعر براحه كبيره جدا لوجوده بجانبها
ياسر دي فيها نصب ملحوظ جدا
مايا طب اشرحلي
بدا ياسر في شرح كل شي الي مايا و مايا معجبه جدا بتفكيره فيه تعلم كل ما يقول و لكنها كانت تريد ان تختبره ثم رفضوا الصفقه و ذهب كل منهم الي بيته

 

 

تاني يوم في مدرسه هاجر
احمد لو سمحتي ي انسه هاجر ممكن كلمه
هاجر اتفضل
احمد اولا انا اسف علي اللي حصل امبارح
هاجر و ثانيا
احمد بما ان الامتحانات قربت كنت عايز اعرف عنوانك عشان اجي اشرب مع والدك و اخوكي القهوه
هاجر بعدم فهم بس احنا معندناش قهوه
احمد خلاص ي ستي شاي
هاجر و مازلات لا تفهم مش فاهمه برضو انت مش بتعرف تعمل شاي يعني
احمد بضحك علي غبائها طب اقولك ايه عايز اجي اطلب ايدك ايه هتجبي العنوان و لا مجيش
هاجر بخجل و وجهها اصبح بلون الدم العنوان**** و غادرت و هي في قمه خجلها و احمد يضحك علي شكلها الذي بعشقه
و راح تاني يوم بليل بيت هاجر
احمد طب انا هدخل في الموضوع علي طول انا جاي اطلب ايد الانسه هاجر
ياسر بغضب جاي تتجوز طالبه عندك………

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية بنت الأكابر وابن الحاره)

اترك رد