روايات

رواية ملكت الأسد 2 الفصل السادس والأربعون 46 بقلم فاطمة حسن

رواية ملكت الأسد 2 الفصل السادس والأربعون 46 بقلم فاطمة حسن

رواية ملكت الأسد 2 البارت السادس والأربعون

رواية ملكت الأسد 2 الجزء السادس والأربعون

ملكت الأسد 2
ملكت الأسد 2

رواية ملكت الأسد 2 الحلقة السادسة والأربعون

عند أسر وحور
اسر خرج من الحمام وهو لابس شورت وبيمسح شعره بهدوء
حور عملت نفسها نايمه اول ما خرج
اسر قرب من السرير ونام بهدوء
اسر بسخرية.ملهاش لازم الحركات دي
وغمض عينه
حور فتحت تبص عليه ورحت غمضت عينها ونامت
……..
عند ياسين كان وصل ع مكان هادئ مفهوش حد
ودخل بتعب لاقه منه قاعده بتوتر وخوف وهي بتعيط وعايزه تمشي
ياسين .مالك ي مدام في حد كلمك .أو زعلك
منه قامت بخوف .انت وبعدين بصت ع الرجل اللي كدب عليها بخوف .ا.انت قولتي أن ايهاب هو اللي عايزني .انتو عايزين اي
ياسين بقوه .برا
كلهم خرجوا وياسين قاعد بهدوء .اتفضلي ي مدام منه ومتخافيش واسف على طريقة اللي جيتي بيها
منه بخوف .انت خطفني .خليني امشي احسلك
ياسين بهدوء .فين دا .انتي واقفه اهو. ومحدتش قرب منك وفي مكان هادئ في منطقة كويس مش مقطوعه ومحدتش لمس شعره منك . وممكن تمشي ف اي وقت طبعاا بعد ما اخلص كلامي .ف اقعدي أنا محتاج بس اقولك حاجه وخلاص
منه قعدت بخوف .وياسين اتكلم

 

 

 

ياسين بحرج.فريده قالتي أنك مش عايزه تكلمها ومش بتردي عليها.. والموضوع دا مزعلها اوي
منه بغضب .بعد اللي حصل مينفعش نتكلم ثم أكملت بحزن .أنا بحبها وهفضل احبها لكن خلاص مينفعش نكون صحاب تاني .اظن كده كلامنا خلاص خلص
ياسين بحرج وكسوف من نفسه .طب لو عرفتي أن أنا اللي بعت الظرف وان فريده متعرفش عنه حاجه
منه كانت بتبص ع بصدمه
ياسين كمل . فريده اتجوزتني علشان كنت بهددها اني هقتل-كم
منه فتح بوقها بصدمه من كلامه وأنه ازاي بيقول كده .ا.انت مستحيل تكون شخص طبيعي
ياسين بهدوء . أنا مش عايزكم تخسروا بعض فريده بتحبك عرف اني اتاخرت لحد ما كلمتك بس دا الوقت المناسب وعرف اني غلطت كتير ف حقكم وكنت شخص اناني لكن اللي حصل حصل.انا حبيت اعرف ان فريده متعرفش حاجه عن الظرف وكل اللي عملتو علشان خايفه عليكي
ياسين وقف .أنا خلصت كلامك .والدور عليكي شوفي هتعملي اي .تقدري تمشي لو عايزه
منه قامت بسرعه علشان تمشي لكن وقفت بصدمه
ياسين .الف مبروك ع الحمل
منه خرجت علطول وركبت تاكسي
……
عند فريده كانت رايحه جي ف الأوضه بغضب
فريدة.معقول .معقول .راح عندها .ما هو ممكن يكون عندو شغل. اشمعنا لما مشيت هو كمان مشي
فريدة فاقت ع صوت الفون
فريده فتح بسرعه واتكلمت بحب . منه
منه بعياط.ازيك ي فريده.عامله اي
فريده بخوف . كويسه.في حاجه انتي كويسه
منه بعياط.مفيش .بس انت وحشتني
فريده بعياط .وانتي كمان

