روايات

رواية المتمرده وجحيم القاسي الفصل الأول 1 بقلم إسراء الاتربي

رواية المتمرده وجحيم القاسي الفصل الأول 1 بقلم إسراء الاتربي

رواية المتمرده وجحيم القاسي البارت الأول

رواية المتمرده وجحيم القاسي الجزء الأول

المتمرده وجحيم القاسي
المتمرده وجحيم القاسي

رواية المتمرده وجحيم القاسي الحلقة الأولى

هقضي معاكي… ليله وهديكي الفلوس اللي انتي عايزاها.
انت مش بني ادم… بتستغلني بس ده بعدك.
مانا ممكن برضو اتجوزك… واجيبك خدامه ليا علشان تعرفي انتي غلطي مع مين ي قطه.
انت انسان حقير انا عملتلك اي لكل ده علشان رفضت انك… تلمسني.. مستحيل تمتلكني.
إلياس بخبث: انا لما بعوز حاجه بمتلكها لو كانت
اي حتي… انا صحيح مش ميت عليكي ولا انتي اصلا م نوعي المفضل بس دخلتي دماغي.
نور بقوه مزيفه: انا هسيب الشركه ومش هتقدر توصلي
إلياس: تمام وانا هخلص علي كل اهلك تفتكري اني مش عارف انتي ساكنه فين لا عارف كل حاجه عنك.
نور: مش هتوصل للعايزه برضو ي إلياس بيه
إلياس ابتسم.. ابتسامه شيطانيه وقالها.
إلياس بثقه: هنشوف
طلعت نور… من الشركه وهي مرعوبه.. قبلتها صاحبتها ياسمين وهي طالعه.

 

 

ياسمين باستغراب: نور مالك ي حبيبتي
نور ببكاء: الحيوان اللي فوق ده عايزني اقضي معاه ليله مقابل الفلوس
شهقت ياسمين برعب..خوف علي نور.
ياسمين: يبقا كده مش هيسبك ي نور. انا سمعت انه شخص خطير… بيتاجر ف السلاح بس انا كمان مضطره اشتغل معاه
نور: ينهار اسود انا بقالي شهرين بس شغاله مش عارفه هو ماله بيا
ياسمين: روحي دلوقتي ارتاحي وهتتحل ي حبيبتي
نور روحت البيت.. دخلت واتصدمت من اللي شافته.. قاعد علي كرسي قدامها حاطط رجل ع رجل… ورجالته مواجهين السلاح علي والدها و مرات ابوها
نور: انت بتعمل اي هنا ي حي*وان
إلياس بغضب: لمي لسانك وكلميني عدل وإلا هتشوفيهم جثة قدامك.. وافقي ع اللي عايزه وإلا هموتهم. انتي اللي عندتيني من الاول ودي النتيجه.
نور بعناد: مش هاجي معاك ف مكان
والد نور بغضب: اطلعي غوري معاه

 

 

نور بصدمه: عايزني ابيع نفسي ي، بابا
والد نور بقسوه: مش احسن ما نموت غوري يلاا
إلياس ابتسم بثقه: هتيجي ولا اقتلهم
إلياس اخدها ونزل من البيت… وصل الفيلا بتاعته نزلها و دخل طلع اوضتها.. زقها بقوه.. قعد علي الكرسي بتاعه… وقالها.
إلياس بخبث: يلاا ماستنيه اي شوفي شغلك
نور بقوة: اسمع مش معني اني جيت معاك يبقا انا موافقه
إلياس قام بغضب قرب منها ولاف شعرها بقسوه حوالين ايديه
إلياس بفحيح: لما تتكلمي، معايا اتكلمي كويس.
إلياس قرب منها وقبلها بقسوه.. وحوطها بايده ونور كانت خايفه وبتبكي.
نور ببكاء: ارجوك بلاش.. انا مستعده اعمل اي حاجه بس متقربليش. علشان حرام
إلياس سرح في عنيها… للحظه وفاق.
إإلياس: بس انا بقا معرفش يعني اي حرام وحلال
نور ببكاء وقلة حيله لانها… مضطره.

 

 

نور: طب ارجوك خلينا نتجوز وبعدين طلقني
إلياس بخبث: لو اتجوزتك هخليكي خدامه ليا ي كده ي نخلص دلوقتي
نور بقلة حيله: انا موافقه بس ارجوك ابعد
فجاءه إلياس بعد عنها… وبصلها. وقام طلعلها فستان بحملات رفيعه رمهولها.
إلياس: البسي ده هيبقا جامد عليكي يلاا اتحركي
نور خافت من نبرة صوته… قامت لبست الفستان وطلعت.
إلياس بصلها بنظرات.. اعجاب وفضل يقرب منها جذابها لحضنه بعنف بس فجاءه.

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية المتمرده وجحيم القاسي)

اترك رد