روايات

رواية عشق التميم الفصل الرابع 4 بقلم رنا

رواية عشق التميم الفصل الرابع 4 بقلم رنا

رواية عشق التميم البارت الرابع

رواية عشق التميم الجزء الرابع

عشق التميم
عشق التميم

رواية عشق التميم الحلقة الرابعة

تميم: رانيا انا عارف اني قولتلك كلام يجرح بس والله غصب عني باباكي اللي قلي اقولك كده ونفسخ الخطوبه عشان مش شايفني الزوج المناسب لبنته انا كنت هبعد عنك فعلا يا رانيا عشان تشوفي حياتك و متوقفيهاش علي واحد زيي بس اكتشفت اني مش هقدر ابعد يا رانيا مش هستحمل انك تكوني مع راجل غيري
رانيا:بس لو انت بتحبني مكنتش هتتخلي عني
تميم اتعصب و عروقه برزت لما افتكر كلام ابوها : عشان ابوكي قلي كلام مفيش راجل هيستحمله ابوكي قلل مني .
بتقاطعهم مني
مني : رانيا احنا اتأخرنا علي المحاضره يلا عشان دكتور مصطفي ميتضايقش مننا.
رانيا وكأنها مش شايفه تميم:طيب يلا
تميم بعصبيه مسك ايد رانيا جامد : خدي هنا …ايه علاقتك بمصطفي ها
رانيا: تميم ايدي بتوج’عني
تميم: طيب ردي عليا

 

 

رانيا بعصبيه: وانت مالك
دخلو المحاضره
مني : سرحانه في ايه يا نيله ركزي في المحاضره
رانيا: بالله سيبيني مش هعرف اركز اساسا
مني: يابنتي انتي بتعذبي نفسك كده ليه
رانيا بزهق: ركزي يا مني في المحاضره
بعد وقت بتخلص المحاضره ودكتور مصطفي بيروح لرانيا ومني: كنتي سرحانه انهارده يا انسه رانيا ومش مركزه معايا خالص
رانيا: معلش يا دكتور
عن اذنكم
مني : طيب عن اذنك يا دكتور اروح الحقها
مصطفي: طيب هاجي اوصلكم
مني: لا متتعبش نفسك يا دكتور سلام
سابته ومشيت
مصطفي بص في اثرها وضحك: سلام
مني بتجري ورا رانيا: يا رانيا استني بقي
رانيا وهي بتجري بتخبطها عربيه وبتوقع علي الارض وبتكون بتنز’ف من دماغها الكل بيتلم حواليها مني بعصبيه وعياط: بتتفرجو علي ايه
تميم بيجي يجري من بعيد أول ما بيشوف منظر رانيا بيحس انه ات’شل .
تميم بيشيل رانيا وبيتكلم بلهفه: مني تعالي علي العربيه بسرعه
بعد وقت بيوصلوا المستشفي
وحطو رانيا علي الترولي ودخلت اوضه العمليات.
وتميم قاعد علي الارض زي العيل الصغير ضامم نفسه وحاطط وشه فِ ايده وبيعيط.
مني كانت هي كمان بتعيط ولما شافت تميم استغربت ومهتمتش
حنان بقلق: انا حاسه ان البت مش كويسه قلبي بيقولي كده٠
يسري بخوف: فال الله ولا فالك يا شيخه في ايه
اماني خارجه من الاوضه: في ايه
يسري: متشغليش بالك…انتي رايحه فين
اماني: رايحه الدرس
يسري: ربنا معاكي خلي بالك من نفسك

 

 

اماني: حاضر
بتمشي اماني من البيت وهي خارجه بتشوف عربيه سوده راكنه جمب بيتهم مش بتهتم وبتمشي
إيمان بعصبيه: ياخي عايز مني ايه بقي ارحمني
احمد وهو بيغمز: عايزك يا جميل …بصي متخافيش محدش هيعرف بأي حاجه.
بيلاقي قلم محترم نزل علي وشه
احمد: انتي اتجننتي يا بت انتي
إيمان بتحذير: إياك توقفني تاني يا حق’ير
بتمشي إيمان
احمد: هجيبك بأي تمن
يوسف: لا ياعم مبشربش
فارس بخبث:ياض اشرب واسترجل كده مالك خايف ليه
يوسف بعصبيه:فارس انا راجل غصب عن اي حد ولم نفسك وشيل البتاع ده من إيدك.
انور: ده عيل توتو ملوش في الشرب
فارس: براحته
ندي بتجز علي اسنانها بغيظ: تميم شالها يا ربي هو كله بيشيل في البق’ره دي
هبه: ياشيخه ارحمي نفسك شويه البت بتموت وانتي بتقولي تميم شالها
ندي بشماته: ياريت
بتدخل عليهم صحبتهم منه وشها شاحب والخوف متمكن منها
هبه بخضه: مالك يا منه.
منه بخوف: انا في مصيبه يا بنات
ندي بإستغراب: مصيبه ايه
منه بتردد: ا..انا حامل
هدي بتلطم علي وشها: يا مصيبتي
احمد: مسعد متدخلش بعد كده وتقولي علي بنت ليها في السكه ولا ملهاش
مسعد بعد فهم: تقصد ايه
احمد: يعني إيمان ليها في السكه
مسعد بصدمه: لا طبعا استحاله اصدق ده انا لو شفت بعيني هقول كدب
احمد بإستغراب:اشمعنا دي
مسعد:لأني اعرف مين إيمان وتربيتها ايه ووالدها يبقي مين
احمد بخبث: بص انت تقعد وتحكيلي بقي
نور:مالك قالبه بوزك

 

 

إيمان: شفت الانسان الحق’ير ده تاني
نور : وعملتي ايه
إيمان: ضر’بته علي وشه
نور بخضه: ينهار اسود
إيمان: يستاهل
في المستشفي
بيخرج الدكتور تميم بيجري عليه بلهفه: خير يا دكتور رانيا كويسه
الدكتور بيبصلهم بأسف: البقاء لله

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشق التميم)

اترك رد