روايات

رواية عفاريت مليكه الفصل الثاني عشر 12 بقلم عازفة

رواية عفاريت مليكه الفصل الثاني عشر 12 بقلم عازفة

رواية عفاريت مليكه البارت الثاني عشر

رواية عفاريت مليكه الجزء الثاني عشر

عفاريت مليكه
عفاريت مليكه

رواية عفاريت مليكه الحلقة الثانية عشر

زمورد:اه عارف ومش موافق علي قرارك
الملك بزعيق:وانت مش عارف ان مخالفت اومر الملك فيها نفي من عالم الجن وسحب كل قوتك يازمورد
زمورد بثبات: انا مش بنتمي لعشريت الجن اللي انت منها علشان تعرف تحكم عليا
الملك:انا أعلت حرب علي كل عشيرتك ياما توافق يامااا تواجهها مصيرك وهتسبب في خراب دائما يحل عليهم
زمورد بغضب جحيمي:مش هوافق وانا مش باخد اومر من حد مفهوم
وسابو ومشي
تاني يوم الصبح
مليكه بتقوم تلقي نفسها محبوسه جو قصر كبير وحوليه خدم وإعداد كبيره من الناس بس أشكالهم غريبها
مليكه بخوف:انتو مين وعاوزين مني ايه
مجهول :عاوزين روحك
مليكه بتحاول تهرب بخوف وبتحاول تجري في طرق مختلفه دخل القصر
مليكه بعياط :ياماما يا اسراء يا مااااالك الحقني

 

 

بيضهر مالك من بعيد وهي بتحاول توصلو
كل متقرب طريق يبعد اكتر
مالك:متخافيش انا جنبك انا هجيلك قريب وبختفي
مليكه بتجري علشان تلحقو وهي بتعيط بس بيختفي قبل متوصل
مليكه بانهيار:متميش يامالك ارجع ارجوك يااااامااالك
:متعيطيش انا جنبك
مليكه بتلتفت للصوت وبتقوم تحضنها
مليكه : سبتيني ليه
:. انا رجعت اهو بطلي عياط
مليكه بتبعد عنها:سبتني يا اسراء ليه هونت عليكي دانا صحبتك اختك قدرتي تسبيني لوحدي كل ده وانتي عارفه اني مليش غيرك
اسراء بعياط :انا جنبك متخافيش
مليكه بتحضنها:متبعديش عني تاني
اسراء: انا همشي دلوقتي بس هرجعلك متخافيش
مليكه بجنون:لا مش هسيبك تمشي انتي هتفضلي معايه
اسراء:سامحيني بس هرجعلك وبتمشي بسرعه
مليكه بتحاول تلحقها بس مبتقدرش
مليكه بتشوفها. من بعيد والملك بيقتلها
مليكه بصدمه:اسرااااااااااااااء
وبتقوم مفزوعه
(اه ياجماعه كل ده حلم اني اسف🙂😂💔)
عند أسرأء وأحمد
احمد بيقوم من النوم

 

 

احمد: اسراء انت يابت. بس مش بيلقي رد
احمد بيروح الاوضه بتاعتها وبيخبط بس مفيش رد
بيفتح الباب بيلقي مغمي عليها جري عليها بخوف
احمد بخوف: اسراء فوقي وبيضربها علي خدها بس لا رد
بيشلها ويروح المستشفي
في المستشفي
احمد:طمني يادكتور
الدكتور:انا قلتلك كذا مره مش عاوز اي ضغط عليها والظاهر انك مش بتسمع الكلام يا استاذ احمد وهتتسب في دخولها نوبه صر*ع
احمد بصدمه وخوف:يعني اي انا معملتش حاجه انا قومت لقيتها مغمي عليها جبتها وجيت علي طول
الدكتور:يعني هي كدا بتفتكر لوحدها
احمد: ايه هي بدأت تفتكر
الدكتور:للاسف
احمد بعدم فهم للاسف ليه هو مش ده خبر كويس
الدكتور بنظرات اسف: للاسف ده خبر مش كويس تعرضها للتفكير زياده وضغط نفسي مره واحده هياثر علي دماغها بشكل عكسي وكل علاج الفتره اللي فاتت مش هيبقي لي اي لزمه
احمد :طب الحل ايه يا دكتور
الدكتور :للاسف انت هتحول تفكرها واحده واحده بس بعدم ضغط عليها نهايئ
احمد بعدم فهم:يعني اعمل اي
الدكتور:تاخدها امكن كانت بتعقد فيها ديماا تخليها تقابل اي حد قريب منها بس تسبها هي تفتكر مش عاوز اي افكر تدخل لها انت فاهم
احمد بتفهم :حاضر يا دكتور

 

 

الدكتور: اول متفوق تقدر تخدها وتروح
احمد:شكرا يا دكتور عن اذنك
الدكتور :اتفضل
احمد بيخرج ويروح اوضه اسراء وبيعقد علي الكرسي جنبها
احمد بعياط:متسبنيش انتي كمان انا مليش حد غيرك من بعد ماما
فلاش باااك
احمد :بس ياماما احنا مش هينفع نسيب البلد انا اتربيت هنا ومش هعرف اكمل غير هنا
الام :انا قولت اللي عندي ياحمد احنا مش هنقعد هنا ولي دقيقه دي كان ناقص تولع في البيت كلو
اسراء:بس انا مش همشي انا هفضل معي مليكه
الام بضحك استهزاء:مليكه الملبوسه صح اسكتي خلاص احسن هتشوف حاجه مش هتعجلك
اسراء بخوف :لا مش هسكت انا مش هامشي
الام :لا دانتي محتاجه تتربي من جديد وبتضرب فيها
احمد بيحاول يحميها
احمد :خلاص ياماما انا هعمل اللي انتي عاوزه وهاخدها وهمشي بس سيبها هتموت في ايدك حرام عليكي
الام بتسيبها :تقوم تحضرو حاجه حالا يالاااا
احمد ياخد اسراء علي الاوضه وبيحاول يهديها
اسراء بعياط:ياحمد انا مش عاوزه ابعد عن مليكه وكمان هي مراتك دلوقتي
احمد بيحط ايدو علي بوقها:وطي صوتك هتفضحينا
اسراء:هتعمل اي طيب
احمد:بصي احنا هنروح معاها دلوقتي وكل فتره هنيجي نشوف مليكه وانا هستني اسبوعين تلاته معاكو وبعدها اقلها اني عندي شغل وهرجع هنا تاني وابقي اجيبك معايه. بحجه اني عاوز حد يقعد معايه وكدا
اسراء بابتسامه باهتاً:يعني هتجيبني لمليكه تاني
احمد :انا عمري خلفت كلمي معاكي
اسراء:,بصراحه اه 🙂😂
احمد :غوري يابت اسكتي
اسراء:والله لقول لمليكه

 

 

ام اسراء: تقوليها علي اي
احمد:مفيش ياماما دي كانت بتهزر
الام بقرب من أسرأء:انتي عاوزه تقولي لي مليكه علي ايه انطقي…….
باااااااك
احمد بيفوق علي حركه ايد اسراء
اسراء بعدم تركيز:انا فين
احمد بحنيه:اهدي ياحبيتي انتي في المستشفي تعبني شويه واطريت اجيبك علشان اطمن عليكي
اسراء :هو حصل ايه طيب علشان اتعب
احمد:انا معرفش دخلت لقيتك مغمي عليكي حاولت افوقك منفعش جبتك للدكتور
اسراء بتفتكر اللي حصل لم كانت واقفه وفجاه بتشوف خيال وراها وبتلف بخوف
اسراء:انت مين
:انا اللي هاخد روحك

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عفاريت مليكه)

اترك رد