روايات

رواية صراع أحفاد السيوفي الفصل الثاني 2 بقلم رنا أحمد

رواية صراع أحفاد السيوفي الفصل الثاني 2 بقلم رنا أحمد

رواية صراع أحفاد السيوفي البارت الثاني

رواية صراع أحفاد السيوفي الجزء الثاني

رواية صراع أحفاد السيوفي الحلقة الثانية

في فيلا السيوفي :٠
تحديدا غرفه عزالدين ومراد رعد٠
كان يجلس عزالدين لتصفح علي جهاز اللابتوب الخاص به ليقاطع طرقات الباب ليأذن بالدخول وهذه لما تكن الازهره٠
زهره بتعصب: ازيك يعزالدين٠
عزالدين باستغراب: مالك يزهره شكلك مضايق٠
زهره بغضب: هو طول مورايا اخوك هتبسط ابدا٠
عزالدين بضحك: مراد برضو عملك ايه تاني ٠
زهره : قول معملش ايه ده بيدخل في كل حاجه حتي شغلي٠
لياتي مراد اليهم ٠
مراد ببرود: صوتك عالي ليه يبت انتي٠
زهره بغضب: بن اما تبتك يبعيد انت ايه الي هببته ده٠
مراد ببرود : هببت ايه ايه الي حصل ٠
زهره بغضب: يبرودك ياخي هتنقطني ايه الي خلاك تقول للواء امجد يعفيني من قضيه المحلاوي ٠
مراد بغضب: هو ده الي كان لازم يحصل يهانم ٠
زهره بغضب : ليه انشاء الله بقي ٠
مراد بغضب: لان دي مش زي اي قضيه دول مجرمين زي الكتاب مقال يعني انتي متنفعيش يهانم انتي بنت وعندك الي يتخاف عليه مش هستني لما راجل ده يبعتلك حد يغتصبك ولا ياذيكي باي شكل وانا واقف اتفرج٠
زهره بارتباك: وانت هتفضل خايف كده علطول وتبوضلي شغلي ولا ايه٠
مراد : لا متقلقيش القضايا الي هقلق منها بس اطمني٠
زهره بهدؤء: تمام تصبح علي خير ٠
مراد بابتسامه: وانتي من اهله ٠
لترحل زهره بهدؤء وليتحدث مراد بمراره ٠
انا اسف يزهره بس مش هقدر اقرب منك اكترمن كده مش هقدر اشوفك بتتعذبي يارب الحل من عندك ليشرد فيما يخفيه ٠
*************************************

 

 

في غرفه مروان سيف :٠
سيف بغضب: ممكن اعرف ايه الي عملته النهارده الصبح ده٠
مروان : ايه الي عملته انا مغلطش ده قراري ومش هرجع فيه ٠
سيف بغضب: يابني ده مش قرار دي عدواه انت بتعملها ومش عارف ايه سببها ٠
مروان بغضب : سببها ان احنا مهما روحنا ولا جينا مش من عائله السيوفي مش منسوبين ليها يبابا ٠
سيف بحده: قصدك ايه فاهمني ٠
مروان : قصدي الي انت عارفه يبابا اني من ساعه معرفت انك مش من العائله دي وانا مش قادر اتاقلم معاهم ٠
سيف بحده: غبي وعمرك مهتفهم انا عمري معتبرت نفسي مش من عائله السيوفي ولا حد اعتبرني غريب ابدا ٠
مروان بغضب: مش بالكلام يبابا مش بالكلام جدو ممدوح لما مات وجابوا الوصيه لقوه ايه كاتب كل حاجه باسم ولاده وانت حجات بسيطه اوي ليك بعد كل الي عملته معاهم علشان عائله السيوفي تقف على رجليها ٠
سيف بغضب: حكايه الورث دي انا مقدرش اتكلم فيها ولازم تعرف ان جدك ممدوح عمره ماعتبرني غريب دايما كان بيعاملني علي انه ابنه والدليل ان لما طلبت امك مرفضش مقالش لا ده مش ابننا وافق علي جوازي منها بفرحه ورضا ٠
مروان : خلاص يبابا سيبني براحتي بقي لو سمحت انا كده مرتاح ٠
سيف : ماشي يمروان بس من فضلك كفايه كده لوسمحت انا تعبت
مروان وهو يقبل يد والده ٠
مروان : حاضر يبابا اوعدك٠
ليبتسم سيف ويرحل ويترك هذا الذي يفكر في خبث ومكر٠
*************************************
في العاصمه التركيه انقره :٠
كان يجلس رامي يفكر فيما يفعله ليقاطعه دخول والدته :٠
ميمي باستغراب: مالك يرامي بتفكر في ايه ٠
رامي بمكر: بفكر في الي لازم يحصل يامي ٠
ميمي بغل : امتي بقي يرامي آمتي ٠
رامي بخبث: هانت يامي وحقك وحقي اهلي كلهم هجيبوا وهتشوفي٠
ميمي بكره: ياما نفسي اشفي غليلي يرامي وخصوصا من عزالدين ورعد نفسي اكولهم باسناني٠
رامي وهو يقبل يد والدته: هتعملي كده يامي صدقيني وقريب اوي٠
ليسرح بخبث ومكر ٠
***********************************

 

 

في فيلا السيوفي :٠
كانوا يجتمعون الشباب في غرفه سليم جاسر٠
اياد بغمزه: حمدلله على السلامه يسولي ٠
سليم بابتسامه : الله يسلمك ياياد ٠
عدي بغمزه: ايوه يعم كنت هايص انت هناك٠
سليم بغمزه: اكيد طبعا يابني دانا سليم جاسر٠
ادهم بضحك: ايوه يعم حقك وبعدين انت مش قولتلي انك راجع من يومين اخرت ليه ٠
سليم بتنهيده: ابدا كنت بقضي يومين كده في شقتي مع بنت السفير ٠
أيادبغمزه: ايوه يعم ماشيه معااك حلاوه ٠
عدي بضحك: اه لو الشيخ فجر جيه ليقيم عليك الحد٠
سليم بضحك: هوفين صحيح مشوفتوش ٠
ليدخل فجر٠
فجر: سلامو عليكم يشباب٠
الجميع : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ٠
لينظر فجر لسليم ٠
فجربغيظ : استغفر الله العظيم واتوب اليه ٠
سليم : ايه يشيخ فجر شوفت حد قالع راسه ولا حاجه ٠
فجر بغيظ من ملابس سليم : شوفت الي قالع اكتر من كده يس سليم٠
سليم باستغراب: قصدك ايه ٠

 

 

فجر بغيظ : قصدي لبسك ده يسليم بيه ٠
فكان سليم يرتدي شورت قصير للغايه وتيشيرت كات يظهر عضلات جسده المرسومه بحرافيه وكالمعتاد هو يرتدي دائما هذه الملابس ٠
عدي : ماله لبسه يفجر ماهو كويس اهو٠
فجر بغيظ: ده كويس انتوا نسيتوا اننا معانا بنات هنا ولا ايه وبعدين لما يتجوز يسيدي ايه هيفضل ماشيلها في البيت زي طرزان كده لازم يغير العاده الزفت دي علشان لما يتجوز ولا هيفضل ماشيلها كده بلبسه ده ٠
ليرد سليم باستنكار: لا طبعا ٠
ليتتطلعوا اليه بشك وصدمه ٠
فجر :الحمدلله اخيرا اقتنعت ٠
سليم : لاطبعا دي هتبقي مراتي يعني ساعتها مش همشش بالبس ده بس دانا همشي من غير ليقاطعه ادهم بسرعه البرق ويكمم فمه لانه فهم ماكان يؤد قوله ٠
ادهم بغيظ: اسكت اسكت خالص انت ايه ياخي معجون بمائه سفاله وقله ادب وانت يسي فجر اسكت خالص اخوك ده عمره مهيتعدل ابدا٠
سليم بضحك شديد: ايه بتكسفي يبيضه منك ليها يفضحتي دانتوا هتحطواوشي في الطين انا وعمي رعد ٠
ليدخل رعد ٠
رعد : ماله رعد يشويه غجر ٠
اياد بضحك: منورنا يكبير الدرس بتاع انبارح مخليك فل الفل ٠
رعد بغرور: انا طول عمري فل الفل يحبيبي دانا رعد السيوفي ٠
سليم بضحك : على وضعك دايما يكبير ٠
رعد : بقولكم ايه عايزكم في موضوع ٠
الجميع : قول يكبير ٠
ليشرع لهم رعد فيما يؤد فعله٠
************************************

 

 

في ايطاليا كان يجلس فؤاد يتابع اعماله ليقاطعه دخلول علاء :٠
علاء : كله تمام يبابا بعتلهم الفاكس ومستني الرد٠
فؤاد: تمام بس خود بالك لو وفقه انت الي هتقلبلهم انا مينغعش اظهر في الصوره ٠
علاء: تمام يبابا الي تشوفه بس ليه ٠
فواد بغضب: ميخصكش يعلاء وبعدين روح شوف الي وراك ٠
ليرحل علاء برعب من والده ٠
ليشرد فؤاد هانت يرعد انت وعزالدين وهدمركم ٠
***************************
في فيلا السيوفي :٠
وتحديدا في جنينه الفيلا :٠
كان يجلس اسر بشرود فيما حدث معه وكيف تغير به الحال من شاب مرح ليديه طموح كبير لشخص عاجز كل حياته قد توقفت لتقاطعه تلك الجميله رحمه ٠
رحمه بعشق: عامل ايه ي اسر ٠
اسر بهدؤء: الحمد لله يرحمه زي مانا ٠
لتتطلعه رحمه علي صوره قد صورتها بنفسها فهي تتقن الفن الفوتوغرافي ٠
اسر باعجاب : واووووو تحفه اوي يرحمه ٠
رحمه بفرحه : عجبتك كنت عارفه انها هتعجبك لانك بتحب المناظر الطبيعه٠
اسر بتنهيده: انتي لسه فاكره ٠
رحمه بعشق وحب: مستحيل انسي اي حاجه تخصك ي اسر ٠

 

 

اسر بغضب: من فضلك يرحمه كفايه ٠
رحمه بغضب ودموع: حرام عليك انت بقي دانا روحي فيك وانت عارف ليه بتعمل كده٠
اسر بغضب: لانه مينفعش سامعه مينفعش رجليا العاجزه دي مبقتش مخلايني انفع لاي حاجه ٠
رحمه بغضب: كفايه بقي انت عارف كويس ان رجلك العاجزه دي انا مستعده اعيش خدامه ليها العمر كله ٠
اسر بغضب: وانا مش عايز شفقه وعطف من حد سامعه وابعدي عني وشوفي حياتك انا وانتي مستحيل نبقي لبعض سامعه مستحيل ليرحل اسر بحزن من امامها لتتطلق لجسدها العنان ليسقط ارضا لتبكي بحزن ومراره علي حبيبها ف اسر بالنسبه لها كالماء والهواء والدم الذي يجري في عروقها ٠
************************************
في مكان اشبه بالجنه من كتر جماله كان يقف كلا من نور وعزالدين ومراد ٠
نور باستغراب: انتوا جيبني هنا ليه ٠
مراد بارتباك: ابدا يماما قولنا تغيري جو٠
نور باستغراب: اغير جو هنا ومع مين ٠
لتسمع صوته الساحر بالنسبه لها وهذا لم يكن الارعد٠
رعد بعشق: معايا انا يروح قلبي ٠
لتتطلع له نور بحب ٠
نور بانبهار ودموع : رعد كل ده علشاني ٠
ليقترب منها رعد برومانسيته المعهوده الذي يفقدها صوابها وهو يضع قبله طويله علي جبينها ٠

 

 

رعد بعشق: طبعا كل ده واكتر علشان ملكه قلب رعد ٠
نور بعشق: كنت فاكره انك خلاص بطلت تحبني يرعد ٠
رعد بحنان: ازي ممكن ابطل احب روحي وقلبي الي كل دقه فيه بتنبض بيكي انتي وليكي يمكن اكون برخم عليكي شويه وبحب اغيظك بس ده من حبي والله انا عمري مخونتك ومستحيل اقدر انتي روحي ينور ولوكنت اقدر اجيب واحده تانيه مكانك كنت جبت زمان لما بعدنا عن بعض سنين لكن فضلت عايش علي امل انك ترجعيلي واستنيت سنين٠
نور بدموع وهي تعانقه: ربنا يخليك ليا يرعد انت روحي يرعد بحس معاك بضعفي الي مبحبش حد يشوف غيرك ٠
ليعانقها رعد بحب وعشق سنين ٠
رعد بحب: ويخليكي ليا يروح رعد ينبض قلب رعد والنفس الي طالع منه ليدفن راسه في عنقاها وكانه يستمد الروح منها ٠
(رعد ونور قصه عشق لاتنتهي) 😍😍😍😍♥️♥️♥️♥️
************************************
في فيلا السيوفي :٠
كان يتجه صقر الي الداخل ليهتز تلفونه برساله من مجهول لتخحط عيناه من الغضب والصدمه وكان مضمونها٠
(لو عملي فيها دكر اوي شوف بنت عمك فين دلوقتي وبتعمل ايه دوقتي في الشقه دي ليرسل له عنوان الشقه ليتسلق سيارته ويرحل الي هذه الشقه٠

 

 

في شقه ما :٠
كانت تجلس سمر شبه عاريه في السرير مع صديقها عماد ليقتحم صقر الشقه كالاسد الجامح لتخحط عيناه من الصدمه مما يراه
لتغطي سمر جسدها بخوف شديد ورعب من غضب صقر فكان عماد كادا انا يموت رعبا مما يراه فجاهد ليتحدث ولكن قبل ان يفوت بحرفا وحدا كانت رصاصه صقر هي الاسرع لتسقطه قتيلا لامحاله
لتصرخ سمر بشده وخوف ورعب ٠
سمر بخوف ورعب: صقر اهدا يصقر والنبي متتهور لتبتلع كلامتها اثر صفعه قويه من صقر علي وجنتها لتصرخ ٠
صقر بغضب شديد : صوتك مش عايز اسمعه تلبسي وتنزلي معايا حالا والا هوريكي الي عمرك مشوفتيه٠
سمر بدموع ورعب: حاضر حاضر ٠
في عربيه صقر:٠
صقر بغضب شديد: بكره هطلب ايدك من عمي رعد وطبعا مش محتاج اقولك لوحد حس بحاجه هعمل فيكي ٠
لتتطلع له سمر بدهشه كبيره ٠
صقر بغضب : متبوصليش كده انا مش بعمل كده علشان سواد عيونك انا بعمل كده علشان عمي الي رباني مستحيل اخلي واحده زيك تكسر رعد السيوفي في يوم من الايام وعزالدين ومراد اخواتك عمري مهسمح اني احس بالكسره في عينهم ٠
لتتطلع سمر امامها بندم وخوف من القادم ٠

****************************
في وزاره الداخليه تحديدا قسم مكافحه المخدرات :٠
كان يجلس مراد رعد السيوفي علي مكتبه ليقاطعه رساله من مجهول علي تلفونه :٠
(يخساره زعلان عليك اوي وانا شايفك بيضحك عليك وبيداس علي شرفك من ابن عمك صقر الي مقضيها هو واختك سمر يخساره طلعت اي كلام يمراد باشا) لتخحط عينان مراد بالصدمه والغضب الشديد ليتجه بسرعه البرق الي فيلا السيوفي ٠
**********************************

 

 

في فيلا السيوفي :٠
كان يجلس كلا من صقر وعزالدين واياد وفجر وادهم وعدي واسر يضحكون مع بعضهم البعض لكن صقر كان في عالم اخر ٠
ليدخل هذا النسر الجارح بكل غضب ليسمك صقر بحده وغضب تحت تعجب الجميع ٠
مراد بغضب شديد: اه يواطي يندل يحقير يزباله ٠
عزالدين الصغير باستغراب: فيه ايه يمراد مالك ايه الي حصل٠
مراد بغضب: اسال ابن عمك صقر باشا الي كان مقضيها مع اختك سمر وبيدوس علي شرفنا واحنا فاكرين نفسنا اخوات ٠
اياد بغضب علي اخيه: انت اتجننت ولا ايه ايه التخاريف دي ٠
فجر بغضب: استفغر الله يمراد استغفرالله حرام عليك ياخي انك بتتكلم علي شرف اختك وابن عمك كده اتقي الله ياخي ٠
عدي بغضب: اعقل يمراد صقر مستحيل يعمل كده٠
اسر : انت بتخرف يمراد انا متاكد صقر ميعملهاش ولااي واحد من عائله السيوفي يعملها٠
ادهم بحده: اهدا يمراد وقولنا مين الي قلقك التخاريف دي٠
مراد بغضب: خلاص مفيش حل غير اننا ناخد سمر للدكتوره تتطمنا عليها علشان قلبي يهدا٠
صقر بمراره : مفيش داعي انا فعلا عملت كده ومعترف وهصلح غلطتي ٠
لتخحط عيناهم بصدمه شديده وبعضهم يحاوره الشك فهم يعلمون جيدا ان صقر من المستحيل ان يعمل شي كهذا فاحفاد السيوفي دائما كالأخوات٠
مراد بفضب شديد : اه يواطي يحيوان ليرفع مراد سلاحه في وجه صقر ٠
ليرفعوا جميعا اسلحتهم في وجه بعض بنظره كره لما يعرفوها من قبل ٠
ومن هنا سيبداء صراع احفاد السيوفي (لعنه الحقد والكبرياء)

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية صراع أحفاد  السيوفي)

اترك رد