روايات

رواية ضحية الحب والانتقام الفصل الخامس 5 بقلم سمر أحمد

رواية ضحية الحب والانتقام الفصل الخامس 5 بقلم سمر أحمد

رواية ضحية الحب والانتقام البارت الخامس

رواية ضحية الحب والانتقام الجزء الخامس

رواية ضحية الحب والانتقام الحلقة الخامسة

_جت فاطمة جرى:- ف ايه مين ماااات….
_اياد خلع البليزر ورماه في وشها اغسلى الز*فت ده
_بصت فاطمة للبيزر وقعدت تضحك.لانها هي اللى طبعته بالقصد ،خدته ودخلت حمام المكتب وبعدها بشوية صراااخ هز الشركة كلها :– الحقووووووونى، دخل اياد عليها الحمام :- ماالك في ايه ،هي فين ألهب*ابة دى
_فاطمة طلعت من ورا الباب وبرعب وعياط:- بر….بر….بر*ص كان على الحيطة
_اياد ضحك :- دا كله عشااان برص بس انا مش شايف غير عر*سة واقفة قدامى
_فاطمة مسحت دموعها بغيظ:- لا اهووو على المرايا
_اياد باستغراب :- فين ده انا مش شايف حاجة
_فاطمة ضحكت :- برضو كبير اد كداهو انت مش شايفه ليه ماهو قدامك اهو
_بص اياد كويس واخيرا فهم أن قصدها عليه :- طب انا طالع ياخفة اخلصى عشان فيه عميل جاى وهنمضي صفقة دلوقت مهمة جهزى نفسك
_فاطمة ببرود:- ماشي

 

 

 

__جه العميل ومضوا الصفقة واياد لاحظ نظرات العميل الغربية لفاطمة وهي طالعة وخارجة اول مالعميل طلع اياد طلع وراه ووقف عند باب المكتب بتاعه …
_العميل :-_بقولك ايه ياجميل
_فاطمة باستغراب:- نعم
العميل:_ انتى بنت جميلة وبصراحة كدا خسار*ة فيكى البهد*لة متيجى تق*ضى ليلة معايا والمقابل هديكى فلوس كتير تبنى بيها مستقبلك
_فاطمة بعصبية :- انت زبا*لة وحق*ير و….
_العميل بعصبية :- بقا انتى يبت انتى تشت*مينى ياتربية الشو*راع أن مخليت اياد يطردك اول مااياد سمع الكلام ده راح على مكتبه ….
_العميل دخل عنده وبعصبية:- انت ازاى تشغل ناس بالوقا*حة دى
_اياد باسته*بال:- حصل ايه
_العميل:- المتخل*فة اللى انت مشغلها عندك دى عشان بقولها ممكن اشرب هزق*تنى
_اياد:- لا ياراجل
_فاطمة :- والله كدب دا كان بيقولى …بدأت تعيط
_العميل:- البنت دى لازم تتطرد حالا ولا هلغى الصفقة

 

 

 

_اياد طلع ورق الصفقة :- تقصد الورق ده ومسكه قط*عه ورماه في الزبا*لة، بوكس في و*شه اياااك اسمعك تنطق كلمة وحدة على فاطمة انا شوفت كل وسمعت كل حاجة بودانى ياراجل يانا*قص بوكس تانى وده عشان تحترم نفسك بعد كدا والشركة دى متعتبهاش وكل حاجة بينا انتهت يلا غو*وووور برا، وانتى بتعيطى لييييه دلوقت
_فاطمة:- ماهو راجل مهز*ق
_اياد بغم*زة:- منتى تستاهلى الصراحة
_فاطمة لفت نفسها من سكات ومشيت على مكتبها وكانت مبسوطة
__عدت الايام واياد اتعلق بيها هو ومصطفي لحد مافى يوم..
_مصطفى:- ايه رايك فيا ياصحبى ممكن ترفضنى
_يبنى انت مفيش بنت ترفضك وبعدين دانت متشيك اخر حاجة
_مصطفى بحزن:- خايف ترفضنى وتفتكر انى زى صلاح بطلب منها الجواز عشان الفلوس
_لا متخفش هي مش عبي*طة عشان متقدرش تميز

 

 

 

_مصطفى:- طب انا ماشي ادعيلى بقا انا رنيت على اياد وهو كمان مستنينى في الشركة
_بالتوفيق
_راح مصطفى الشركة وكان ناوى يتقدم لفاطمة دخل مكتب اياد لقي اياد مبسوط وفرحان
_اياد:- كنت بتقولى إن عندك مفاجأة وانا كمان عندى ليك مفاجأة انما ايه عنب يلا قولى مفاجتك ايه على مافاطمة تيجى
_مصطفي:- كويس أن فاطمة جاية بس ابدا انت الاول
_فاطمة كانت داخلة بالملفات واياد قاعد على مكتبه ومصطفي بيشرب قهوة اياد وقف وجاب علبة فتحها كان فيها خاتم الماظ ،قعد على الأرض قدام فاطمة :- تتجوزينى؟!
_فاطمة وقعت الملفات من أيدها ……
_ومصطفى وقع القهوة من الصدمة وعنيه دمعت و…..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ضحية الحب والانتقام)

اترك رد