روايات

رواية خادمة قلبي الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم زهرة عصام

رواية خادمة قلبي الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم زهرة عصام

رواية خادمة قلبي البارت الثامن والعشرون

رواية خادمة قلبي الجزء الثامن والعشرون

خادمة قلبي
خادمة قلبي

رواية خادمة قلبي الحلقة الثامنة والعشرون

 

منه سلمت على ملك و قالت: نقرأ الفاتحة يلا
انتبهوا الاتنين على صوت مالك اللي عليّ بصوا عليهم و اتصدموا لما لقوا منال نازلة عض في مالك و مش رحماه
منال : تلت أربع بوسات لية شاقطها من جامعة الدول اظبط يلا بدل ما اظبطك
مالك : خلاص أنا آسف يا حاجة ادي رأسك ابوسها
منال : مكفكاش بوس في البت هتبوس أمها كمان اترزع اقعد في حته
مالك قعد على الكنبة و ملك و منه لسة قاعدين على الأرض
ملك : بس أي رأيك في بيتنا يا ملوكي قمه الهدوء قمة التفاهم و الديمقراطية
مالك: طبعاً انتي هتقوليلي و أنا أقول انتي طالعة كدا لـ مين صدق اللي قال أقلب القدرة على فمها تطلع البت لامها
ملك بغيرة : فرقع لوز اللي في البيت لسه في البيت وإلا مشيت اوعي تكون مشيت لسة في حساب بينا مخلصش
مالك : ما مشيتش سايبها في ايد وليد و حازم هيخلصوا عليها
منه : لا اسكوز مي بقي يا شوباب هي منولة تمشي و انتوا تاخدوا راحتكم مين فرقع لوز دي ضايقتك يا بت في حاجة
ملك ببراءة مصطنعة: جدا يا منه كانت بتمد اديها عليا يرضيكي
منه مصمصت شفايفها و مدت ايديها لـ مالك و قالت بهدوء: العنوان يا ريس
منال خرجت و قعدت على الكرسي برأس مرفوعة
ملك رفعت ايديها و قالت: منولة ممكن أقوم برستيجي بقي في الأرض
منال: برستيج اية يا أم برستيج اترمي مكانك لحد ما أخلص مع الحليوة دا
ملك بغمزة: أنا قولت عليك حليوة من ساعة ما شفته محدش صدقني
منال: مسمعش نفسك مفهوم و أنت عاوز اية أخلص في مسلسل عاوزين نتفرج عليه
مالك : أنا عاوز اتجوز بنتك يا ماما
منال: مو لما يلهفك بقي أنا أم لشحط زيك كدا ؟ و بعدين أنا معديش بنات للجواز
مالك : سكسكيوز مي بقي يا حاجة بنت تخصني هفضحهالك في المنطقة كلها دا انا هريها بوس
ملك : شبح عليا الطلاق شبح و بعتتله بوسة في الهوا
منه : هيييح اوعدنا يا رب بـ واحد كاريزما في نفسه كدا
بعد نقاش متحضر جدا لا يخلوا منه الشبشب الطائر بين مالك و منال مالك قدر يقنعها بخطوبة بينهم
مالك: ممكن اخدهم معايا نص ساعة و هرجعهم تاني ؟!
منال: ساعة على الساعة لو ملقتهومش مفيش جواز
مالك يصلهم و قال: طب يلا بقي يا بنات و خدهم و خرج
ملك : حليوة إحنا رايحين فين
مالك بغمزة: في حساب لازم تصفية
ملك شمرت ايديها و قالت: حسننا فلنفعلها معايا يا بت يا منه
منه : معاك يا ريس هي فين اللي إسمها ريا دي
مالك اخدهم على البيت و طلب من منه تدخل على ما يتكلم مع ملك شوية
منه : طب أنا هبدا الماتش على ما تحصليني منه دخلت ولا كانها في بيتها و مالك استني لما اختفت و مسك ملك من اديها جرها واه لحد ما وقف في حته محدش يشوفهم فيها و ميل عليها باسها جامد
ملك ضربته على كتفه عشان يبعد عنها و زقته جامد لحد ما بعد عنها
ملك : أنت اية اللى عملته دا
مالك بلا مبالاة: بعاقبك عشان تبقي تقولي لأمك أوي إني بوستك بقي أنا مالك على آخر الزمن اتهزق
