روايات

رواية التوأم ورحله الحياه الفصل الثلاثون 30 بقلم سارة أحمد

رواية التوأم ورحله الحياه الفصل الثلاثون 30 بقلم سارة أحمد

رواية التوأم ورحله الحياه البارت الثلاثون

رواية التوأم ورحله الحياه الجزء الثلاثون

التوأم ورحله الحياه
التوأم ورحله الحياه

رواية التوأم ورحله الحياه الحلقة الثلاثون

مر شهرين ونجم وضحي يعشوا في حب وسعاده لكن هناك اختلاف في الافكار وهذا ما ادئ لي تصادم الافكار بين نجم وضحي
ترجع ضحي من الكليه وهي في قمه السعاده فتدخل لي مطبخها وتعد الغداء بحب وسعاده غامره وتغني وهي تطهو فيفتح نجم بابا الشقه ويشم رائحه الطعام الشهي فيبتسم بسعاده ويدخل ويغلق الباب بهدوء ويضع حقيبته ومفاتيحه وهاتفه علي الطاوله
وكاد ان يتحرك لكنه تذكر تحذير ضحي لهو من ان ينزع حذاء قبل دخوله ووضعه في حافظه الاحذيه
فينزع حذائه وهو يتأفأف ويضعه في الحافظه ويلبس حذاء المنزل
نجم بضيق: هو يعني قانون متلبس ده حافظ علي النظام حط ده هنا بس كله يهون عشان رايحه الاكل الشهيه دي يمي يمي
وتسلل لي داخل المطبخ وضمها من خصرها وقبلها في عنقها فتنفزع ضحي
ضحي:كده يا نجم خضتني
يقرب منها نجم ويضع يده علي خصرها وضحي تطوق عنقه بيدها
نجم بشقاوه:وحشتيني اوي اوي اوي وعاوز اكل اوي اوي اوي فقبلها برقه ولهفه وحملها وخارج من المطبخ لي تصيح ضحي بضيق
ضحي:بطل جنانك ده يا نجم انا مبسوطه متعكرش مزاجي وبعدين المكرونه الا في الفرن هتتحرق والفراخه المشويه عوزه اخرجها ابعد عني وبعدين انت مش بتنهد انا تعبت يا رجل منك سبني بقي…

 

 

 

يضحك نجم:انا هنزلك بس عشان الاكل رحته تهبل وغمز لها بشقاوه بس هكمل اكل من نوع تاني عشان نخلف بسرعه خصوص انك خلصتي الكليه والنهارده كنتي بيشوفي النتيجه ومبروك يا قلبي فاخرج صندوق صغيره واهدها لي ضحي التي طارت من السعاده حين رأت ما فيه الصندوق
ضحي:انا مش مصدقه اخيرا جبتلي الكلب الا كنت بتمناه رغم انك بتخاف منهم….
نجم بحب:عشان اعمل اي حاجه انا بحبك يا ضحي رغم كل خلافاتنا بس بعشقك وقرب منها وقبلها فتدوب ضحي في سحره لكنها تفيق علي صوت انذار الفرن يعلن نضج الطعام
ضحي بفزع:يا لاهويي الاكل اوع كده ودفعته بقوه وجرت علي المطبخ يضحك نجم والله عيله بس بعشقها تحضر ضحي الغداء ويجلسوا يتناولوا في شهيه ونجم كان مستمتع بطعام الي ان تحدث ضحي
ضحي بتوتر:نجمي حبيبي
نجم بقلق:اه انا عارفك ام تقولي كده يبقي فيه مصيبه قولي يا اخرت صبري
ضحي:انا هسافر الصين اكمل دارسات عالي هناك في فرصه كبيره كنت بحلم بيها من زمان واخير حصلت هبقي معيده في اكبر كليه ابحاث هناك وانا وافقت
يتعصب نجم ويصرخ بغض”ب
يعني ايه يا هانم انا طرطور ومليش راي انا قولتك ميت مره مفيش سفر وكمان مفيش شغل احنا هنرجع اسوان كمان اسبوع ده اخر الكلام….
تتعصب ضحي:لا يا نجم مش هيحصل واخليك تلغي وجودي وتدمر مستقبلي ولا هسمحلك انك تمنعني من تحقيق حلمي ده الا كنت خايفه منه بص يا نجم انا كنت خايفه من الحب وحاولت اقاومك كتير مكنتش عوز يحصل ليه زي الا حصل لي ماما انت نسخه من بابا في تخلفه انا مستحيل اسمح بده

