روايات

رواية التوأم ورحله الحياه الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم سارة أحمد

رواية التوأم ورحله الحياه الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم سارة أحمد

رواية التوأم ورحله الحياه البارت الثامن والعشرون

رواية التوأم ورحله الحياه الجزء الثامن والعشرون

التوأم ورحله الحياه
التوأم ورحله الحياه

رواية التوأم ورحله الحياه الحلقة الثامنة والعشرون

تخرج الفتاتان ببريق النجوم ووهج الشموس كانت ضحي ترتدي فستان ابيض يبرق مثل ضي الشمس ينساب علي جسدها يبرز منحنياتها بشكل ساحر ويتوسطه حازم علي خصرها دهبي ساده لون الحذاء وشعرها مصفف علي هيئه كحكه علي جانب شعرها وهناك خصله متمرده تهرب من شعرها تزيدها انوثه خطفت انظار كل الحاضرين ظل نجم شارد في جمالها وشقاوتها…ام تقي فكانت تلبس فستان ابيض مشغول بخيوط الدهب ومنفوش وتلبس طرحه هوست بدر اكثر مما هو مهوس بيها وجري عليها وحاملها وصار يدور بيها ويصرخ بحبككك بعشقك يا حياتي… وتقي تضحك بفرحه عامره وهي تتشبث برقته بقوه
تقي:حاسب يا مجنون هتوقعني
بدر :مجنون بيكي يا قلبي…
لم ينتظر بدر حتي يتسلمها من امجد ابوها الذي كان متلهفه لي رؤيه مياده وكأنه عريس لي اول مره تخرج مياده بفستان دهبي مصنوع من الحرير وشعرها منسدل
علي ظهرها بشكل ساحر فقد كانت مثل الحريه يتجمد امجد مكانه ويقول
امجد:يا الله كل الجمال ده انا حرمت نفسي منه سنين بس والله لا اعوضه وجري نحوها وحملها لي
الكوشه وجلس بجانبها وايضا بدر سبقهم وفجأه تنطف الانوار وتشعل الالعاب الناريه وتخرج انطلق الالعاب فرق رقص نوبيه وهنا ينظر الجميع لي يصعقوا باختفاء نجم وضحي…
يضحك بدر بسخريه:والله نجم ده مجنون طول عمره عنده ربع ضارب….

 

 

 

تاج بضيق:طيب حسابه معاي بعدين
يرد امجد الاب:خف شويه عن البت والولد سبهم يفرحوا وخلينا نفرح ولا ايه يا مي وغمز لها فتخجل مياده….
الكل يرقص مع حبيبه….
تاج بحب:يارا انا بحبك ومش هسيبك ولو رفضتي تتجوزني هرمي نفسي وارميكي في النيل ها ايه ردك
يارا بسعاده وخجل:موافقه
يضمها تاج بحب وينسي نفسه فيجد شريف يجذبه من الخلف ويبعده عنها
شريف:ايه يا عم هي سيبه ده انت مطلع عيني كل ما اقرب لي خطيبتي …
تأتي هاديه وتسند راسها علي كتف شريف وتقول بدلال
هاديه:حد جايب في سيرتي
يتعصب تاج وينظر لها بحده
تاج:احترمي نفسك حبه يختي والا اجي املك ابوكي وامك هيوصلوا كمان شهر اصبري حبه….
هاديه بخجل:حاضر يا عمي انا رايحه عند عمتي سلام
يتعصب شريف:عجبك كده طيب مفيش جواز من يارا تعالي هنا وسحبها وماشي فيجري خلفه تاج بغض”ب خد هنا يا بتاع انت هات خطيبتي….ابو نجم وامه
:الحمد لله شمل العيله اتلم من تاني والافراح رجعت من جديد وربنا كرمنا بحفدنا امجد الجميل وظلت تلعب معه وتمرح معه بسعاده وامجد يضحك لها

 

 

 

 

يتنهد الجد بحزن:بس الا جاي صعب اوي ربنا يستر…لم يسمعه احد…..
عند نجم وضحي علي يخيت في النيل
ضحي بزعل طفولي:انت اكيد مجنون ايه الا عملته ده انت بوظت فرحي كنت حبه ارقص وافرح مع اختي…
يقرب منها نجم ويضمها اليه بحب
نجم:انا بغير عليكي من الهوا التيار
اصلك حلوه اوي وبدر البدور وكان نفسي استمتع برؤيتك انا بس ده يزعلك
ضحي بدلادل:لا يا قلبي انا بحبك واتمني الكون كله يفضل لنا…بحبك
اوي اوي اوي…
وتطوق عنق نجم بحب
فيحملها نجم باشتياق…
نجم:ياه من اكتر من سنه وانا مستنيكي تكوني ليه …
ضحي:انا لك بكل وجودي وكياني
ويقبلها نجم برقه وتتجاوب معه ضحي لكن فجأه يتالم نجم وينزل ضحي ويقع ارضا والدما:ء تسيل من جرحه الذي لم يشفي بعد فتصرخ ضحي نجممم

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية التوأم ورحله الحياه)

اترك رد