روايات

رواية صراع أحفاد السيوفي الفصل السابع 7 بقلم رنا أحمد

رواية صراع أحفاد السيوفي الفصل السابع 7 بقلم رنا أحمد

رواية صراع أحفاد السيوفي البارت السابع

رواية صراع أحفاد السيوفي الجزء السابع

رواية صراع أحفاد السيوفي الحلقة السابعة

في صباح اليوم التاني :٠
كانوا جالسون بصمت علي طاوله الطعام ولكن عزالدين كان شارادا في كل ما يحدث وظهور هذا الخطر من جديد ليزعم علي تنفيذ هذه الخطه باطرارا لتوحيد هذه العائله وتحصيناها لمقاومه اي خطر٠
لتتدخل منار وفاطمه وعبير وهند ٠
منار بعفوياتها المعتاده: صباح العسل وحشتوني يولاد الذينه٠
رعد بابتسامه : موني نورتي الدنيا كلها ٠
منار بابتسامه: منوره بيك ي قمر ٠
حازم بمرح وغمزه: ايه ي فاتنه الاسكندريه الحلاوه دي ٠
منار بغرور : ده العادي بتاعي يزوما ٠
عزالدين بابتسامه:اسكندريه كلها نورت يمنار ٠
منار بابتسامه: منوره بيك يكبير٠
رعد بابتسامه: حمدالله على السلامه يروح ابوكي ٠
هند وهي تعانقه بحب: الله يسلمك يروح هند ٠
عدي بمرح: عامل ايه ي سيد والله قطعت بينا ٠
هند بغيظ وهي تعدل نضارتها الطبيه: احترم نفسك ي ابني انت وبطل كلمه سيد دي الي كل شويه تقولهالي دي ٠
ادهم بغمزه: بس ايه الحلاوه دي ي هند٠
هند بابتسامه: حبيبي يدومي تسلملي يارب ٠
هاجر بغيظ وغيره : استغفرالله العظيم يارب ٠

 

 

لتجلس هند لتناول الافطار معاهم ويرحلوا منار وبناتها للاستراحه٠
عزالدين بحده: فيه موضوع مهم عايز اتكلم فيه٠
الجميع بقلق: خير ٠
عزالدين : خير انشاء الله انا قررت ان سعادتكم لازم تتجوزوا بقي انتوا خلاص مشاء الله رجاله داخلين علي الثلاثين سنه يعني كفايه كده٠
عدي بغمزه ومرح: ايه ي كبير شوفتلنا عرايس من ولاد رجال الأعمال اصحابك الي بيجوا في الحفلات دول الي زي القمر كده ومزززز٠
عزالدين بحده: وانا هشوف عرايس بره ليه انشاء الله وانا عندي هنا عرايسي الحلوين ٠
مراد بقلق: قصدك ايه ي عمي ٠
عزالدين : كلامي واضح وصريح انتوا هتتجوزوا بنات اعمامكم وخلانكم ٠
ادهم بغضب: يعني ايه يبابا الكلام ده هو احنا في زمن كام للكلام ده٠
عزالدين بغضب : انت في زمن عزالدين السيوفي فاهم والموضوع اصلا منتهي مراد هيتجوز زهره وسعادتك هتتجوز هاجر وعزالدين هيتجوز سالي واسر هيتجوز رحمه وعدي هيتجوز هند٠
عدي بغضب: اللهم صلي علي النبي واشمعنا انا انشاء الله الي هقع في سيد٠
هند بغضب: احترم نفسك يبتاع انت مين قال اصلا اني موافق اتجوزك ده بعدك ٠
عدي بسخريه:يسلام لا يبت انا الي واقع في دباديبك ٠
عزالدين بغضب شديد: بس اسكتوا انا قولت كلمه ومش هتتكرر ومش عايز اعتراض من حد فاهمين ٠
ليرحلوا الشباب بغضب وتذمر وتهلل اسارير الفتيات بفرحه عارمه للحصولهم علي احباهم ٠
***********************************

 

 

في فيلا الشر فيلا فؤاد الاسيوطي :٠
كان يجلس رافت وخالد سويا للتفكير فيما من المقرران يحدث ٠
خالد: احنا مستنين ايه ي رافت مناخد منهم الشركتين الي ماضين عليهم بالبيع لينا ٠
رافت بغضب: هتفضل طول عمرك غبي و متهور زي مضيعت كل حاجه زمان بخلافك مع رعد علشان حتت بت متسواش وخليت كل العيون علينا كده اهدي احنا هنستنا ليه ناخد شركتين بس لما ممكن ناخد املاكهم كلها٠
خالد بغيظ: انت هتفضل طول عمرك تحسسني ان انا السبب في كل حاجه حصلت ٠
رافت بغضب: مش هو ده الي حصل ولا ايه ده حتي اختك الهبله معرفتش توقعوه فيها ٠
لتنزل ماريا الدرج بغيظ ٠
ماريا بغيظ: يسلام يسي رافت منتا عارف ان رعد مكنش في دماغي اصلا واني كنت بعمل كل ده علشان الشغل الي بينا٠
رافت باستفزاز: لا وانتي الصادقه انتي كنتي هتموتي عليه وهو الي بينفضلك يحلوه٠
خالدبغضب: متفوضنا بقي من السيره الزفت دي ونشوف هنعمل ايه٠
رافت بجديه: انا زرعت عيون في الشركه هتساعدنا كتير وتساعد اسر كمان ٠
خالد بتساول: ده حد موثوق فيه ي رافت ٠
رافت بمكر: عضو جديد انضم معانا من عائله السيوفي نفسها ٠
خالد : بجد مين ٠

 

 

رافت بخبث : مروان سيف السيوفي ٠
خالد باندهاش: مروان ابن سيف الي كان متبنيه ابوك ٠
رافت بخبث: هو ٠
خالد : وده خلاص بقى من عائله السيوفي ٠
رافت بكره: مانت عارف غلاوه ابوه عند ابويا كانت عامله ازي مهي مجايب سي رعد بلوه من ضمن البللوي الكتير الي طول عمره بيبلنا بيها٠
خالد بمكر: وده دخلتله من انهي سكه ٠
رافت بخبث: من سكه الحق والمستحق وان ابوه كان زيه زي الباقيين بالظبط لازم يكون عنده كل الصلاحيات هو اصلا شغال في بنك كبير ورافض يشتغل في الشركه الا ايه مش عاوز ياخد فلوس من عائله السيوفي الي حاسس ان ابوه مالوش فيها وراسم الدورايه دي عليهم وهما مصدقين علي الاخر بس هو بيفكر ازي ياخد منهم كل الي يقدر عليه لانه شايف ان ابوه زي زيهم بالظبط ولازم يبقي ليه في كل حاجه بعد الي عمله طول عمره علشان عائله السيوفي تفضل واقفه علي رجليها٠
خالد بفرحه: قشطا طبعا ده هيسهلنا كتير اوي ٠
رافت بكره: طبعا كتير لما يبقي مروان واسر معانا هنضرب الضربه الي تقضي عليهم بسهوله ٠
لتلمع عيناه بخبث وحقد والرغبه في الانتقام دائم لسنوات٠
**************************************
في فيلا السيوفي :٠
تحديدا غرفه صقر :٠
عدي ببكاء مصطنع : اه ياني عليك يعدي يمانتا صغير وحلو ي عدي أخراتها تقع في سيد٠
مراد بغيظ: متبس بقي يابني صدعتنا من ساعتها ٠
صقر: انا مش عارف انتوا مكبرين الموضوع كده ليه ٠
عزالدين بغيظ: مكبرين ايه ي صقر بس انت بتقول ايه ٠
صقر: ايوه مكبرين بابا عنده حق انتوا فاكرين انه اختركم ليهم كده وخلاص لا طبعا لانه عارف كل واحد فيكم ٠
ادهم باستغراب: قصدك ايه ي صقر ٠

 

 

