روايات

رواية فيروزتي 2 الفصل الأول 1 بقلم إيمان محمد

رواية فيروزتي 2 الفصل الأول 1 بقلم إيمان محمد

رواية فيروزتي 2 البارت الأول

رواية فيروزتي 2 الجزء الأول

رواية فيروزتي 2 الحلقة الأولى

 

بعد خمس سنين في فيلا رحيم كانوا الجميع يتجمع في حفله شواء
فيروز : أدام تعالي هنا طبعاََ متنساش ده ابنها و هي حامل في بنت
رحيم : سبيه يلعب و بعدين الداده معاه متقلقيش
فيروز : حاضر
________
اسامه كان واقف قدام الشوايه
اسامه : ايه يا روما ابني عايز لحمه😂
رحمه : بصراحه هو عايز
اسامه : اخدت قطعه لحمه و ضعها في فمها و قال يسلملي الصغنن
رحمه بكسوف : بطل بقى احنا مش لوحدنا
اسامه : حاضر يا روحي
رحمه بتحذير : اسامه
اسامه بضحك : حاضر
____________
كان والد و الده فيروز في منزلهم و دول مش هتكلم عنهم كتير الفتره الجايه
طبعآ حسو ان البيت فضي عليهم لما فيروز اتجوزت فا قررو يجوزو زين و بالفعل تم الأمر و اتجوز و اته جابت نونه بنت و سموها سيلا كانت سيلا في عمر الثالثه و كانت فيروز تحب زوجه أخيها لأنها ابنت احد أقربهم
زوجه زين تسمى زينب عاديه الملامح و جسد متناسق و شعر متوسط الطول
كانت زينب تقوم بدرو فيروز و أفضل فهي تحبهم و أكثرهم زوجها و كذلك هو فهو اختارها بنفسه
_______________
قضى ياسين نصف العقوبه حيث كان يمتلك افضل محامي في منطقته و كذلك رنا
و بدأ ياسين من الصفر حيث ذهب لمدينه أخرى لا يعرفه احد لان سمعه أصبحت في الأرض
و رنا هنحكي عنها بعدين
___________
نرجع لفيلا رحيم بعد آن انتهى الجميع من طعامه و ذهب الجميع للمنزل و حل المساء و ذهب ادم للنوم
_____::
في غرفه فيروز و رحيم
رحيم : فيروز
فيروز : نعم يا حبيبي
رحيم : مش كفايه شغل بقى ألفتره دي
فيروز : بس انا مش حاسه بتعب لما اتعب مش هروح
رحيم قرب منها و باس ايدها : انا خايف عليكي و ع النونه
فيروز : متخفش يا روحي
رحيم : تب أيه
فيروز بضحكه خفيفه ممزوجه بكسوف فهي تعلم قص ده : ايه
رحيم أخذها في قبله و ذهبا لعالمهم الخاص
_________
بالمناسبه والده. رحيم اتوفت بعد سنتين من جواز رحيم
__________
في الصباح استيقظ ذلك الادام ذو العين الزرقاء و ذهب الي والدته التي كانت نائمه على الفراش و رحيم كان في الحمام
أدام : ماما يا ماما
فيروز بنوم : نعم يا حبيبي
أدام : يلا عشان نروح لسيلا
فيروز : ايه سيلا ليه
أدام : عشان هي صحبتي و هروح عندها
فيروز بضحك : حاضر بس مش دلوقتي هروح الشغل و انتا تروح الروضه و بعدين نروح
أدام بحزن : ماشي يا ماما
فيروز : روح لدادا يلا
قامت فيروز لتجهز ملابس رحيم و تجهز ملابسها و تذهب ل عملها
_____________
عند ياسين
كان قد فتح عياده خاصه باسمه و بدأت شهرته بأنه ممتاز في عمله فهو هدفه انه يبقى شهيره و يسافر لخارج بلده ليشتغل بمهنته في دوله أخرى
كانت تعمل معه فتاه في كليه تمريض كانت تعمل و تدرس في وقت واحد اسمها علا
علا: فتاه رقيقه بيضاء البشره و شعرها بني جسدها متناسق حلوه من الاخر😂
______
دخل ياسين و هي كانت نظفت المكان و الاجهزه
ياسين : علا دخلي اول كشف
نادت علا ع الاسم و دخلت هي الأخرى لتساعده و كان يعمل بإتقان و تغير قليلا لاكن كانت فيروز تشغل باله ليلا و نهاراََ

 

يتبع

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية فيروزتي 2)

اترك رد