روايات

رواية صغيره على العذاب الفصل الأول 1 بقلم هدى علي

رواية صغيره على العذاب الفصل الأول 1 بقلم هدى علي

رواية صغيره على العذاب البارت الأول

رواية صغيره على العذاب الجزء الأول

صغيره على العذاب
صغيره على العذاب

رواية صغيره على العذاب الحلقة الأولى

# يمنى الف مبروك ي قلبي
# علي اي يماما
# في عريس متقدملك ي حبيبتي لولولولوللييي
# ماما انتي بتقولي اي انا عندي 12 سنه
# بنات الحاره اتجوزو وهما عشر سنين ي حبيبتي
# لا انا طالعه افهم اي الموضوع انا صغيره ي بابا ي باا
# اي صوتك عالي لي
# هو اي ال انا سمعته ده
# اها ي حبيبتي الف مبروك احمد جارنا جاي يتقدملك انهارده
# احمد جارنا ال عنده 30 سنه

 

 

# ادخلي جهزي نفسك ي يمني
# هو اي ده انا مش فاهمه حاجه فهميني ي ماما
# ي حبيبتي ده الطبيعي انك تتجوزي ف السن ده ويبقا عندك عيال واحفاد واحفاد احفادك ان شاء الله وهتلبسي فستان ابيض حلو مش كان نفسك فيه اهو هتلبسيه ي يويو
# بس ي ماما ال بلبسو الفساتين دي بيبقو بنات كبيره وانا قرأت كتاب بيحكي عن ان جواز القاصرات حرام
# ي دي ام الكتب ال خربتلك عقلك ي قلب ماما ده عادات وتقاليد عندنا هنا لازم تتجوز البنت بدري
# بس مقالوش ان العريس لازم يكون كبير
# توترت شويه… عادي ماهو باباكي اكبر مني بكتير اوي
# قصدك اكبر منك ب 5سنين
# يوهووو بقاا فيكي ي يمني ادخلي البسي عشان زمانهم علي وصول
“طلعت وفتحت كتاب روايه قرأت فيه شويه وصادفت ان حكايه البنت زي حكايتي هتتجوز وهي صغيره زيي بس عرفت تهرب منه قبل ماتكتب الكتاب ساعتها بقا قلت اني اهرب واكسب تعليمي وحريتي وان لازم اغير قانونهم الغلط ده نزلت تحت بس سمعت بابا وماما بتكلمو سوى وقفت اشوف هما بيتكلمو ف اي
# احمد هيدفعنا في يمنى فلوس حلوه
# اهي نفعتنا في حاجه طول اليوم قاعده بتقرأ ف كتب ملهاش لازمه
#. العريس علي وصول اوعي تفتحي موضوع اتبني تبع يمني
# لا ده كانو غيرو موضوع الجواز
# بكره ان شاء الله هنخرج من بدري نجهزلهاا شويه حاجات ليها
# ماشي ي حبيبي اطلع اشوفهاا جهزت ولا لا

 

 

” كنت بسمع كلامهم وانا ف صدمه طلعت بسرعه علي اوضتي وقفلت ورايه وانا بعيط هو انا طلعت متبنيه دول مش عيلتي قعدت افكر شويه هو يمكن خطفوني من امي انا عندي عيله تانيه ولا انا عيلتي ماتت انا لازم اهرب من هنا، جهزت نفسي ونزلت ومن اول مااجم لحد مامشو وانا ساكتها بفكر اهرب ازاي تاني يوم نزلت بدري ملقتش حد جهزت شنطتي واخدت نص الفلوس من الخزانه وطلعت مع تاكسي وكان نظرته غريبه ليا
# هتروحي فين ي عسل
# علي المطار لو سمحت
# ازاي هتروحي المطار وانتي صغيره كده
# وديني هناك وانت ساكت
وصلت اخيرا ع المطار بس معملتش جواز سفر لاني صغيره ومطلعتش بطاقه لسه رجعت وانا مش عارفه هعمل اي ف البلد دي هيلقوني وهيجوزني بدري فجاه خبط ف واحد
# انتي بتعملي اي لوحدك هنا ي عسوله
# ملكش دعوه
# استني بس يمكن اسعدك
# هتسعدني ازاي وانا صغيره ومينفعش اركب طياره
# عندي فكره انتي رايحه علي فين
# انت رايح فين
# امريكا

 

 

# امريكا قرأت عنها وفيها اكبر مكتبه ف العالم
# انتي اي حكايتك وانتي ازاي مصره انك تسافري
# لو اخدني لامريكا هحكيهالك بس بسرعه عشان زمانهم هيخدوني
# طيب ادخلي الشنطه دي
#. انت عوذني اطلع مكسره حتة انت فاكرني عبيطه مبفهمش
# اشنطه ال هخدها هتدخل معايا الطياره وحجزلها مقعد كمان
# تمام بس لو طلعت خاطفني ساعتها خاف علي نفسك انا قرأت كتب بتحكي عن الخطف وانا مبدعه جدا ف الدفاع عن نفسي
# ي ستي خليكي انا غلطان اصلا اني هسعدك وانا كنت مسافر لعيلتي وانتي هتأخريني والطياره هتفتني بسببك
# استني خلاص هركب وامري لله
بعد اربع ساعات كنت نايمه ف الشنطه وفقت لقيت نفسي علي سرير كبير واوضي كبيره وجميله جدا وكل حاجه فيها بلون الاسود دخل نفس الشخص ال اخدني لطياره
# حمدلله علي السلامه مردتش افوقك ي قطه
# شكرا علي السفر عن ازنك بقا
# استني…..
________»»)»»»»»»»»»»»»»»»»»»»»»»

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية صغيره على العذاب)

اترك رد