روايات

رواية احببته رغم جبروته الفصل الثاني عشر 12 بقلم مريم محمد

رواية احببته رغم جبروته الفصل الثاني عشر 12 بقلم مريم محمد

رواية احببته رغم جبروته البارت الثاني عشر

رواية احببته رغم جبروته الجزء الثاني عشر

احببته رغم جبروته
احببته رغم جبروته

رواية احببته رغم جبروته الحلقة الثانية عشر

رهف بصدمة:حاااامل؟؟!!
الدكتورة بتساؤل:هو انتي مش فرحانة ولا إيه؟!
رهف:لأ طبعاً فرحانة…هو بس عشان اول مرة وكدة
الدكتورة بإبتسامة:بس انتي مش بتهتمي بأكلك… وده مش كويس عشان البيبي.. لازم تاكلي عشانه أو عشانها وعشان صحته تبقى كويسة
رهف:حاضر يا دكتورة

 

 

بعد شوية
خرجت رهف من عند الدكتورة
وقررت تروح عند مامتها وتقولها خبر الحمل
وصلت رهف عند مامتها وسلمت عليها
مامت رهف:خير يا حبيبتي فيه إيه؟!
رهف:كنت عايزة اقولك على حاجة يا ماما
مامت رهف:اتفضلي يا حبيبتي
رهف:انا حامل يا ماما
مامت رهف بفرحة:الف الف مبروك يا روح قلبي عرفتي امتى الخبر ده
رهف:لسة عارفة من شوية
كشفت عند دكتورة فريدة
وقالتلي أن انا حامل!
مامت رهف:انتي كدة مينفعش تشتغلي ولازم تقعدي وترتاحي
رهف:لأ يا ماما انا لازم اشتغل
ومتخافيش عليا.. وبعدين انا شغلي مفيش فيه حاجة متعبة
مامت رهف:وفهد يا رهف؟!
رهف:ماله فهد يا ماما!
مامت رهف:مش هتقوليلوا إنك حامل؟
رهف بسرعة:لأ طبعاً مش هقوله
ومحدش هيقوله… انا خلاص قطعت علاقتي بيه
خلي البيه مبسوط وفرحان مع مراته الجديدة
مامت رهف:طب مش خايفة يعرف؟!

 

 

رهف:مبقتش اخاف من حاجة يا ماما.. كل اللي شوفته في السنة اللي عشتها معاه علمتني حاجات كتير أوي…واعرف ازاي اواجهه لما يجي يعمل حاجة!
مامت رهف:حتى ياسر مش هيعرف؟
رهف:لأ هقوله بس مش دلوقتي
دخل هيثم وهو بيتكلم في الموبايل
رهف:لازم يعني يدخل وهو بيتكلم في الموبايل عشان يعرفنا أن في حد بيعبره
انتهى هيثم من مكالمته ونظر إلى رهف بزعل مُضحك
هيثم:على فكرة انا اجرتلك شقة في أحسن مكان في أمريكا
رهف برفعة حاحب:ليه يا اخويا حد قالك ان انا بقبض ملايين ولا إيه!!
هيثم:لأ بس ده احسن مكان يناسب
الوظيفة اللي بتشتغلي فيها
وياستي متشليش هم الإيجار
اعتبريه هدية مني
رهف:بقولك إيه يا واد انت انا مش بيدخل عليا الشويتين دول هات من الأخر وقول عايز إيه!
هيثم:مش عايز حاجة والله
الحكاية ومافيها أن انا عايز راحتك
يا رهف
رهف بهدوء:طيب يا سيدي يلا بقى عشان توصلني… عشان عندي شغل الصبح بدري
هيثم:من عنيا يا احلى رهف
رهف:لسة شاكة برضو… قول اخلص عايز إيه؟!

 

 

 

هيثم بقلق:انا شوفتك وانتي خارجة من عند دكتورة فريدة.. خير انتي تعبانة ولا حاجة؟!
رهف بإبتسامة:هتبقى خال يا واد
هيثم بفرحة:بتتكلمي بجد يا رهف
رهف بضحك:اه والله
هيثم:هبقي خال يا خلق هبقي خال
رهف:بس يا مجنون
هيثم:الف مبروك يا رهف
وصدقيني هقف جمبك في كل خطوة…لحد ما اشوف القرد أو القردة ولادك 😂
رهف وهي بتضربه في كتفه بخفة:قرد في عينك.. دول هيطلعوا قمر
هيثم:انتي مش هتروحي الشغل تاني يا رهف
رهف بإصرار:انا اتكلمت مع ماما في الموضوع ده وان شاء الله هفضل اشتغل لحد ما ابقى في الشهر التامن… انا برضو بخاف على بنتي أو ابني ده انا امهم!
هيثم:طب يلا بقى
خرج هيثم ورهف متجهين إلى السكن الذي استأجر به هيثم الشقة لرهف
بعد شوية
وصلت رهف السكن
ودخلت الشقة هي وهيثم تصميهما كان حلو أوي.. وفيها كل حاجة ممكن تحتاجها
رهف:بجد شكراً يا هيثم ربنا يخليك ليا يارب
هيثم:ده ولا حاجة يا رهف قصاد اللي عملتيه ليا انا وماما لما خلصتيتا
من عمي الز”فت ده
رهف:متقولش كدة ده إحنا اخوات

 

 

 

بعد شوية
طلبوا اكل وكلوا سوا مع احلى اللحظات بين الضحك والهزار
بقلم مريم محمد
هيثم:همشي انا بقى عشان أنا كمان عندي شغل الصبح بدري
هبقي اعدي عليكي وتكوني جاهزة
رهف بضحك:حاضر يا فندم
خرج هيثم من الشقة وقفلت رهف الشقة كويس أوي
ودخلت تتفرج على التلفزيون
وفجأة لقيت الموبايل بيرن
وكان رقم غريب
رهف بتوتر:الو
سيا بفرحة:رهف.. بالله عليكي ما تقفلي عشان خاطري عندك
رهف:أيوة يا سيا
سيا:انا معاكي في كل اللي انتي عملتيه… بس عايزة اقولك ان فهد اتد”مر حرفياً من بعد ما مشيتي يا رهف
رهف بسخرية:اتد”مر؟!
كان باين أوي في صور الفرح
ولا صوره اللي كل يوم بشوفها وهو مع الست ميرنا
سيا:كل ده وراه حاجة تانية خالص
فهد رجع تاني زي الأول يا رهف
رجع للبا”ر والسهر لاخر الليل
رجع للطريق الغلط تاني
رهف بحزن:هتصدقيني لو قولتلك أن هو مبقاش يهمني
سيا:انا مش عايزاكي تعذرية انا عارفة إنك كان من حقك تعملي اكتر من كدة وزيادة بس هو فاقد الذاكرة ومش فاكر اي حاجة من اللي كانت ميرنا ورامز بيعملوها

 

 

 

رهف بعصبية:كان لازم يفتكر
يا سيا… كان لازم يفتكر كل حاجة
ده حتى نسي الحب اللي حبيتهوله
وفي ثانية اتحول عليا كأني واحدة ميعرفهاش ولا يعرف إذا كانت تعمل كدة ولا لأ!
انا مستحيل اسامحه..مستحيل يا سيا… اللي اتكسر مستحيل يتصلح
سيا:حتى لو مش هتسامحيه انا مش هسيب حقك يضيع وحياة الأيام اللي عشناها مع بعض لأجبلك حقك يا رهف
رهف:حتى لو مجاش يا سيا
انا هجيبه بس مش دلوقتي
انا لازم اقفل بقى
سيا:مع السلامة
رهف:الله يسلمك
وتمر الشهور شهر ورا شهر لحد ما عدي 6 شهور
عند فهد وميرنا
في جنينة القصر
ميرنا بمكر:لسة مطلقتهاش يا حبيبي
فهد:لأ يا ميرنا
ميرنا:طب مستني ايه يا حبيبي
ما تطلقها واخلص بقى
فهد بضيق:ميرنا انا مش بحب حد يقولي اعمل ايه وما اعملش إيه
سامعة ومش هعيد كلامي تاني!!
ميرنا بتوتر:حاضر يا حبيبي
كانت لسة هتقرب منه عشان تحضنه
فهد بعدها عنه بضيق