 

 

 

منه وهي بتحاول تكتم دموعها.طب عايزه اشوف
فريدة بسرعه وهي بتمسح دموعها.طبعاا اي رأيك نتقابل في النادي لكن قالت بعدها بسرعه لما سمعت صوت عيطها .هبعتلك عنوان بيتي احسن ماشي واطمني ياسين مش موجود
منه بدموع .ماشي
فريده بعتت العنوان ومنه طلعت عليه
…….
عند مراد وروح
كانوا مبسوطين
روح وهي قاعده ف حضن مراد.مش قادره استني لحد حور تولد مبسوطه اوي مش قادره اصدق نفسي
مراد بفرحه هو كمان .حتي أنا تعرفي لما عرفت أنها حامل افتكرت لما حملتي ف اسر ساعتها مكنتش اعرف اعمل ايه من الفرحه اللي أنا فيها
روح حطه دماغه ع صدره.ربنا يكملها ع خير يارب ونشوفو قريب وسطنا
مراد وهو بيحضنها بتملك . يارب
……..
عند منه وصلت عند فريده
وطلعت ع فوق بعد ما الخدامه وصلتها
فريدة حبت يكون لوحدهم
فريده قفلت الباب بعد ما دخلت وحضنت
منه اول ما حضنتها فضلت تعيط بوجع ع كل اللي حصلها
حتي فريده فتحت ف العياط هي كمان
منه وهي بتمسح دموعها.طب انتي بتعيطي ليه
فريده بعياط .كنت خايفه أن …

 

 

 

فريدة سكتت بغباء
منه بخوف . فريده كنتي خايفه من اي
فريدة بتوتر وهي بتبعد .مفيش .ا.انتي
اتجوزتي مش كده
منه مسكت أيدها بعياط . فريده ارجوكي حصل اي بلاش تخبي عليا
فريده.قولت مفيش
منه برجاء . فريده ابوس ايدك قولي انتي خوفتي ليه .حصل اي يفريده
فريده سحبتها بهدوء وقعدت ع السرير.طب تعالي واهدي
منه بخوف.حصل اي
فريده اخدت نفسها وقالتلها كل حاجه حصل وعن الصور
منه حطت أيدها ع بوقها بعياط
فريدة بسرعه .اطمني خلاص ياسين اتصرف صدقني
منه مره واحده بطلت عياط وقالت بحقد ع ياسين لأنها افتكرت أنه السبب ف كل دا ومدخلش عليها موضوع دا وافتكرت أنه كدب ع فريده
منه بسخرية.وقالك بق مين عمل كده
فريده هزات رأسها برفض . لاا
منه بقوه وهي قرارات تقولها كل حاجه حصلت معها.لانه ك…
فريدة قطعتها.اه افتكرت تقريبا اسمه سامح ه.هو كان كاتب كلام ع الظرف وكتب اسمه بردك
منه وشها بهت وهي بتفتكر نظرات وكلام الحقير دا
فريده بخوف عليها.اطمني والله خلاص ياسين اتصرف ومش هيقدر يعملك حاجه تاني
منه قامت بسرعه .أنا همشي
فريده بحزن .ليه خليكي شوي

 

 

 

منه بحب وهي بتمسح دموعها.متخافيش هقابلك كتير .ومش هنبعد عن بعض ابدا
منه فتحت الباب وفريده وراها
منه لفريده .حاولي تفكري في ياسين بشكل تاني دا بيحبك
وقبل ما فريده تفتح بوقها خرجت بسرعه
فريدة فضلت تبص ف أثرها بتفكير
تحت منه خرجت من الفيلا بهدوء وركبت تاكسي وطلعت ع البيت
بهدوء زي ما مشيت
منه طلعت شقتها بتعب وهي مش عارفه اي كل المشاكل دي
منه حطت أيدها ع بطنها بهدوء.مش قادره اكر-هك وعايزك .محدتش هيعرف انك موجود وهنبعد أنا وأنت سوا
منه رحت تنام بتعب
……
في اخر الليل
ياسين رجع وطلع ع اوضته لاقه فريده لسه صاحيه
ياسين بتعب مصتنع.فريده ساعدني
فريده بضيق .خلي اللي كنت عندها تساعدك
ياسين بتعب مصتنع.عندي مين أنا كنت في الشركه وطول النهار ف الشغل ثم أكمل هو بيقلب الكلام عليها .انتي مش هتبطلي تشكي فيا
ياسين مشي بتعب شديد
فريده قامت بسرعه.ا.اساعدك

 

 

 

ياسين بعتاب .لاا شكرا خلاص .أنا هساعد نفسى
فريده بأسف .خلاص اسفه مكنش قصدي.ا.هساعدك
فريدة بقت تسندو وياسين بيقرب اكتر منها
فريده بتوتر . ياسين أنا بساعدك بلاش الحركات دي
ياسين وهو بيضمها جامد ليه .حركات اي
فريدة بكسوف .ياسين مش كل شوي كده
ياسين قرب منها ومره واحدة رح بسها
فريده فتحت بوقها بصدمه وفضلت واقفه مكانها وياسين بيقربها اكتر
ياسين سبها بهدوء وقرب منها واتكلم بصوت واطي ف ودانها. بلاش تفضلي واقفه كده كتير
ياسين خطف بوسه كمان ومشي رح الحمام
فريدة وفضلت واقفه مكانها من الصدمه وأنها حتي مقدرتش تعمل حاجه
بعد شوي ياسين خرج لاقها لسه مكانها
ياسين .اي عجبك الموضوع
فريده بغضب .ي سافل .ان.انت
ياسين بدأ يقرب بهدوء .أنا اي
فريده بصت عليه بغضب ورحت نامت ع السرير.سافل
ياسين قرب من السرير ونام هو كمان
بعد شوي ياسين رح ف النوم
وفريده فتحت عينها بكسوف
وبدأت تقرب منه لحد ما بقت ف حضنه
…….

 

 

 

تاني يوم الصبح
عند إياد وتمارا
تمارا صحيت من النوم لاقت اياد قاعد ع السرير لكن رايح ف النوم
تمارا.اياد .اياد
اياد قام وهو بيمسح ع رقبته بوجع.انتي كويسه
تمارا وهي بتتعدل .نايم كده ليه
اياد ببساطه.خوفت عليكي ف فضلت جانبك لحسن تتعبي وأنا نايمه
تمارا اتوترت.بجد
اياد هز رأسه بهدوء.انتي احسن دلوقتي
تمارا اتعدلت . ايوه
اياد قام .طب هاخد دش
اياد دخل ياخد دش وهو بيفكر ف اللي حصل هو مش بيكرها ولاا بيحبها امال ليه مقدرش ينام طول الليل من الخوف عليها كانت كويسه ونايمه وهو القلق كان بياكل ف قلبه
اياد مسك الفوطه قدام المرايا.مالك ي اياد معقول بتحبها ومش عارف
اياد هز رأسه وخرج لاقها مش موجوده
كمل لبس ونزل
لاقها بتعمل الفطار
اياد حضنها بتملك .تحبي اساعدك
تمارا بتوتر .لااا أنا هتصرف .بس كنت عايزه اتكلم معك
اياد بحب .إحنا هنركب اليخت وهنفضل ف المياه كام يوم وهنتكلم براحتنا

 

 

 

تمارا هزات رأسها بهدوء وخوف
وبعد ما حطت الفطار بدأت تاكل هي واياد
وبعد ما خلصوا قاموا لبسوا ورحوا يركبوا اليخت واياد طلع بيه
اياد كان حضنها بتملك لحد ما في حتي بعيد
اياد . المكان حلو اوي مش كده
تمارا بسرحان.اوي
اياد قرب منها وبسها بحب.عايزك
تمارا.نتكلم الاول
اياد سحبها وقعدوا.اتفضلي
تمارا بجمود .هو انت ممكن متقربش مني تاني

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ملكت الأسد 2)

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: