روايات

رواية زوجتي من القاصرات الفصل الثامن8 بقلم آيات عبدالرحمن

رواية زوجتي من القاصرات الفصل الثامن 8 بقلم آيات عبدالرحمن

رواية زوجتي من القاصرات البارت الثامن

رواية زوجتي من القاصرات الجزء الثامن

زوجتي من القاصرات
زوجتي من القاصرات

رواية زوجتي من القاصرات الحلقة الثامنة

 

العم اخد جثما”ن اخته. وراح عشان يحطها ،تحت الكوبري
الشرطه بتمسكه
ارفع ايدك فوق بسرعه
كان واقف مز”هول ومش عارف يتحرك خلاص شال القض”يه لوحده لو اعترف هيعملوا فيه زى ماعملوا في اخته ولو سكت هيتعد”م ماعملش حاجه غير ان هو رفع ايديه وفضل يحرك عيونه عشان يشوف مكان فارغ يفر منه عيونه فجأه بتقف في مكان وبيحاول الهـ”رب لكن في ضابط بيصوب عليه وبتيجى الرصا”صه في رجله فبيسقط علي الأرض وبيتأ”لم بشده
بيمسكه الضا”بط بدون شفقه وبيضر”به برجليه بكل قوه وخصوصا في الرجل المجر”وحه
لقينا جث”ة بنت يافندم ملفوفه في السجاده
الضابط بص ليه وقال من امتى قديمه
لا يا فندم لسه دلوقتي بس وشها مشو”ه مفيش ليها ملامح
احتفظ علي الحيو”ان ده لحد ما ارجع
تمام يافندم
بينزل الضابط عشان يتأكد وهنا العم بيزق الشرطى وبيخبطه بحجر وبيه”رب
والشرطه بتجرى وراه لكن الحظ بيكون حليفه وبيركب عربيته وبيسوق بسرعه
وطبعا مش بيهمه الرصا”ص اللي شغال علي عربيته
لحد مابيتوه منهم
وبيرجع البيت وبيحكى ليهم علي اللي حصل ليه
الحمد لله ان مفيش حد فيهم عرف مكانك والا كلنا كنا رو”حنا في داه”يه
الحمد لله يا اخويا
يلا يا فاطمه حضرى لينا كا”سين كدا عشان نعرف نفكر هنعمل ايه مع بنت 🐕 اللي مش عارفين ناخد منها حق ولا با”طل دى
حاضر
عند مازن وورد
ورد قعدت علي سريرها وبدءت في تصفيف شعرها من الجنب دا شويه ومن الجنب دا شويه لحد شعرها مابقي شكل شعر احمد مكى كدا
مازن كان بياخد شاور وخارج اتخض من شكل شعرها وهيشانه
ايه دا انتى بنى ادمه عادى زينا
بصيت ليه بكر”ه واستكفيت بتكملة اللي هى بتعمله
ايه بتبصى ليا كدا ليه
مارديتش عليه وكملت
مسك ايديها بقوه وقال بعص”بيه انا مش بكلمك
لما اكلمك تردى عليا
لكن مش بترد ومركزه علي عيونه وعيونها متجمعه فيهم الدموع واخيرا اتكلمت وهو خلاص صبره قرب ينفذ من صمتها وقلة اهتمامها لوجوده
بابا وحشني اوى
مازن بعد ماكان متع”صب هدى وغمض عيونه واستغفر وسحبها من ايديها وقعدها علي السرير وقعد علي الأرض
انا عارف ان باباكى وحشك اوى وأد ايه انتى حز”ينه علي فراقه
بس للاسف الحزن ده مش هيرجعه باباكى عايش هنا وهنا وشاور علي رأسها وقلبها فكل ما تفتكريه ادعيله بالرحمه وبلاش دموعك دى لانها بتعذ”به اوى ادعيله ياورد
هزيت رأسها بحاضر ومسحت دموعها
قومى يلا انزلي وانا هنام شويه لانى مرهق اوى من كتر الشغل
حاضر
شطوره ياورد
بتنزل ورد عادى وبتدخل المطبخ عشان تجهز معاهم العشاء
والدة منسه اول ماشافتها اتضا”يقت منها كانت نازله ومعاها عروستها المفضله عندها اللي والدتها جابتها ليها
بتيجى بنت اخت مازن وبتشدها منها لكن ورد بتزقها وبتاخدها منها تانى
اخت مازن عندها بنتين منسه ومريم
منسه من وقت مارجعت وهى مش بتتكلم خالص ومفيش غير المشا”غبه مريم
انتى بتز”قيها كدا ليه
وهى بتاخد عروستى ليه
يسلام اما فعلا قليلة الر”بايه
هو انتى اللي قليلة الر”بايه
لا انتى لسانك طول واخدتى علينا ولازم تتر”بي من اول وجديد وبتشدها بكل قوتها وبتمسك سكي”نه وبتحطها علي النا”ر لحد ماتسخن اوى وتيجى تحطها علي ايد ورد في حد بيشد ورد وبدل ما ورد تتحر”ق الشخص دا اللي بيتحر”ق

 

يتبع

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية زوجتي من القاصرات)

اترك رد