روايات

رواية جمعتنا صدفة الفصل الرابع 4 بقلم إسراء السيد

رواية جمعتنا صدفة الفصل الرابع 4 بقلم إسراء السيد

رواية جمعتنا صدفة البارت الرابع

رواية جمعتنا صدفة الجزء الرابع

جمعتنا صدفة
جمعتنا صدفة

رواية جمعتنا صدفة الحلقة الرابعة

كيان:عايز تجوزني لواحد اغت*صبني هو واصحابة
شريف :اخرسي هو ده اخر كلام وخلي في بالك كتب الكتاب يوم الخميس
وعصام كلم عز ومش عارف خلاه يوافق بالسهولة دي ازاي
كيان :يا بابا بس
شريف :انا همشي واياكي تطلعي برا البيت
في فيلا عز الدين
عز الدين :فين يحيي
يحيي:نعم يا بابا
عز :نعم الله عليك اي اللي هببته ده رايح تغت*صب بنت هي دي تربيتي يا يحيى اخص عليك
يحيي:والله يا بابا كنت سكران وأصحابي هما اللي اخذوها وكلنا….
كف بينزل على يحيى من عز الدين
عز الدين :أخرس بقا خلي في بالك كتب كتابك عليها يوم الخميس
يحيي:مستحيل
عز:انت عارف لو كتب الكتاب ما تمش عصام هيخلينا مفلسين
يحيي:بابا انت عارف انت بتقول اي وبعدين انت اول مره تضربني
عز:والله غصب عني هي سنة وهتطلقها ف استحمل
يحيى :حاضر

 

 

 

الكل نزل وقعدوا على السفرة
كلارا :بابي انا خارجة مع واحد صحبتي بعد الكلية
عز الدين :تمام ما تتأخريش
واه نسيت اقولكم كتب كتاب يحيى الاسبوع الجاي
حنان:نعم
ادهم :وده ازاي هو اصلا كان خاطب عشان يكتب كتب الكتاب؟ واصلا دا لسة صغير ما اتخرجش
عز :عشان تبقوا عارفين هحكيلكم
عز حكي ليهم اللي حصل وبعدها سابهم وراح الشركة وكل واحد راح كليتة
أوس :كلارا بقولك اي مش لازم نحضر النهاردة الكلية تعالي نخرج بقا زي ما اتفقنا
كلارا :خلاص يلا
اوس:بس شكلك قمر اوي بس انتي محدش بيتكلم على لبسك ده خالص
كلارا:اكيد لا بابي بيحبني وبعدين أنا البس اللي عايزاه
اوس :طيب يلا عربيتي اهي
كلارا:واو دي عربيتك بس جميلة جدا
أوس :يبنتي انا من عائلة غنية جدا
عند يحيى
ريماس :مالك يا يحيي
يحيي:مفيش مخنوق شوية
بقولك اي تعالي نخرج
ريماس :اوك

 

 

 

عند ادهم
قعد يفكر في مروة
فلاش باك
كان دايما بيتناقش هو ومروة وحب عنادها جدا وخجلها وتفوقها حبها جدا واتخرجت وبقت معيدة في الجامعة وحارب اهلها كلهم عشان يتجوزها واتجوزوا وخلفت سامح وبعدها كبر وتبعت وعرفوا انها حامل بس لأسف عندها الكانسر
كلارا ركبت مع اوس العربية
كلارا :احنا رايحين فين
اوس :هنروح الشقة الأول هنجيب حاجة من هناك وبعدها نروح الفيلا
كلارا :اوك يا حبيبي
اوس : وصلنا انزلي من العربية
كلارا :هو لازم اطلع معاك
اوس:انتي خايفة مني
كلارا :لا مش قصدي خلاص هطلع معاك

 

 

 

طلعوا ودخلت وكان بيفرجها على الشقة واخيرا دخلوا أوضة وهو قفل الباب
كلارا:بتقفل الباب لي
أوس :بقيتي تحب ايدي
كلارا :انت انت هتعمل اي
اوس:واحد ومعاه واحدة قمر زيك هيعمل اي
كلارا:ارجوك ابعد
أوس فضل يقرب وبعدها راح عندها وقطع ليها البلوزة وهي….
عصام راح عند كيان
عصام :لازم تجوزية
كيان :مش هتجوزه
عصام :براحتك بس خلي بالك اللي حصل ليكي هيحصل لاختك لو ما اتجوزتهوش
كيان:لا ارجوك لا
عصام :يبقى تجوزيه
كيان :انت عايز تخليني اتجوزه ليه
عصام…

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية جمعتنا صدفة)

اترك رد