روايات

رواية ياسين ومليكة (الكيف) الفصل الثامن 8 بقلم منار همام

رواية ياسين ومليكة (الكيف) الفصل الثامن 8 بقلم منار همام

رواية ياسين ومليكة (الكيف) البارت الثامن

رواية ياسين ومليكة (الكيف) الجزء الثامن

ياسين ومليكة
ياسين ومليكة

رواية ياسين ومليكة (الكيف) الحلقة الثامنة

فهد: اهدا يا ياسين مش ناقصين جنا*ن
ياسين بعصبيه: الكل**ب بكل عين بجحه جاي يقلي شركتي ده اكل تعب بابا وبقا ليه
فهد: وانت مفكر لما تتعصب وتكسر الدنيا في حاجه هتتحل
ياسين: امال اعمل اي يعنى
فهد بهدوء: اسمعني *****
ياسين: يا ابن اللعيبه. وكده محدش هيساعدنا غير شروق وهديها كل اللي هي عايزاه
فهد بضيق: لأ شروق مش هتدخل في الموضوع
ياسين بخبث: اممم هو احنا بنحب ولا اي
فهد بيحرك القلم بين صوابعه
: آه واخد بالي انا كمان… كمل بخبث… مش ناوي تطلق مليكه يعنى بعد اللي عملته امها
ياسين: ذنب مليكه اي في اللي عملته امها
فهد: اممم
هنا دخلت شروق
ياسين: كويس انك جيتي كنت هنده عليكي
شروق بصت علي فهد وبعدين ياسين باستغراب
: نعم يا ياسين بيه اتفضل

 

 

 

ياسين: تعالي اقعدي… فهد كان متابع بضيق واتمنا انها ترفض
شروق باستغراب: خير
ياسين: انتي عرفتي اللي حصل معايا صح
شروق هزت راسها
: ودلوقتي علشان ارجع كل حاجه ليا.. اممم انا كنت ناوي اطربق الدنيا فوق راسه بس فهد لقالي حل احسن ومحتاجك اوي في الموضوع دا
شروق بصت لفهد اللي قاعد علي الكرسي بيحرك القلم بين اديه بضيق
شروق: اكيد طبعا يا ياسين بيه خيرك سابق… وبسببك لقيت الشغل اللي أنا فيه دلوقتي
ياسين: ربنا يخليكي.. بصي إنتي هتعملي نفسك عميله تبع شركه مهمه في اوربا وجايبه عرض ميتفوتش لشركتي اللي هيا فيها مجدي الز،فت دا المهم هتفضلي توهميه ان الشركه دي هتنقله حتا تاني وهيبقا اغني واغني وتمضيه علي عقود تستنذف كل فلوسه لحد ما يتسلف من طوب الارض ويضطر يبيع الشركه برخص التراب
شروق بحماس: وانت اللي هتشتري بـ الفلوس اللي اخدتها منه من الشركه المزوره
ياسين: الله ينور عليكي
شروق: هنبدا امتا
فهد قام وهو بياخد الجاكت من علي الكرسي
: يلا نروح دلوقتي وبكره نشوف الموضوع دا الوقت اتاخر
ياسين: تمام تصبحوا علي خير

 

 

 

شروق ابتسمت ليه ومشيت ورا فهد بهدوء
فهد ماشي بضيق وجمود
: انتي مش مضطره تعملي اللي قاله ممكن يشوف وحده غيرك
شروق: لا… عادي
فهد بضيق: تمام
….
ياسين وصل البيت ودخل لاوضه بتاعته بتعب وحط المفاتيح علي التربيزه
مليكه بلهفه: انت كويس
ياسين اتنهد: اه… بابا عامل اي
مليكه: خد العلاج ونام من شويه
ياسين قعد علي السرير بتعب
: مليكه تعالي
مليكه قربت بهدوء وياسين نام في حضنه بتعب
مليكه بهمس: انت كويس

 

 

 

ياسين: محتاج حضنك اوي
مليكه فضلت تحرك ايدها علي شعره
: ياسين
ياسين: اممم
مليكه: هي مراتك التانيه راحت فين مشفتهاش
ياسين: طلقتها رجعتها مكان ما جبتها
مليكه بصدمه: يالهوي بسهوله دي هو لعب عيال
ياسين: اممم سبيني انام
مليكه سكتب وهي بتحرك ايدها
….
شروق وفهد وصلو البيت ولقيو ام فهد محضره العشا وقعدو ياكلو سو وشروق كانت مكسوفه شويه
خلصو اكل وكل واحد طلع علي اوضته
فهد غير هدومه وترما علي السرير وطلع من تحت الوساده صوره وكانت لشروق وو…

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ياسين ومليكة (الكيف))

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: