روايات

رواية أحببته بالخطأ الفصل الحادي عشر 11 بقلم إيمان محمد

رواية أحببته بالخطأ الفصل الحادي عشر 11 بقلم إيمان محمد

رواية أحببته بالخطأ البارت الحادي عشر

رواية أحببته بالخطأ الجزء الحادي عشر

أحببته بالخطأ
أحببته بالخطأ

رواية أحببته بالخطأ الحلقة الحادية عشر

حور اتخضت لأنها عرفت مين خلفها
حمزه بغضب : رايحه فين
حور بخوف : اا انا ك كنت
حمزه : ورايا
حور بصوت عالي و كأنها استعادت قوتها : انا مش موافقة مش موافقه اتجوزك انتا ليه عايز تتجوز وحده مش عايزاك
حمزه : انا مضطر اتجوزك لو متجوزتكيش هيق*تلوكي
حور : مين و ليه و عايزن مني ايه
حمزه : تعالي نكتب الكتاب و نخلص الفرح و مش هلمسك صدقيني
حور بفقدان امل فهي تعرف انها مهما هربت هتلاقيها : موافقه
حمزه بصوت منخفض : انهارده بس
_____&&.

 

 

عادو للفرح و تم كتب الكتاب بعد كتب الكتاب ذهبت حور لتقف أمام المسبح وجدت صوت يناديها من خلفها عندما سمعت الصوت استغربت قيليلاََ لان هذا الصوت هي تعرفه حق المعرفه
محمود : حور
التفت حور اليه و لم تصدق انها امامه أسرعت اليه لترتمي بين احضانه و لاكن هو دفعها
حور بحزن : محمود!
محمود : ليه عملتي كده ليه
حور : انتا مش فاهم
محمود : مش فاهم ايه بالظبط
حور كانت لسه هتتكلم لقت ايد بتمسكها صمت حور عندما امسكها حمزه
محمود : في ايه يا حور
حمزه : مفيش هو. حضرتك بقى محمود صحبها
محمود و هو ينظر له : ايوه انا
حمزه : شرفتنا الفرح خلص
محمود :عن اذنك
حور بصوت حزين: محمود انتا مش فاهم
محمور : سـلام يا حور
حور بعدت عن حمزه : انتا ليه قولتله كده ليه مشيته
حمزه : انتي ملكي انا و مينفعش تقفي مع راجل غريب
حور : لو سمحت سيبني لوحدي
حمزه :، لازم نطلع عشان الخدامين هيخدو بلهم
حور بعصبيه زقته و طلعت
عند غرفه حور كادت تفتح الباب حتى وجدت يد حمزه تسحبها لغرفته
حور : سيبني عايز ايه
حمزه دخل و قفل الباب : من هنا و رايح هتنامي هنا
حور :و ده ليه أن شاء الله

 

 

حمزه: متسأليش
حور : ع فكره انا ليا حق ان اسأل و ليا حق ان أرفض
حمزه :، مش هنا الكلام ده انا هنا اللي اتكلم و ادي أوامر
حور : هو انتا متكبر ع ايه
حمزه برحتي يلا خدي دوش و هروح اخد دوش في الاوضه التانيه
حور مشيت و هي متعصبه اخذت شاور و ارتدت البرنص و خرجت كان هو يرتدي بنطال فقط
حور : انا هروح اوضتي اجيب هدوم
حمزه : هدومك كلها في اوضه الملابس
حور : وانتا جبتها منين
حمزه : من المكان اللي كنتي مخبياهم فيه
_____
ذهبت حور للغرفه و قالت بتفكير هو وعدني انو مش هيلمسني يبقى انا لازم استغل ده
ارتدت حور بيبي دول اسود اللون مع لون بشرتها الأبيض جعلها مثيره و خرجت
عندما رأها حمزه زهل من جمالها حمزه : يلا تعالي نامي
حور : تؤتؤ انا هنام هنا ع الاريكه دي
حمزه : و انا قولت هتنامي جنبي ع السرير
حور : انتا حر و اقربت منه و التفت بيدها حول عنقه و قالت بصوت هادئ: ع فكره الجوازه دي هتبقى فتره و هتطلق و هدمرك بردو
لسه حور هتبعد لقيته مسكها من خصرها
حمزه : و انا موافق و هشوف هتدمريني ازاي
حور اقتربت منه أكثر كادت تقبله حتى هو أغلق عينه و كاد هو الاخر قبلها أسرعت بعيداََ عنه ( انا سنجل يا جماعه 😂)
و ضحكت بصوت عالي و قالت : انا رايحه انام
ذهبت حور للنوم و ذهب هو الاخر كانت حور تبكي في صمت ع أخيها و صديقها التي خصرته و ع ما أصابها
__________
عند اسامه ابن عمها
والدته : يعني هي اتجوزت
اسامه : ايوه اتجوزت بنت ال…… هنعمل ايه دلوقتي
والدته : احنا لازم نشوف حاجه ناخد بيها الفلوس دي
اسامه : انا جاتلي فكره
والدته : قول ذا ابني
اسامه :……..
والدته : انتا ابني حبيبي والله

 

 

والده و قد احس بالذنب: خلاص يا اسامه سيبها تعيش يابني احنا منعرفش فيها ايه
والدت اسامه : و ده من امتى يا حج
والده: من دلوقتى و اذا كان ع الفلوس احنا معانا اللي يكفينا و زياده فا سيبوها تعيش حياتها
اسامه : هو ايه اللي حصل يا بابا
والده : مفيش حاجه و مش عايز كلام تاني و سبهم و دخل اوضته
والدته : هو ماله ده
اسامه : مش عارف
_____________________________&
دخل والد اسامه الي غرفته و اغلقها بالمفتاح و قام بفتح صندوق صغير يوجد به أوراق و صور
امسك صوره أخيه هو والد فيروز و جلس يبكي لفراق أخيه و ع ما فعله بأخيه و امسك الأوراق و قال انا عارف هعمل

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية أحببته بالخطأ)

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: