روايات

رواية ضحيه الصقر الفصل السادس 6 بقلم رنا

رواية ضحيه الصقر الفصل السادس 6 بقلم رنا

رواية ضحيه الصقر البارت السادس

رواية ضحيه الصقر الجزء السادس

ضحيه الصقر
ضحيه الصقر

رواية ضحيه الصقر الحلقة السادسة

الاء بفرحه: مروان انا مبسوطه اوي…كملت بصدمه: الصقر
صقر: ايوه انا
الاء بتدور علي مروان بعيونها
الاء بدموع: هو مروان فين
صقر بعصبيه: عارفه لو سمعت مروان ده تاني هتشوفي مني وش عمرك ماتتمني تشوفيه.
الاء : بصفتك ايه ده جوزي
صقر بعصبيه رفع عقد الجواز في وشها: ده ايه؟! انتي مراتي انا
الاء بصدمه وعياط بتهز دماغها بلا: لا استحاله مروان بيحبني مش هيعمل كده فيا
صقر: مروان ده كل’ب فلوس ومش جوزك ولأخر مره بقولك مش عايز اسمع اسم مروان تاني.
الاء بعياط: حرام عليك طيب فهمني علي الاقل

 

 

صقر بتنهيده: انتي من البداية كنتي مرات مروان وبعد اخر خناقه بيني وبين مروان رحت وكلمته وعرضت عليه فلوس وهو وافق …وادي ورقه طلاقك …كل حاجه يا الاء متخططلها من بعد جوازك بمروان وانا بحاول افرقكم.
الاء: وليه كل ده
صقر بزعيق: عشان بحبك وانتي مش حاسه بيا
الاء بعياط: وانا مش بحبك سيبني في حالي بقي
صقر مسكها من شعرها: لا بصي انتي دلوقتي مراتي واي حاجه اقولها تتنفذ ولو عارضتيني هتندمي.
الاء هزت دماغها واتلكمت بقرف: ماشي
بعد يومين
الاء في اوضتها وقافله علي نفسها قاعده بتفكر هتقول لأهلها ولا لا: انتي لو فارقه مع ابوكي من البدايه مكنش رماكي الرميه السوده دي…قررت هتحكي لأمها
رنت علي امها وحكتلها
فوزيه:الاء انتي بتهرجي
الاء: والله كل اللي قولته بجد
فوزيه بخوف: طيب بيعاملك ازاي وانتي بتعامليه ازاي.
الاء:هو بيحاول يقربلي وانا ببعده عني مش قادره انسي مروان يا ماما
انا قافله علي نفسي من وقت ما اتجوزنا بعمله الاكل وبقفل تاني علي نفسي.
فوزيه: مشي امورك يا الاء انتي عارفه ابوكي مش هيعرف يتصرف وحاولي تكسبي جوزك …انتي قولتي بيحبك طب ما تستغلي النقطه دي.
الاء فهمت ان الكل اتخلي عنها: شكرا يا ماما علي النصيحه.
ايمي في التليفون:بشكرك اوي يا دكتوره سهي لولاكي كنت هروح في داهيه ودول صعايده يعني مش هيعدو حاجه زي كده
سهي : متشكريش يا حبيبتي العمليه المره دي متكشفتش بس انتي طلاما اتجوزتي انسي اللي كنتي بتعمليه زمان .
ايمي: لا طبعا انسي ايه مروان ده تحصيل حاصل انا مش بعتبره من ضمن الرجاله اصلا .
سهي بملل: خلاص يا ايمي براحتك بس بعد كده مش هلحقك.