صقر وهو يسرح في سمر فمهما حدث هي حبيبته ومعشوقه طفولته وزوجته ٠
صقر بشرود: بابا عارف ان ادهم بيحب هاجر بس غروره مانعه يعترف بده اما بقي مراد وزهره ف مشاءالله محدش مش عارف انهم بيحبوا بعضهم من زمان دول الجيران شاهدين على حفلات عيد ميلادها الخاصه الي هو كان بيعملهلها اما عزالدين فبيحب سالي بكل حاجه فيها هدؤها وطيبتها الزايده لكن خجله وتردده مانعه يعترف بده اما اسر ورحمه فهم الحب الحقيقي بجد ويمكن بالاكتر من ناحيه رحمه الي بتحب اسر طول عمرها حتي وهي عارفه علاقته بسما الله يرحمها وحتي بعد الحادثه وهي مستعده تعمل اي حاجه علشانه اما بقي عدي وهند ليقاطعه عدي بغيظ٠
عدي بغيظ : ايه هتقول اننا وهي دايبين في بعض دانا وهي مبنطقش بعض ٠
صقر بضحك: وهو ده الي هيظهر الحب الي جواكم الي بتحاولوا تتدروه كل واحد فيكم مبسوط من جوه بس عنده حته غرور منعاه من ده ٠
ادهم بابتسامه: ايه ي عم صقر الرومانسيه دي كلها ٠
عزالدين بضحك : ايه يابني لخصتنا في كلمتين كده ببساطه ٠
ليقاطعهم دخول عزالدين ٠
عزالدين: يريت تكونوا فكرتوا صح علشان انا معنديش مجال لاي كلام فارغ فاهمين بكره هتروحوا كل واحد فيكم بخطيبته تروحوا تجبولهم الشبكه من المحلات بتاعتنا طبعا يختاروه الي هما عيزينه والمحلات هتبعتلي الفواتير علي الشركه وانت ي صقر معاهم طبعا مفهوم ٠
الجميع :مفهوم٠
عدي بهمس وغيظ: الا البسها الشبكه ال دانا هلبسها الكلابشات في ايديها وهبايتها في القسم انشاء الله ماشي ي هند يبنت رعد اما وريتك مبقاش انا عدي السيوفي ٠
ليرحل عزالدين ويتركهم في حديثهم ٠
*************************************

 

 

في شقه دلال :٠
كانت تجلس دلال تتابع التلفاز ليقاطعها هذا النسر الغاضب اياد٠
اياد بغضب: هو سعادتك فاكره نفسك في بيت ابوكي هنا ولا ايه٠
دلال بغيظ: طب ليه الغلط يابن الناس بس ٠
اياد بغضب : غلط وانتي لسه شوفتي غلط دانا هولع في الي جابوكي ٠
دلال : بقولك ايه اتكلم علي قدك وافتكر انك بتكلم مراتك ٠
اياد بغضب شديد: بت انتي لو جيبتي السيره دي كلمه مراتي دي ننطقتيها تاني لكون موريكي الي عمرك مشوفتيه٠
دلال بسخريه: يعني مرات هاني شاكر ياخويا دانتا حتته ظابط لاراح ولا جيه فيه منك كتير٠
اياد بغضب وهو يدفع بالطعام علي الطاوله ٠
اياد بغضب: اتفضلي اطفحي ال صمم اني اجبلك اكل كمان بالسم الهاري يبعيده٠
دلال بغيظ : انشاء الله انت يبعيد٠
ليرحل اياد بغضب شديد٠
لتتحدث دلال بكره شديد انت لسه شوفت حاجه دانا هلف عليكم واحد واحد وانتقم ل سما اختي الي قتلوتها ولاحد فيكم اتحاسب كل ده علشان ولاد ناس علوي بس جيه وقت الحساب والحساب علي ايدي انا يولاد السيوفي لتلمع عيناه بكره ورغبه في الانتقام ممان حرومها من اختها الوحيده ٠
**************************************

 

 

في جنينه الفيلا فيلا السيوفي :٠
كانت تجلس فاطمه بشكلها الهادي تقرا في احدي الكتب ليقاطعها صوت سليم ٠
سليم بتساول: مين حضرتك ٠
فاطمه بارتباك: انا فاطمه ٠
سليم باعجاب: مش ممكن فاطمه بنت طنط منار٠
فاطمه: ايوه ٠
سليم باعجاب: بس بجد زي القمر ٠
فاطمه بعبوث: عيب كده الي انت بتعمله ده المفروض تغض بصرك ٠
سليم باسف: انا اسف بجد مقصدتش٠
فاطمه بارتباك: ولا يهمك عن اذنك ٠
سليم: استني بس كنا قاعدنا مع بعض شويه٠
فاطمه : اسفه مبقعودش مع شباب من غير ميكون معانا حد كبير من اهلي عن اذنك ٠
لترحل فاطمه وينظر لها سليم باعجاب كبير٠
بهدوها والتزمها استطاعت ان تفعل مالم تستطيع ان تفعله ملكات جمال العالم عندما اطاحه بحصون هذا القلب المغرور المتبلد ٠
(سليم جاسر السيوفي) ٠
*********************************

 

 

في غرفه عزالدين وزهره:٠
زهره بحماس : بس بجد ي عزالدين فاجتني بقرار النهارده ده٠
عزالدين : ايه رايك ٠
زهره بفرحه: مبسوطه جدا طبعا مشاءالله ولادي الاربعه هيتجوزوا دي امنيه حياتي ٠
عزالدين بشرود: كان لازم اعمل كده ي زهره علشان اطمن واحس ان العائله كده هتبقي في امان لما يبقوا ايديهم في ايدين بعض ٠
زهره بقلق: مالك ي عزالدين شكلك مش مظبوط ٠
عزالدين بقلق: لا ابدا بس انتي عارفه اني بحس دايما اني مسؤول عن العائله ٠
زهره بحب : حبيبي قدها وقدود طول عمرك شايل العائله ي عزالدين انشاء الله ربنا هيامنا ويامن ولادنا والعائله هتفضل طول عمرها واقفه علي رجلها بينا احنا وولادنا ٠
عزالدين: يارب ي زهره يارب ٠
******************************
في غرفه سالي ورحمه :٠
كانت تجلس سالي في فرحه عارمه وهيام لم تكن تستوعب ماحدث هل بالفعل ستتحقق أمنياتها الوحيده الغاليه وهي الزواج من عزالدين ليقاطعها صوت رحمه ٠
رحمه بهيام: يااااه يسالي مش قادره اصدق الي حصل هتجوز اسر معقول٠
سالي بشرود: والله ولا انا قادره اصدق ي رحمه الي احنا فيه ٠
لتتدخل عليهم زهره وهاجر ٠
زهره بغمزه: ايوه ايوه علي الحب يناس٠
سالي بغيظ: لاوالله يبتاعه مراد انتي هو الحب علينا احنا بس ولا ايه٠

 

 

هاجر بضيق :استغفرالله العظيم يارب بطالوا بقي دول لسه مبقوش محللين لينا يعني مينفعش نفكر فيهم كده حرام ٠
رحمه بغيظ: انتي يشيخه هاجر احنا عالم منحرفه ياختي ملكيش دعوه بينا سبنالك انتي الاحترام يبتاعه ادهم٠
زهره بضحك : مشاءالله عليكي ي رحمه نسخه من امي الست رؤى انحراف بالظبط٠
ليتضحكوا جميعهم ضحكتهم الساحره
*******************************
في بيت شهد اخت نور :٠
كانت تجلس شهد بشرود في الماضي ليقاطع تفكيرها جرس الباب لتفتح شهد الباب وهذه لم تكن الا (دلال) ٠
دلال : ازيك يابله شهد ٠
شهد: ازيك ياختي ادخلي ٠
لتتدخل دلال الي الداخل ٠
دلال : اظن وصلك انه كل تمام وعملت الي قولتي عليه و زياده ٠
شهد: وصلني والي اتفقنا عليه هتاخديه ولوان المفروض متاخديش حاجه المفروض اني مش بنتقم لوحدي انتي كمان بتنتقمي لاختك ٠
دلال: عندك حق فعلا بنتقم وده بيبرد ناري لكن برضو لازم اطلع باي مصلحه يعني انا هعيش منين يعني ٠
شهد: ماشي ياختي هتاخدي متخافيش ٠

 

 

دالال: هو مش كفايه كده الي عملتيه ولا لسه ٠
شهد بغيظ: انا صحيح ورط ابنه في قضيه زي دي اتسجلت في حياته طول العمر وخليت بنت اخوه تتدمن علشان ازل فيها براحتي وهو اي حاجه تبرد ناري ٠
دلال بتساول: والغريب في كل ده اني حاسه انك لسه بتحبيه٠
شهد بغيظ : وهو ده الي مموتني اني بعد كل ده لسه روحي فيه بعد ماكسر قلبي وكرامتي لتشرد شهد فيما حدث :٠
فلاش باك :٠
في فرح عزالدين وزهره٠
كان عزالدين يقف في الجنينه يتحدث في الهاتف لتقلطعه شهد٠
شهد بدموع: مش قادره اصدق الي انا شيفاه ي عزالدين٠
عزالدين بنفاذصبر: هوانتي مبتزهقيش ي شهد مفيش فايده٠
شهد بقهره ودموع: مفيش فايده في قلبي الي مستحيل يحب غيرك ي عزالدين قلبي الي مشايف غيرك وانت عامل تتدوس عليه بدم بارد٠
عزالدين بغضب: لانه ميلزمنيش لان قلبي انا مشغول بحبيبتي زهره انسيني بقي وابعدي ي شهد انا مستحيل احبك مستحيل ٠
ليرحل عزالدين ويترك هذا القلب الذي يموت ببطي يموت بنار العشق ٠
باك:٠
لتتحدث شهد بغضب وقهره السنين :٠
ولسه ي عزالدين وحياه حب السنين دي كلها لدمرك واكسر قلبك يحبيبي لتلمع عيناه بدموع

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية صراع أحفاد  السيوفي)

اترك رد