روايات

رواية عشق لا ينتهي الفصل الرابع عشر 14 بقلم منال عباس

رواية عشق لا ينتهي الفصل الرابع عشر 14 بقلم منال عباس

رواية عشق لا ينتهي البارت الرابع عشر

رواية عشق لا ينتهي الجزء الرابع عشر

رواية عشق لا ينتهي الحلقة الرابعة عشر

 

غادرت كلا من عشق ودولى ..حيث ذهبوا إلى العوامه ..
فتح سامر وتفاجئ بوجود عشق
سامر : انتى !!!
عشق : انت !!!
سامر بقلق بعدما تذكر ما فعلته به عشق ..أمام المول ..فقد ضربته واوقعته أرضا
دولى : هو انتم تعرفوا بعض
عشق باستهزاء : ايوا طبعا …
الاستاذ دا فكر مرة يعاكسنى ..بس اخد جزاؤه
سامر بعصبيه : ..انتى جايبه البنت دى معاكى ليه ..
دولى بارتباك : انا انا
كانت كاميليا تقف وتسمع ما يحدث
سامر : طب ادخلوا …
دخلت الفتيات وجلسوا ..
أشارت كاميليا ..إلى سامر للذهاب إليها
كاميليا : عايزاك تقرب اوووى من عشق
سامر : هى البنت دى اسمها عشق
كاميليا : ايوا ..وكويس انها جات برجليها
سامر : البنت دى جامدة …لحد كدا وكفايه يا كامليا
ما تدخلنيش فى مشاكلك اكتر من كدا …
كاميليا : بقولك ايه احنا بدأنا اللعبه سوا ..يبقي نكملها سوا….
سامر : مش عارف ناويه تودينا على فين
وخرج للفتيات
جلس بالقرب من عشق وهو يتأمل ملامحها الجذابه ..
عشق بحده : انا عارفه كل حاجه وتهديداتك ل دولى ..وبحذرك …لو فكرت تضايقها تانى انا اللى هقف ليك
اقترب سامر من عشق ..
سامر : ضحكتينى يا قطه
كانت كاميليا تلتقط الصور لسامر وهو بالقرب من عشق
أمسك سامر عشق من وسطها فجأة ..فالتقطت كاميليا تلك الصورة ..
ضربته عشق ضربه..أبعدته عنها
عشق : مش هحذرك تانى
ويلا هات الصور بدل ما اخلص عليك بايديا
سامر بتوجع : الصور مش معايا هنا …
دولى : اووومال فين …
سامر : فى شقتى
عشق : يلا بينا نروح نجيبها
سامر : مش قادر
عشق : وانا اتاكد ازاى انك مش بتراوغ
سامر : بعد اللى حصلى منك اوعدك بكرة هتاخدوا كل حاجه …ودا عنوان شقتى ……..
عشق : تمام …وأخذت دولى من يدها وغادرت
خرجت كاميليا ..وهى فى غايه السعاده
كاميليا : برافووو عليك
سامر : روحى منك لله يا شيخه ..جسمى كله متكسر
كاميليا بدلع : هعوضك يا بيبي وجذبته إلى السرير
يلا استريح شويه
هعمل حاجه ..وارجع اوريك اللى عمرك ما شوفته ….
أمسكت كامليا هاتفها ووضعت خط جديد حتى لا يتعرف أحد عن الراسل
وقامت بإرسال بعض الصور ل عشق ومعها سامر
وجميع الصور كل من يراها يعتقد أنه على علاقه مشينه ببعضهم
ارسلت الصور الى قاسم على الواتس
وكتبت ..شوف مراتك كانت فين دلوقتي
فاعل خير….
وصلت الرسائل الى قاسم
كان قاسم ..انتهى للتو من توصيل العينه من الشعر ل عمر وعشق لعمل DNA
وجد قاسم رسائل على الواتس من رقم غريب
فتحها ….ليتفاجئ بصور عشق مع ذلك الشاب
لم تصدق عيناه ..وكاد أن ينفجر …
اتصل قاسم على عشق
عشق بقلق : دا قاسم ..كدا ممكن يعرف انى خرجت
الافضل مش هرد …
دولى : احسن ..احنا خلاص قربنا على البيت
وبالفعل وصلت الفتيات
سلوى : ايه دا انتم لسه بشكلكم فين الميك اب وشعركم زى ما هو
عشق : لقينا الدنيا زحمه ..قررنا نعمل أنفسنا هنا ..
ممكن يا ماما ما تعرفيش قاسم أننا خرجنا ..احسن يزعل ..
سلوى : طيب يا عشق ..بس بعد كدا ..لازم تعرفيه يا بنتى علشان قاسم زعله وحش ..
عشق : حاضر يا ماما ..
صعدت الفتيات إلى الأعلى
دولى : انا قلقانه يا عشق
عشق : سيبيها على الله وان شاء الله خير
وجدت عشق قاسم يرن عليها
عشق : الو ايوا قاسم
قاسم : انتى فين ؟؟
عشق : فى البيت هكون فين يعنى
قاسم : اووومال مش بتردى ليه
عشق : معلش ما سمعتش الفون ..اومال انت فين يا حبيبي
قاسم والنار تأكل صدره ..انا جاى فى الطريق سلام
قاسم : معقول اتغشيت فيكى يا عشق ..معقول انتى ضحكتى عليا ومثلتى دور الضحيه ….
معقول كل دا تمثيليه وانا زى الاهبل صدقتها ..
والشاب دا طلعتى متفقه معاه …
هو نفس الشاب ..اللى مثلتى أنه بي*ت*حر*ش بيكى عند المول ..والله لاخليكى تتمنى الم*وت
ومش هتلاقيه ….
حظك أن النهارده خطوبه اختى …
حسابك معايا عسير
وصل قاسم الى الفيلا وجدها مزينه وجميع الخدم يكمل التجهيزات ….
لمى : بابي حبيبي …
قاسم : معلش يا لمى مشغول شويه ..بعدين ابقي اقعد معاكى ..
لمى بحزن : كلكم مشغولين
حتى عشق : خرجت وسابتنى
أمسك قاسم يدها : عشق خرجت امتى
لمى : مش عارفه
بس سمعتها بتقول ل نانو سلوى
أنها ما تعرفش حضرتك أنها خرجت علشان هتزعل
ما تزعلش منها يا بابي ..عشق طيبه
تركها قاسم وصعد إلى عشق الشر يتطاير من عينيه
فتح الباب دون استئذان ليجد …..
يتبع

لقراءة الفصل التالي :اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عشق لا ينتهي)

اترك رد