روايات

رواية لا تترك يدي الفصل الثامن عشر 18 بقلم شهد

رواية لا تترك يدي الفصل الثامن عشر 18 بقلم شهد

رواية لا تترك يدي البارت الثامن عشر

رواية لا تترك يدي الجزء الثامن عشر

رواية لا تترك يدي الحلقة الثامنة عشر

اياد سحب ايده وقال:لا مست”حيل
تمارا بدموع وفرحه:انا كويسة يا اياد انا مشلتش
الر”حم ولا حاجة انا هبقي ام يا اياد
بابنك او بنتك
اياد هز راسه وقال بصدمه:مستح”يل ده يحصل
يا تمارا انا معنديش استعداد اخس”رك فمهاني
تمارا:وليه حطيتش غير احتمال اني امو”ت
اياد بز”عيق ودموع:انا مش هسمح انك تبعدي عني
حتي لو هتنز”لي الطفل ده ومسك ايدها بس هي ز”قته
وقالت بدموع :يوم ما تا”ذي ابني ده معناه انك بتنهي
كل حاجة بينا

 

 

اياد بز”عيق:انتي مستوعبة انتي بتقولي ايه انتي بتنهي
كل حاجة بينا عشان بحاول احميكي
تمارا:تحميني من مين ها
اياد بحز”ن:احميكي من نفسك وانا”نيتك
تمارا:انا مش انا”نية
اياد بز”عيق:لا انا”نية لانك مبتفكريش غير في نفسك
وفي الطفل ده
اياد خد نفس وخرج من الاوضة عشان ميتعص”بش عليها
بره البيت
رنيم نزلت من عربية مراد وقالت:شكرا
مراد:علفكرة هبقي خطيبك بلاش رسميات
رنيم هزت راسها وهو قال:هتوحشيني
رنيم ابتسمت وودعته وهو مشي وهي
كانت هتدخل بس حد شد ايدها
فادي بغي”ره كنتي معاه لحد دلوقتي ليه
رنيم وهي بتز”قة:وانت مالك اما بني ادم غريب
رنيم كانت داخله بس هو شدها وقال وهو بيبص لعيونها:هقولك مالي
انا بحبك يا رنيم فاهمه يعني ايه انا بحبك
رنيم ز”قته وضر”بته بالقلم وهي بتبصله بغ”ضب
جوه البيت
تمارا بصت لاياد اللي قاعد علي المرجيحه اللي في الجنينه وقربت
منه وهو قال:تمارا انا مش عايز اتكلم دلوقتي
تمارا قعدت جنبه وحضنته وقالت:فاكر يا اياد من ست سنين لما
كنا مخطوبين وبسمع مسلسل لا تترك يدي

 

 

اياد ابتسم وقال:مع اني بكر”ه التركي بس الحاجة الوحيدة
اللي حبيتها كانت جمله في اغنيته قولتيهالي
اياد وتمارا قالوا في صوت واحد
Can vazgeçci mi can
الروح هل تتخلي الروح
Kolaydır dile söylesen bile
حتي وان كان سهلاً علي اللسان قولها
Kendimden vazgeçtiğim yok
لا استطيع التخلي عن نفسي
تمارا مسكت ايده وقالت
Bırakma elimi sensiz
لا تترك يدي بدونك”تحدث القلب”
تمارا:مقدرش مفيش حد بيقدر يتخلي عن نفسه
واللي هي روحه يا اياد وانت كده بالنسبه لي
حضنته وهي بتعيط وقالت:صدقني هكون كويسة وهنفتكر
اليوم ده انا وانت سوا ونضحك
اياد مسح دموعها وبا”س راسها وحضنها وقال:يارب

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية لا تترك يدي)

اترك رد