 

 

بيدخل مروان علي ايمي وبيضحك بخبث: ههههههههه انا مش را’جل
كمل بجديه: انا عارف انك نج’سه من وقت ما شوفتك وليله الد’خله اثبتيلي فعلا انك زي ما تخيلت بس انا عديت الموضوع بمزاجي اصل لو كنت اتكلمت كانت هتحصل شوشره وانا الفتره اللي فاتت مكنتش فاضي بس انا دلوقتي فاضيلك علي الاخر.
مروان سحبها من شعرها وراه علي السلم وهي بتصوت
الكل خرج علي الصوت
الجد بحده: سيبها يا مروان
مروان: اسيب مين دي واحده عا’هره
فوزي بصدمه: انت بتقول ايه
مروان: بنت جياني وهي حامل وعملت عمليه عشان متتكشفش
الكل مصدوم من اللي بيسمعوه
فوزي طلع علي السلم واخدها منه كمل هو بيها نزول(مرجيحه😹😹) وشها اتسفلت
علاء بخبث: الله هو حرام اتبسط
ايمن: مش عوايدك ده انا نسيت شكل ابتسامتك
علاء: الفتره الجايه هتشوفها علي طول
ايمن:ما تفهمني بتفكر ازاي
علاء:مش هتفهم حاجه ….يلا انا ماشي
ايمن بيخبط كف عل كف:لا حول ولا قوه الا بالله الواد ده بقي مريب
صقر: الاء مش هتفتحي الباب
الاء:لا مش هفتح ومتحاولش وتتعب نفسك
صقر: كنت عايز اوريكي حاجه
الاء: خير حاجه ايه دي
صقر : افتحي وشوفي بنفسك
الاء راحت تفتح الباب بخوف:في ايه
صقر طلع من ورا ضهره اكياس كتيره وادهالها
الاء بإستغراب:ايه ده
صقر: تعالي نفتح الحاجات وشوفيها
الاء قعدت علي الكنبه وفتحت الكيس الأول كان عباره عن شوكلاتات كتير بصتله بفرحه ..فتحت الكيس التاني كان فستان زفاف فخم جدا بصتله بإنبهار : واو ده جميل اوي

 

 

كرمشت ملامحها: بس ده لمين
صقر: ليكي
الاء: ازاي
صقر :ملكيش دعوه …شوفي الباقي
فتحت الكيس التالت كان فيه علبه كبيره فيها عقد الماظ كبير
الاء : ده غالي اوي
صقر : هو معجبكيش؟!
الاء: لا ده جميل اوى بس غالي
صقر: مفيش حاجه غاليه عليكي ولو جبتلك واحد قد سعره الف مره برضه مش غالي عليكي انتي فداكي اي حاجه
الاء: شكرا
فتحت الكيس الاخير كان فيه هيلز واكسسوارات
(اكياس هدايا يا شباب مش الاكياس البلاستيك بتاعتنا ماشيي😹😹)
فوزي كان بيض’رب ايمي بوح’شيه
شوقي شاله منها بالعافيه
الجد: انتي الق’تل خساره فيكي انتي تتسابي تتعذ’بي.
مروان طلقها بالتلاته ومشي راح عيادته
سوسن (المريضه اللي مش بتخف): هاي يا دكتور مروان
مروان بضيق: خير الدوا مجبش نتيجه
سوسن بمياعه: لا مجبش
مروان:ازاي هنعملك فحوصات ونشوف
سوسن بقلق: مش لازم
مروان: لا الاجراءات دي لازمه
في الليل
صقر بيدخل علي الاء الاوضه البسي الفستان يا الاء

 

 

الاء بإستغراب: ليه
صقر: البسيه وانا هقولك ليه
الاء بعد مده بتخرج وهي لابسه الفستان: وبعدين
صقر بتوهان في جمالها: هاه
الاء: وبعد ما البسه
صقر: البسي الجز’مه
الاء بضحك: اسمها هيلز
صقر: البسيها
الاء لبستها وظبطت شعرها وحطت ميك اب خفيف وخرجت للصقر: ها ايه رأيك
صقر بتوهان قرب منها جيه يلمس شفا’يفها الاء بعدته: بسألك عن الفستان
الصقر: جميل…جاهزه؟!
الاء: علي ايه
صقر: هنخرج
الاء بصدمه: هنخرج بشكلنا ده انا بفستان وانت ببدله
صقر بضحك علي منظرها: هنروح فرح واحد صاحبي
الاء بعدم اقتناع: ماشي
بعد وقت بيوصلو للقاعه والمعازيم مالين المكان
صقر اخد الاء وطلع بيها علي الكوشه الاء بإستغراب: صقر احنا طالعين هنا ليه
صقر: عشان انتي العروسه

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ضحيه الصقر)

اترك رد