روايات

رواية وسحروا اعينهم الفصل الثاني 2 بقلم محمد مهني

رواية وسحروا اعينهم الفصل الثاني 2 بقلم محمد مهني

رواية وسحروا اعينهم البارت الثاني

رواية وسحروا اعينهم الجزء الثاني

وسحروا اعينهم
وسحروا اعينهم

رواية وسحروا اعينهم الحلقة الثانية

اخوات هناء لما راحوا للدجال التالت قالهم نفس الكلام ان اختكم شاربه سحر اسود.. واللي سحرها حد قريب من امكم.. الاخوات قالوا لامهم هو اكيد خالنا اللي عمل كده لانه اكتر واحد ليه مصلحه فده انتقاما من ابونا عشان رفض انه يجوزه ابن عمتنا.. الام قالتلهم مش معقوله اخويا يعمل كده اكيد الموضوع مش كده… فالدجال لما شافهم عمالين يتجادلو مع بعض قالهم انتم عايزين حاجة تثبتلكم مين اللي عمل كده؟ طبعا قالولو اكيد.. ف الدجال اداهم ازازة وقالهم تشربوا منها بليل كلكم.. وهتشوفوا رؤيا واحده هتعرفكم مين اللي عمل ف اختكم كده…
اخدوا الازازة و روحوا على البيت.. وعلى بليل شربوا الاخوات الاربعه من الازازة … والام كمان شربت… وناموا .. الاخ الاكبر محمد شاف رؤيا انه في مكان صحره وف زي فتحة كهف كده وكان ف حد واقف عندها.. قرب وهناك شاف خالو! خالو ماسك صورة اخته وعمال يغرس بالدبابيس ويكتب كلمات غريبة.. وفضل يقول بصوت عالي تعاويذ لحد ما عينو احمرت! اتفزع من الكابوس ده.. ولما صحي سمع صوت اخواته التلاته بيصرخوا وامه كمان! طلع بره وهناك الاخوات حكوله انهم شافوا نفس الكابوس.. كابوس خالهم و الصحرا والكهف وصورة اختهم والتعاويذ! ومن هنا خلاص الاخوات بقى عندهم يقين ان خالهم اللي عما في اختهم كده! حتى الام اللي مكانتش مصدقه صدقت ان اخوها هو الساحر اللي سحر بنتها وخلاها مجنونه!…
قعدوا الاخوات يتفقوا بعيد عن امهم للانتقام.. لان مهما كان ده اخو امهم ومستحيل توافق ع اللي هيفكروا فيه.. اتفقوا انهم هيستدرجوا خالهم وينتقموا منه…

 

 

 

رمضان كان فاضل عليه ايام … واختهم كل يوم حالتها بتسوء اكتر من الاول.. مباقتش تتحرك من السرير طول النهار .. وطول الليل بتصرخ ! ولما جه رمضان .. ف يوم اجتمعوا ان خلاص لازم ينفذوا الانتقام مش هيصبروا لحد كده.. اخوهم الكبير قال احنا نروح نصلي ف الجامع اللي بيصلي ف ع طول ونركبو العربية .. وهنويده لشقتي اللي محدش ساكن فيها .. وقالهم كمان مش كلنا هندخل هو واحد يدخل والباقي يستنى ف العربية …
قبل اذان المغرب ركبوا العربية وراحوا ع المسجد .. ركنوا العربية بعيد شوية عن المسجد والاخ الاصغر ” عماد ” راح ع المسجد يصلي ولما الصلى خلصت سلم ع خالو عادي وقال له:
– ازيك يا خالي ايه هنفضل مقطعين بعض .. مش نتصالح بقى؟
= يابني انا مش مخاصمكم .. وانت عارف اني بعتبركم زي اولادي
فعلا الخال كان بيحب ولاد اختو جدا ولو شافهم بيسلم عليهم.. فقالهم صح ماينفعش نفضل كل ده متخصمين عشان نصيب وربنا مش كاتب لابني اختك .. عماد قال لخالو طب تعالى معانا نشرب شاي ف البيت ونخلص الموضوع ده.. فعلا خرجوا وراحوا ع العربية.. وهناك شاف عيال اختوا التلاته منتظرين ف العربية.. شاف ف وشوشهم حاجة غلط … وغريبه انهم جايبين عربية وقاعدين كلهم.. بس هو مكنش متصور ان ف انتقام ف كل ده.. مشي معاهم ولقيهم مش واخدين طريق بيتهم.. ماشيين ف طريق تاني لحد ما وصلو لعمارة تحت الانشاء .. اول ما وصلو قالولو انزل من غير كلام احنا جايبينك نخلص معاك موضوع كده هتفهمه فوق!..

 

 

 

الخال قلق وخاف وماكنش راضي يطلع… بس بالقوة طلعوا .. وفوق اجتمعوا عليه وكتفوه! فضل يصرخ ويقولهم انتم بتعملو ايه انا خالكم! وهما يقولوله ( انت دجال سحرت اختنا ) مصدوم الخال من كلامهم.. ويقولهم الخال وهو مصدوم:
– سحر ايه؟ واختكم! مش فاهم حاجة
= ايوة اعمل مش فاهم.. انت عملت سحر لاختنا عشان رفضنا جوازها من ابنك .. ولازم تفك السحر ده!
الخال عمال ينكر ويحلف لهم والله ماعملت حاجة! وهما يفضلو يضربوا فيه بالاحزمة لحد ما خلاص الخال مبقاش قادر وراح اعترف انه سحر اختهم عشان ماتجوزتش ابنه.. وعمل كده عشان هي اللي تيجي لابني غصب عن ابوك!..
قال كده الخال وفضلو يضربو فيه! واخدوا ف العربية واجبروه انه يوصلهم لمكان السحر ويبطلو والا هيموتوه!.. وصلوا لنفس المكان اللي حلموا بيه.. وهناك راحوا لفتحت الكهف.. وفضل الخال يوعق بكلام غريب ويحفر بس مكانش بيخرج اي سخر ولا حاجة! في اللحظة دي الجو قلب وهوا جامد زي العاصفه كده عمت عيونهم! الشباب خافوا فراحوا ع خالهم ودفنوه حي ومشيو! وبرضه مطلعوش اي سحر! مطلعش سحر لان فعلا الخال مكنش ساحر اختهم هو مع الضرب الجامد والالم اللي مبقاش مستحمله اعترف عشان يخلص من الضرب اللي بيضربوه ليه عيال اختو!…

 

 

 

الدجال اصلا كان نصاب والمشروب اللي شربوه هو سحر ليهم اصلا ورؤيا من الجن اللي مع الشيخ.. والجن ده هو اللي وصلهم لنفس المكان اللي حلموه بيه عشان الحكاية تكون مسبوكه ! الخال اصلا غلبان ولا سحر ولا عمل ! فضل ف حاله من بعد ما اترفض ابنه من جوز اخته!…
بعد يوم من الحادث ده اتفاجئ الاخوات بالشرطة بتقتحم البيت! انصدموا ازاي الشرطة لحقت تكتشف الجريمة دي! اتضح بقى ان في واحد شافهم وهما بيخرجوا خالهم من العربية بالقوى وبيدخلوه عمارة تحت الانشاء! الراجل ده كتب رقم العربية وبلغ.. والشرطة بحثت عن صاحب العربية لحد ما عرفت وراحت تقبض عليه.. مع التحقيقات اعترفو باللي عملوه وانهم دفنوا خالهم وهو حي عشان سحر اختهم! وهو اصلا ولا سحر ولا عمل.. الدجالين هما اللي اوهموهم بكده!..
الحكاية دي حصلت في عمان من كذا سنه بس انا غريت الاحداث وخلتها ف قرية ف مصر.. وغريت كمان الاسماء وحطيت شوية احداث…
الدجالين اصلا بيتعاملوا مع جن.. والجن ده بياخد معلوماته من القرين اللي بيعرف بقى خبايا اي حد فينا… عرف الدجال من الجن عن طريق القرين انهم ع عداوة مع الخال وشاكين انه سحر اختهم فهو هيألهم كل اللي حصل.. من احلام وغريبة!…
وعشان كده الدجالين بيسحروا العين بحاجات مش موجودة اصلا!..
تمت

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية وسحروا اعينهم)

اترك رد