روايات

رواية أحببته بالخطأ الفصل الخامس عشر 15 بقلم إيمان محمد

رواية أحببته بالخطأ الفصل الخامس عشر 15 بقلم إيمان محمد

رواية أحببته بالخطأ البارت الخامس عشر

رواية أحببته بالخطأ الجزء الخامس عشر

أحببته بالخطأ
أحببته بالخطأ

رواية أحببته بالخطأ الحلقة الخامسة عشر

فتح حمزه الباب و جدها مستلقيه ع الارض اسرع بحملها و وضعها ع السرير و قام بإفاقتها و أعطاها الدواء حتى فاقت
حور : انا عندي ايه انا تعبانه هو انا فيا ايه
حمزه : اهدي يا حبيبي مفيش حاجه انتي كويسه خدي بس الدوا ده بإنتظام
حور : دوا ايه ده
حمزه : صحيح نسيت اقولك عمك تحت و عيزك
حور بصدمه : عمي
حمزه :، ايوه البسي و انزلي و لا اسعدك.
حور : لا مش عايزه مساعده
_________
بعد فتره قصيره نزلت حور
حور : أذيك يا عمي عامل ايه
محسن : الحمد لله يا بنتي انتي عامله
حور : الحمد لله

 

 

محسن : انا جاي انهارده عشان اردلك حقك يا بنتي انا كتبت البيت و الأرض بإسمك محتاج بس امضتك
حور و هي تحاول أن تتماسك : نعم كتبت ايه ع فكره ده حقي و بعدين يا عمي ايه اللي صحاك و يا ترى اسامه و مرات حضرتك عارفين
محسن : انا اسف يا بنتي و بدأ في البكاء انا ظلمتك و ظلمت اخوكي و ابوكي كمان و جاي اردلك حقكو اتمنى انك تسامحيني
حور : انا مسمحاك يا عمي بس يا ترى ابويا هيسمحك او ماما او اخويا دينك كبير عند ربنا يا عمي شوف هترده ازاي
مضت حور ع الأوراق و كده حور حقها رجع من اول حد ظلمها لاكن مازال يوجد اخرين لم تتحاسب معهم
خرج محسن كان اسامه ينتظره بالحارة
______&&&&
و عادو للمنزل
والدة أسامه : ها كنت فين يا حاج
اسامه : كنا عند حور
والدته بإستغراب : ليه هو انتا نويت ع حاجه منغير متقولي
اسامه : لا ابويا كان عايزها
الدته : كنت عايزها في
محسن : روحت اديها حقها
والدته : ايه عملت ايه حقها ايه

 

 

 

محسن : كتبت البيت و الأرض بأسمها لازم كل حد ياخد حقه
اسامه زق ابوه : انتا ازاي تعمل كده
محسن : عيب يا ابني و بدأ يكح و حالته تدهور لحد ما اغمى عليه
والدته : الحق يا بني يلا نوديه المستشفى
______________
في المستشفى
يجلس كل من اسامه و والدته ( اللي منعرفلهاش اسم دي مش لاقيه اسم يليق ع جبروتها 😂)
بإنتظار الطبيب
_________
في قصر حمزه
حمزه : حور ممكن اتكلم معاكي شويه
حور : اتفضل
حمزه : انا عايز اعرف انتي مين و عايز اعرفك اكتر
حور بحزن : انا كان عندي اب و ام بالدنيا كلها بابا مات و كان مشارك عمي في شغل لما التجاره كبرت عمي مضى بابا ع البيت و الأرض و الشركه و بابا ميعرفش اخويا راح يطالب عمي لكنه رفض و طردنا

 

 

 

و بعدها جينا و عيشنا هنا و بعدها بفتره ولدتي ماتت كانت تعبانه و مقلتش لحد و اكتشفنا كده بعد موتها و بعدين اخويا اشتغل عند مافيا و انا لما عرفت قولتله اني مش هاكل و لا اشرب من فلوسه و اشتغلت جرسونه في مطعم و كان معايا اصحابي بيحبوني جداََ و كان اكتر حد قريب مني محمود إلى انتا عارفه و بعدها بسنه اخويا مات و انا قولت لازم انتقم لاخويا
و اديني لسه
حمزه مسك ايد حور و حطها ع قلبه : حور انتي مصدقه ان انا اللي قتلته
حور بحزن : مش عارفه يا حمزه قلبي يقولي لا و عقلي يقولي اه
حمزه في نفسه؛ هتعرفي الحقيقه بعدين يا حور
حمزه : حور انتي حامل
حور بصدمه : ايه
___________.
في المستشفى خرج الطبيب فاسرع اليه اسامه
اسامه : في ايه يا دكتور
الدكتور : للأسف الحاله اتعرضت لحزن شديد و هو مريض و مقدرش يستحمل الضغط
اسامه : يعني ايه
الدكتور : البقاء لله
والده اسامه بصدمه : ايه لا مش لازم يوم دلوقتى و انهارت

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية أحببته بالخطأ)

اترك رد