روايات

رواية قاصر معذبه الفصل الحادي عشر 11 بقلم لوجي أحمد

رواية قاصر معذبه الفصل الحادي عشر 11 بقلم لوجي أحمد

رواية قاصر معذبه البارت الحادي عشر

رواية قاصر معذبه الجزء الحادي عشر

قاصر معذبه
قاصر معذبه

رواية قاصر معذبه الحلقة الحادية عشر

وجدوا الدكتور مد*بوح في عربيته
بدران..انت دب*ح*ته يازين
زين.وهو يتلفت حواليه لا يابويه مش عملت حاجه انا كنت جايبك علشان تتاكد وتفهم المقلب اللي اتعمل فينا من غازي وام جليله
بدران وهو يخبط عصايته في الارض امال مين اللي عملها يا ولدي زين مش عارف يا ابوي مين اللي عملها بس اكيد اللي عملها مش عايزنا نوصل للحقيقه
بدران
اسمع يا ولدي تقفل على الموضوع ده خالص دلوقت لما غازي ياخذ مراته ويطلع الاوضه فوق علشان المامور
عشان نخلص من حوارات وكلامه المقبول مستنينا على غلطه يا زين بسبب ان انت تجوزت زفته الطين عشق وسبت بنته
زين ايش دي غلبانه والله يا ابوي وهم السبب في كل اللي حصل

 

 

لينا ولعشق
ودكتور الغبره دي هو كمان قال لي
ان البنت حبله وما هيش بنت بنوت ولما تعبت وديتها المستشفى دكتوره المستشفى قالت لي انت ازاي تقول عليها انها حامل وهي لسه بنت بنوت وما حدش لابسه ولا احد جاء يمها
بدران
طالما الحكايه كده اقفل خالص دلوقت خشمك لما نفهم الموضوع وبعدين نشوف هنتصرف ازاي وما تقلقش يا ولدي وهو يخبط على كتفه انا كده راضي عليك طالما مش عصتني ولا وقفت قدامي انا راضي عليك
زين باس علي يده
وقال له ربنا يخليك لي يابا وانا يعني لي مين غيرك
بدران لك امراتك يا اخويا حته العيله صحيح يا ولد هي فين
زين لسه في المستشفى يا ابوي انا هاروح اجيبها واجي يكون زفت الطين غازي داخل بعروسته جوه
وكان في نظرات حزن في عينه
ابوه قال له بنت المامور ما بقتش ليه انساها يا ولدي المصاب بالعشق ما لوش دواء غير النسيان
زين المصاب بالعشق دواه انه يتجوز عشق يابا
انا هاروح اجيب عشق من المستشفى تكون الليله دي خلصت ونفضت طب والدكتور ده يابا هنعمل فيه ايه
بدران رح هات امراتك وما تخافش والرجاله هتتصرف مع الجثه دي
وفعلا زين اخذ عربيه ابوه عشان عربيته الدكتور كان انذبح فيها
وطار بسرعه البرق على المستشفى
بدران امر الرجاله انهم بخدوا دكتور تدفنه في اي تربه مفتوحه من غير من شاف ولا من دري
ودخل جوه عند غازي وامه جليله وعند المامور وقال لهم كفايه هيصه لحد كده ما تنسوش ان مرت ابني في المستشفى
جليله بزغروطه في وشه
دلوقتي بقت امراه ابنك حته العيله الجربوعه دي بقت امراه ابنك
بدران
تتكلمي حلوه على امراه ابني يا جليله
يلا يا غازي خذ امراتك واطلعها على فوق

 

 

طبعا غازي ما بيكسرلوش كلمه عشان طمعان ان عمه يكتبها كل ورقه
على اساس انه هو غضبانه على ابنه
قال له حاضر يا عمي
واخذ مريم وطالعه على فوق على اوضتهم ا
الفرح اتفض وكل واحد راح علي داره
حتى المامور هو كمان روح داره
فضل في الدوار جليله وبدران قاعدين تحت ومريم وغازي في اوضتهم فوق
الكل بدا ينام
مجرد دقائق وااصريخ اشتغل من اوضه العروسه
وبعدها بدقائق تانيه
الدوار كان عباره عن نار النار كانت بتاكل في كل حته وكل مكان في الدوار
وكله بدا في الصريخ بس العروسه صرخت قبل النار
؟؟
بدران وقف يقول الحقوني الحقونا ياهل البلد
كان اللي ولع نار طلع لبدران اوضته فوق

 

 

خوف بدران وجاءل للشخص الملثم خذ كل حاجه خذ فلوس وامشي بس ما تاذينيش وسيبني اطلع من النار دي
الشخص الملثم شال الشال من على وشه وقال له انا مش هاذيك يا بدران انا هاقتلك بس بدران انصدم اول ما سمع صوت الشخص
بدران ..انتي مرا حرمه تقتل بدران
يعني طلعت ست اللي عملت كل ده وقتلت الدكتور وولعت في الدوار
طب يا ترى هي مين يعني ده اللي هنعرفه البارت الجاي
المهم احنا نتفاعل تفاعل حلو قوي عشان البارت الاخير
في المستشفى برده حصلت صدمه وكرثه كبيره لما زين راح يجيب عشق المستخبي بان

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية قاصر معذبه)

اترك رد