روايات

رواية واصيتي الفصل التاسع عشر 19 بقلم نونا رامي

رواية واصيتي الفصل التاسع عشر 19 بقلم نونا رامي

رواية واصيتي البارت التاسع عشر

رواية واصيتي الجزء التاسع عشر

رواية واصيتي الحلقة التاسعة عشر

الطبيب بتوتر وخوف :
_م مازن بيه هى عقلها رجع عشر سنين لورا
مازن بصدمه وزهول :
_انت اتجننت ولا اى
الطبيب بتعرق ورعب :
_لا حضرتك دا من الضغط علي رأسها بعد العمليه
مازن وهو يمسكه من تلابيب ملابسه :
_لا دا اتجننت رسمى خلاص
منه بصراخ من الداخل :
_بابيييي
مازن وهو يدخل بسرعه وفزع :
_اى فى اى
منه ببكاء :
_عايزه تدينى دواه طعمو وحش يا بابى

 

 

مازن بغضب :
_بلاش لعب عيال وبعدين بابى مين
منه بصراخ وبكاء :
_عااااا متزعقليش يا بابي
مازن وهو يذهب نحوها ويأخذها بين أحضانه ويمسح على رأسها بحنو:
_طب باااس خلاص متعيطيش
منه وهى تنظر له ومازالت فى أحضانه وعينيها مازالت فيها دموع وانفها احمر وشفتيها حمراء منتفخه من البكاء:
_ومش هتخليها تدينى الدوا الوحش
ليسرح بها مازن للحظه ثم يستفيق بسرعه ويقول بحنو:
_يحبيبتى لازم تاخدى الدوا عشان تخفي وتخرجى من هنا
منه بعبوس طفولى:
_بس دا طعمو وحش
مازن وهى يضعها على السرير :
_لا هتاخديه وجيبلك شوكولا تاكليها بعدو والطعم الوحش هيروح
منه ببراءة:
_ماشي
ليعطيها مازن الدواء بحنو وهدوء ويفتح لها الشوكولاته
لتأكلها منه ليغفل مازن بجانبها على السرير
منه ببكاء وهى ترفع يدها :
_عاااا بابى

 

 

مازن وهو يستيقظ بفزع :
_اى فى اى
منه ببكاء وهى تشير ليديها وفمها:
_ايدى اتوسخت وبوقى اتلحوس
ليكتم مازن غضبه ويقبض على يده بغضب شديد :
_ماشي يا حبيبتى ثوانى
ليحضر مازن المناديل ويتوجه نحوها ويمسح لها يدها وفمها بحرص شديد فمازالت الابر والسلوك موصله بيدها
منه وهى تقبله على خده وتقول ببراءة :
_شكرا يا بابي
ليتصنم جسده بصدمه شديده وينتفض فجأه :
_احم اقعدى
ادم وملك وحمزه وهم يدخلون :
_يا هلا
منه بفرحه:
_هييييه أصحابى
لينظر لها الجميع بتعجب
لييضرب مازن بيده على وجهه بضيق :
_تعالو هفهمكم ليقص عليهم ما قاله الطبيب لينظر الجميع له بصدمه
حمزه وهو يتوجه نحو منه ويجلس على الكرسي المجاور لسريرها:
_عامله اى دلوقتى يا حبيبتى
منه وهى تنط لاحضانه وتقول ببراءة :
_وحشتنى يا حموزى
مازن بغضب شديد وصراخ :
_مننننه
منه وهى تنتفض برعب وتخرج من احضان حمزه بسرعه :
_ن ن نعمم يا بابى
ليتوجه نحوها مازن بغضب ليمسكه ادم ويقول بتوتر:
_اهدا يا مازن دى يعتبر طفله براحه عليها
ليهدأ مازن قليلا ويتوجه نحوها ويمسكها من يدها بحنو:
_منه مينفعش نحضن كد عشان كده عيب مفهوم
منه ببراءة:
_ولا حتى انت يا بابى

 

 

مازن بتوتر :
_احم لا أنا عادى
حمزه بأنفعال:
_نعم يا عنيا واشمعنا أنت
لنظر له مازن نظرة حارقه
حمزه بخوف وتوتر:
_بهزر معاك متبقاش قفوش كده
ملك وهى تذهب نحو منه وتحتضنها :
_بتمثلي حلو اوى
منه بتوتر :
_ها
ملك بخبث :
_مش عليا يا بت
منه بتوتر :
_اسكتى الله يفضحك

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية واصيتي)

اترك رد