ملك بصتله جامد و قالت: و متتهزقش لية يخويا دي أمي ها أمي و مش هسمح لحد يغلط فيها منال تعمل اللي هيا عاوزاه و اديته ظهرها و هي واقفة تهز رجليها بعصبية
مالك نفخ جامد و لفها لية و قال: خلاص متزعليش أنا مش عارف عملت كدا إزاي متزعليش بقي
ملك ودت وشها الناحية التانية كانها مش متقبلة اعتذاره مالك لف ليها و مسك وشها بايدة و قال: فكي بوز أمك دا بقي و ميل عليها باسها براحة
ملك : المفروض إني كدا اتثبت يعني
مالك هز رأسه ببراءة مصطنعة و قال: دا المفروض
ملك : عند المكوجي يا حبيبي
مالك: بجد.انا حبيبك يعني بتحبيني زي ما أنا بعشقك
ملك نفخت و قالت: هو دا وقته اسمع يا مالك إياك شوف إياك تقرب مني تاني و لا تبوسني تاني وإلا والله لقول لـ منال ها
—–
منه دخلت جوه و هي بتتامل المكان خبطت على الباب و وليد هو اللي فتح
وليد بحاجب مرفوع: افندم
منه: مسا مسا يا بشا عندي أمانة جوه عاوزة اخدها
وليد : أمانة اية و تاخدي اية انتي هبلة شكلك كدا
منه زقتة و دخلت و هي بتقول: اهدي على نفسك شوية يا شبح فين بقي اللي إسمها ريا
وليد: اه انتي عاوزه انثي البغبغاء طب مش تقولي من الأول و بعدين هي تعرف الأشكال اللي زيك منين افهم بس
منه : اممم أشكالي حلو غلطت و انا كنت مستنية دبانة جمبي تغلط تعال بقي يا شبح المنطقة و في لحظة نطت عليه تشده من شعرة و تضرب فية
وليد: و الله ما عاوز أمد ايدي عليكي سيبي يا بت بقولك
منه : لا مد كدا و وريني نفسك اظبط يلا دا انا اجيبك نصين دلوقتي
وليد : واحدة سوقية تربية حواري ابعدي عني يا بت
منه نزلت وقفت قدامة و قالت بتريث: بتقول ايه يخويا سمعني تاني كدا سوقية و تربية حواري طب تعال بقي يا تربية الناس الأغنية و ضربته بركبتها تحت الحزام
وليد و هو تاني نسفة : اااه ضيعتي مستقبلي
منه : مش أنا يا شبح اللي اسكت لما احس شوف مجرد إحساس إن حد هايهيني
حازم خرج يشوف في اية لقي وليد تاني نفسة و بيتالم و منه واقفة تنفخ في ضوافرها
حازم : هو أي اللي بيحصل هنا انتي مين و اية اللى عملتية في أخويا دا اتفضلي اطلعي بره
وليد : هو اللي ربنا قدرك علية دا بدل ما تاخدها قلمين
منه بصت ليهم بحاجب مرفوع وقالت يتهكم : طب يبقي يقرب ناحيتي كدا و شوف هيجرالة اية
حازم اتهز من جواه لكن مبينش وقف قدامها و قال: هتعملي اية يعني
منه قربت منه و برقت و قالت: هعمل كتير يا برنس تحب تشوف
حازم قال: و مالو نشوف
منه اديته بوكس وقعته على الأرض و حازم اتفاجئ بيها بصت لقت ريا واقفة تتفرج عليهم بصت الناحية التانية لقت حازم و وليد علي الأرض شمرت ايديها و قالت: استعنا على الشقا بالله قربت من ريا بالراحة و فجأة مسكتها من شعرها و جرتها وراها
ريا : انتي يا متخلفة سيبي شعري اية اللى بتعملية دا
منه شهقت بصدمة مصطنعة و قالت: بقي أنا متخلفة يا ولية طب تخلف بتخلف بقي كعبليتها وقعتها على الأرض و قعدت فوقها و هي بتقول: بقي تزعلي البت اللي حيلتي و عوزاني اسكت
الحارة تقول علينا اية نخينا و مش عارفين ناخد حقنا اصحي يا حيليتها دا إحنا اللي ممشين الحارة على واحده و نص
ملك دخلت و اتفاجئت من الوضع و بصت لقت منه على ريا بتاخد بطارها و بصت لـ حازم اللي وشه احمر من البوكس و وليد اللي لسة بيتالم مالك دخل وراها و شافهم و قال بصدمة***
يتبع

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية خادمة قلبي)

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: