روايات

رواية حكاية مسك الفصل السادس عشر 16 بقلم نورهان أشرف

رواية حكاية مسك الفصل السادس عشر 16 بقلم نورهان أشرف

رواية حكاية مسك البارت السادس عشر

رواية حكاية مسك الجزء السادس عشر

رواية حكاية مسك الحلقة السادسة عشر

مسح حسام على راسها بهدوء وغمغم بطريقه جعلت من مسك تشعر انها قد أثرت عليه :اهدى يا مسك انا اسف مكنتش اقصد اجرحك
ابتسمت مسك على أثر تلك الكلمات البسيطة ولكن اختفت تلك الابتسامة عندم تحولت اعين حسام الى غضب وغمغم بخبث :مش ده اللى انتى عاوزه تسمعيه مش ده اللى عاوزنى اقوله بس احب اقولك لا يا مسك انا قاصد كل كلمه قولتها واللى انا قولت هيتنفذ يلا قومى انخمدى عشان الصبح هنروح المستشفى
ترقرقت الدموع فى اعين مسك وكدت أن تتحدث ولكن أوقفها صوت حسام الصارخ :يللااااااا
قامت من مكانها واتجهت إلى الفراش وهى تبكى بقوه
ام عن حسام جلس على الأريكة يفكر فى القادم فهو يريد أن يكمل اخر خطوه قبل أن يصل حسين الى ابنته فهو يريد أن تظل مسك رحم معه وتكون عروس له أمام الجميع والكثير من ذلك أن يكسب الرهان مع تلك الرنا
قطعه رساله تأتى له على المسنجر من رنا
اى يا عريس بقا حد يسيب عروسته ويفتح نت فى اول ليله
شعر بالغضب وكتب
عاوزه اى يا رنا
ارسلت له رنا
عاوزاك ترجع تانى راكع تحت رجلى ولا انت فاكر يا حسام انى هسيبك بالسهوله دى 😒
الرو_ايه حصر.ي لجرو_ب عا.لم الخيا.ل للروا.يات

 

 

هو انتى فاكره نفسك اى مش معنى انى بحبك يبقا خلاص عندى استعداد اد.مر نفسي عشان خاطرك
رنا:حسام انا عارفه انك لسه بتحبنى وانا كمان بحبك خلينا نرجع لبعض وانا مستعده اتغاضى عن انك اتجوزت واحده تانيه
حسام: انتى مصدقه نفسك انا مش بكره حد فى حياتى قدك
قال ذلك واغلق مع رنا فهو يريد يثبت لنفسه قبلها أنه قادر على أن يتخطاها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
فى الصباح استيقظت مسك على صوت حسام الساخر وهو يقول:يلا يا بتاعه انتى هو انتى هتفضل نائمه
قامت مسك بكل طاعه فهى فكرت فى حل قادر على أن ينهى ذلك الموضع بعد مرور عشر دقائق كنت تجلس مسك بجانب حسام فى السيارة تحركت السيارة و فى خلال دقائق كانت تقف سياره حسام امام المشفي تحدث بجديه دون ان ينظر لها :اوعى تفكرى مجرد تفكير انك تهربي لان لو فكرت فكدا هتحصل حاجه مش هتحبيها
قال ذلك ونزل من السياره دون ان يقول اى كلمه اخرى
اتجهت مسك مع حسام دون ان تنطق اى حرف فهى لا تريد ان تتحدث معه فى اى شئ وصل إلى مكتب الطبيب دخل حسام اليه هو و مسك
قام الطبيب من على مكتبه:اهلا يا حسام باشا
حسام بجدية:اهلا بيك اهى المدام

 

 

نظر الطبيب الى مسك بابتسامه وهو يقول:اتفضلى يا مدام
جلس حسام على الكرسي وهو يضع ساق على الاخر:احنا ممكن نعمل بقا العمليه امته
الطبيب بجديه:ممكن بعد تلات شهور من دلوقتي المدام تدخل العمليه
نظر له حسام بغضب :اى تلات شهور اى انا عاوز الموضوع يخلص النهارده قبل بكره وانت تقول تلات شهور
الطبيب بجديه:حسام باشا حضرتك متعلم وعارف أن الموضوع ده بياخد وقت انا مش بطل خارق انا دكتور وبعدين لازم نعمل للهانم تحاليل ونتابع التحاليل بتاعتنا
خبط حسام على المكتب بغضب:بس انت مقولتش كدا
الطبيب بهدوء:لان دى حاجة عاديه ومش محتاجه انى اقول لحضرتك
حاول حسام ان يهدأ نفسه وتحدث بجديه:طب خلاص وابدا فى التحاليل بتاعتك دى
نظر له الطبيب بقر.ف ثم نظر الى مسك وهو يقول :طب انا هبعت الممرضه تاخد منك التحليل وان شاء الله خير
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان يجلس على كرسيه ينتظر نزول والده و والدته لكى يعلمهم أنه قد فعل ما يريد
نزلت جميله من على الدرج وهى تشعر بغضب كبير عندم رات ابنها يجلس امامها نظرت له وامسكته من ياقه قميصه:فين فريده يا مراد

 

 

مراد بجديه:بدل ما تسالنى عنى بتسألى عنها وبعدين هى مش كانت معاكم انتم اى هى هربت
نظرت له امه بسخرية:بقولك اى يا مراد بلاش تلف و تدور وانت عارف ومتاكد ان احنا عارفين كويس اوى انك انت اللى خطفت فريده
مراد بجدية :اى هو مش سياده اللواء محمود راح يقدم فيا بلاغ احب اقولك أن فريده اصلا مش موجوده فى مصر وانا جاى اخد اريام لان هى كمان هتسافر معايا
جميله بجديه:تسافر فين
نظر الى اريام النزله من على الدرج:هنسافر امريكا يلا بأى يا ماما
قال ذلك واخذ اريام وخرج من الفيلا دون أن يضيف اى شئ اخر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
فى مساء عاد كل من حسام و مسك بعد يوم طويل للغايه من التحليل و الفحوصات
جلست مسك على الأريكة:مش خايف تلات شهور ممكن يحصل فيها حاجات كتير منها انى ممكن اهرب
حسام بسخرية:هو انتى متعرفيش
مسك :اعرف اى
حسام…….

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حكاية مسك)

اترك رد