روايات

رواية الوقوع في الغرام الفصل الثالث 3 بقلم سلسبيل أحمد

رواية الوقوع في الغرام الفصل الثالث 3 بقلم سلسبيل أحمد

رواية الوقوع في الغرام البارت الثالث

رواية الوقوع في الغرام الجزء الثالث

رواية الوقوع في الغرام الحلقة الثالثة

 

– ينهار اسود ليلي؟
= زين اللحقني
– انتي اية الي مشعلقك فوق الشجره كدا يا ليلي!!!
= هو ده وقته تعالي نزلني
– انزلك اية وازاي هو انا سبايدر مان!
= القطه جريت طلعت اجبها السلم وقع ومعرفتش انزل هاته ونزلني بقي
– طب خلاص اهدي بس هجيلك اهو
بضحك: انزلي انزلي
كارما مسكت فرقبته و زين اول ما قربت لتاني مره كان حاسس احساس جميل اوي وفضل سرحان معاها
– يا زين؟ يا زين نزلني قبل ما نتقلب بقي
= يا الله
زين نزلها وادلها اكل القطط وقعدوا يأكلوا القطط سوا
“الساعه 12 بليل”
= شكرا جدا يا زين
– شكرا ليكِ
= انا ؟ علي اية
– عشان مليتي حياتي وخليتي ليها معني من ساعه ما شوفتك وانا بدعي نبقي سوا ومش عاوز ابدا ابعد عنك
= انا عارفه انك هتستغرب بس شكلي هحبك!
زين ابتسم بهبل: ايه بتقولي ايه!
ليلي ضحكت: بقول ان شكلي هحبك انا عمر ما حد حاول يفرحني ويهتم بيا زيك وقولتلك اني برتاح معاك
انا كنت مفروض اخد المهدء من تلت ايام بس بقالي تلت ايام مش بخده وانا جمبك بحس بأمآن
زين كان تايهه معاها ومع كلامها الى فاجئه وللحظه مكنش في وعيه فا شدها لحضنه بحب
ليلي كانت متفاجئة ومتحركتش هو فضل حاضنها وهي ساكته لكن من جواها احساس الامان زاد ونامت فحضنه..
” الصبح “
– اصحي بقي وحشتني!
= اية ده
اتفاجئت انها فحضنه فا بعدت شوية: انا فضلت نايمه على دراعك ؟ هو واجعك انا اسفه
– واجعني اية يا ليلي ، طب بالله عليكي ابقي اوجعيه كل يوم اوعي تبطلي
ليلي ضحكت ورجعت شعرها لورا:
انا مش عارفه اقولك اية
= انا الى مش عارف اية القمر الى عالصبح ده بس
– انت بتدلع فيا ها؟
= طبعا انتي حببتي وبنتي و كل حاجه لو مش هدلعك هدلع مين ؟
– احرجتني خالص
= انا بس كنت عايز اقولك على حاجه
– اها مش بحب المقدمات قول
= هو انا مفروض هرجع شغلي بعد بكره الى هو معرفش بقعد فيه قد اية انا ظابط انتي عارفه وخايف اسيبك لوحدك فا كلمت بنت هتبقي فالبيت معاكي وتساعدك لو عوزتي حاجه
– يعني انت هتسبني
= لا لا اهدي بس مش هسيبك هو وقت الشغل وهكلمك كل شوية اطمن عليكي متخافيش
– بس انا مش عاوزك تبعد عني
= ماهو يا ليلي هعمل اية ده شغلي
– طب يعني هتقعد قد اية؟
= ماهو انا مببقاش عارف ، بصي خلاص انسي الموضوع ده دلوقتي هقولك حاجه بقي في مكان جميل اوي شوفته هو مطعم وفيه مكان للحيو**انات الاليفه اية رايك نروح ون القطط فيه ونقعد انا وانتي وكدا؟
” زين كان قاصد يلفت نظرها ان القطط هتخرج وتبقي معاهم عشان توافق و فعلا وافقت وراحوا وزين كان مختار وقت الناس قليلة فيه عشان تكون براحتها”
– ها مبسوطه؟
= اها اوي تيجي نلعب مع القطط بقي
– يلا ياستي تعالي ، اها استني هجيب حاجه واجي
زين دخل للمدير بتاع المطعم والى يعرفه وسايب معاه هديه ل ليلي لكن اول ما خرج بص حوليه فكل حته ملقهاش فا جري على السكيورتي
= فين المدام الى كانت معايا؟؟؟
– مش عارف حضرتك مشوفتهاش خرجت من هنا
زين دخل بسرعه للمدير تاني وطلب يراجع الكاميرات واتفاجئ بحد خد**رها وخدها من الباب الخلفي للمطعم

يتبع

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية الوقوع في الغرام)

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: