روايات

رواية الهاوية الفصل العاشر 10 بقلم سولييه نصار

رواية الهاوية الفصل العاشر 10 بقلم سولييه نصار

رواية الهاوية البارت العاشر

رواية الهاوية الجزء العاشر

الهاوية
الهاوية

رواية الهاوية الحلقة العاشرة

-انت بتقول ايه ؟!اروح فين انا وبنتي دلوقتي!!!
قولتها وانا عيوني مدمعة وشايلة بنتي وضماها…مسكني حسن بقس*وة وقال :
-مليش دعوة يا روح امك …روحي للشا*رع مكانك الاصلي …هو انا كمان هتبلي بيكي….
وبعدين سحبني ناحية الباب وفتح الباب ور*ماني برا وقال :
-مشوفش وشك هنا …
بعدين قفل الباب في وشي …ضميت بنتي لحضني وانا بعي*ط …حسيت أن أبواب الدنيا كلها اتقفلت في وشي …قومت بصعوبة وانا بب*كي وفضلت ماشية ..مكنتش عارفة هروح فين …
اضطريت أنام في الشارع لأيام وانا قلبي بيتح*رق …كنت بمسح السلالم عشان اجيب اللبن اللي كان غالي عليا لبنتي …أنا حتي معرفتش اسجلها عشان معيش ورقي ولا جوزي …بس سميتها امل بيني وبين نفسي …كل ما اكلمها كانت هي بتديني الامل اني اكمل …
الناس الساكنة في الشارع اللي بنام فيه كانوا كويسين اووي …كانوا بيساعدوني علي قد ما يقدروا …من اكل وشرب ولوازم امل.. مر شهور علي كده وكانت بتعدي بستر ربنا ….مكنتش مصدقة اني قدرت انجي الشهور دي ومم*وتش أو حد عمل فيا حاجة …أنا كنت بنام حرفيا في الشارع ….تحت سلم عمارة ..صاحبتها سمحت ادخلها وكانت بتشغلني وبتديني فلوس …
….

 

 

 

في يوم ..
كنت خلصت شغلي وشربت بنتي اللبن..كنت ببصلها وانا مبتسمة بحز*ن لما واحدة قربت مني وقالت:
-ازيك يا ناريمان …
رفعت عيني لقيتها ام.شهد ..الست صاحبة العمارة اللي بتساعدني …
قعدت جمبي وقالت:
-اسمعيني كويس يا ناريمان أنا جايبالك عرض كويس …
بصتلها بحذر …رغم أنها ست كويسة بس اللي حصل معايا الايام اللي فاتت خلاني مثقش في حد…
ابتسمت وكملت كلامها :
– واحد مرتاح ماديا الي حد ما …هو عنده حاجة وخمسين سنة ..سمع قصتك وقرر يساعدك ..
-يساعدني ازاي ؟!
قولتها بتوتر فقالت:
-قصدي يتجوزك…

 

 

 

بلعت ريقي …هو انا كان عندي اختيار تاني وقولت:
-بس أنا عندي مشكلة كبيرة في ورقي …ورقي اللي معايا حاليا لو شافته الحكومة هيرحلوني ..
طلبت عليا ام شهد وقالت :
-هو قال هيتجوزك.ع*رفي ..
هزيت راسي وانا بب*كي فمسكت أيدي جامد وقالت:
-ده احسن من القعدة في الشار*ع …هو قال إنه مش هيكون جواز بالمعني الحرفي ..اهي ورقة تدي معني لوجودكم سوا ويمكن هو يضبط ورقك ويساعدك ترفعي قض*ية علي ابو بنتك …
دموعي نزلت فقالت:
-عارف اللي بقوله صعب بس اهو احسن من قعدتك في الشارع يا بنتي …ولا ايه ..واهي تلاقي لقمة لبنتك وليكي …الراجل كويس بس المشكلة كبيرة أولاده كبار وممكن يقر*فوكي …
اتنهدت وانا ببصلها وهزيت راسي واديت موافقتي …بصيت علي بنتي اللي بتكبر وانا حاسة اني منك*سرة …بنتي اللي مش مكتوبة علي اسم اب …كفاية عليها تتبهدل معايا في الشوارع بالطريقة دي …
…..

 

 

 

بعد يومين …
كتبنا الورق العرفي…
دخلني الراجل بيته مكانش كبير اووي بس ماشي حاله …
ابتسم ليا وقال:
-اللي هناك اوضتك انتي وبنتك …ارتاحي ومتخا*فيش انتي في امان هنا …أنا هنام في الاوضة التانية …لو عوزتي حاجة خبطي عليا …المطبخ من ناحية اليمين فيه كل اللي انتي عايزاه لو جوعتي انتي والصغننة كلي والبيت بيتك …
هزيت راسي وبعدين دخلت اوضتي انا وبنتي وانا بتمني اللي جاي يكون احسن …
…..
تاني يوم …
جرس الباب رن …
فتح مختار الباب فدخلت بنته الصغيرة واللي كانت محامية وفضلت تصرخ وتقول:
-هي فين اللي ضحكت عليك وخليتك تجيبها مكان امي وانا احب*سها !!!

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية الهاوية)

اترك رد