 

 

 

يتعصب نجم ويضرب يده في الطاوله يكسر الاطباق التي عليها
نجم:انا هخرج قبل ما اتهور وافقد اعصابي واندم بعد كده ومفيش سفر يا ضحي…وتركها وخرج تنهار ضحي في البكاء والحزن
ضحي:انا مستحيل افضل معاه ثانيه واحده حتي لو بحبه انا هسافر حتي لو هطلقك منك يا نجم ومسحت دموعها وحزمت حقائبها وذهبت لي بيت امها…
وهناك تجد تقي ايضا ومعها امجد الصغيره فقد تشاجرت مع بدر لانه اخفي عنها امر شيل الرحم وانها غير قادره علي الانجاب… فتوسل لها نجم ان تبقي معه لكنها تركته لانها لا تقبل ان يظل معها شفقه..
لكن بدر لم يتحمل وجاء يجري حتي يصالحها
بدر:انا بحبك اوي يا ضحي والله خبيت عليكي حب وخوف عليكي انا بعشقك وكفايه اوي امجد علينا
مش كده يا امجد فيضحك امجد ويقول ماما ماما…
فتبتسم تقي وترتمي في حضن بدر
بدر:يا هبله انا بحبك والجواز مش بس حب ده مسانده ودعم وتخلي عن بعض العناد عشان الحياه تستمر بلعشره الطيبه والحب هنتجوز كل المصاعب
تبكي ضحي حين تتذكر قسوه وعناد نجم الذي يختلف عن بدر الذي يعشق تقي بجنون ويفعل من اجلها الكثير…

 

 

 

وفجأه يدق بابهم بقوه فيفتح بدر
فيدخل تاج وهو متوتر ويقول فريده هربت
ضحي وتقي بقلق:ايه ازاي:مش كده بس دي اتق”تلت والدنيا كلها مقلوبه وبيحققوا مع كل حد كان يعرفها….
وبعد ساعه الكل مجمتع عند الشرطه حتي يحققوا معهم وبعدها يذهبوا لي احدي الحدائق حتي يهدؤا ويرتبوا افكارهم…
لكن تقي وامجد مختفين ونجم قد وصل وقبل ان ينطق يجد الشرطه
تلقي القبض عليه بتهمه ق”تل فريده …
وفي نفس الحظه تصل رساله لي ضحي تفيد بأن تقي وامجد قد خطفوا ومش هريجعوا الا لما يتم العثور علي كنز عائله نجم
وكان نص الرساله كا التالي
ضحي انا مش عوز اختك المره دي ان عوز الكنز الا تبع عيلته جوزك وجوزها وهو موجود في اقصي الصعيد وبراءه جوزك ورجوع اختك ده بدايه رحلتك في منتصفها براءه نجم واخرها ام تجيبي الكنز هتلقي الننوس الصغير معا اوعي تفتكري انك خلصتي من باهر سامح تبقي غبيه اوي…وحسابنا لسه طويل
بعد اخر حرف من قرأتها لي الرساله تصرخ ضحي وتسقط ارضا ويح”دث معها ن”زيف….
الي هنا انتهي الجزء الاول من التوأم ورحله الحياه والي اللقاء مع الجزء الثاني التوأم ورحله الصعيد

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية التوأم ورحله الحياه)

اترك رد