 

 

 

ميرنا مشيت وهي مش طا’يقة نفسها
بقلم مريم محمد
اول ما ميرنا مشيت
سيا قربت من فهد وقعدت جمبه
سيا:ممكن اتكلم معاك شوية يا فهد
فهد:ماشي يا سيا
سيا:انا هساعدك تحاول تفتكر اي حاجة والنبي حاول معايا واكيد هتفتكر اي حاجة!
فهد:طب احكيلي إيه اللي حصل بالظبط قبل ما افقد الذاكرة
سيا:طبعاً رهف كانت قالتلك على معاملتك معاها… المهم بقى هما ميرنا ورامز… مش عارفة إذا كان رهف قالتلك على كل حاجة عملتها معاها أو لأ… بس انا هقولك يا فهد
حاول تفتكر لما ضربتها لحد ما دراعها اتكسر ونقلوها المستشفى
ونزلت معاك الشغل بعدها وميرنا دخلت المكتب ووقعتها على الأرض
وانت كنت في اجتماع مهم ومع ذلك خرجت من الإجتماع وطلعت تجري تشوف رهف
وخليت ميرنا تعتذر قدام الموظفين كلهم
فهد بدأ يحط إيديه على راسه بدوخة مع تذكر الأحداث بس كانت مشوشة
سيا:وبعدين عم رهف جه هنا القصر لما كنت انت بتغير طاقم الحراس
ودخل القصر هو وكام راجل كدة
عارف هما فين دلوقتي!

 

 

 

فهد بوجع في دماغه:فين؟!
سيا:في المخزن بتاعك
فهد بصدمة:في المخزن.؟!
طب وانا عملت كدة ليه؟!
سيا:من ضمن اللي انت حابسهم ابن عم رهف حسام اللي كان بيضايق رهف وكان هيتجوزها في نفس اليوم اللي اتجوزت فيه رهف
فاكر يا فهد لما رهف جاتلك المكان اللي بتسهر فيه… وفضلت تدور عليها لحد ما شوفتها في أوضة
ورامز الكـ”لب كان بيحاول يقرب منها
فهد في اللحظة دي ضغط على نفسه عشان يفتكر وبدأت الأحداث تترتب ورا بعضها.. وافتكر فعلاً للحظة وجود رهف في الشركة واعتذار ميرنا منها.. واقتراب رامز من رهف… كل ده وهو حاسس ان قلبه هيقف من كتر الخوف على رهف وازاي عمل فيها كدة وازاي قد يشك فيها وأسئلة كتير أوي
قام مرة واحدة وهو حاسس انه هيفقد توازنه
سيا بخوف:مالك يا فهد… طمني افتكرت حاجة!
فهد بوجع في قلبه وندم على ما فعله في رهف:افتكرت كل حاجة يا سيا… افتكرت كل وجع وجعتهولها
وكل اتهام اتهامتهولها
انا فعلاً مستاهلش لحظة واحدة هي حبتني فيها
سيا قربت من فهد وحضنته وحاولت تهديه فجأة فهد فقد الوعي نتيجة الضغط اللي عمله عشان يفتكر كل حاجة وده ضغط كبير أوي
بقلم مريم محمد

 

 

 

سيا صرخت على الحراس ونقلوه على المستشفى وعمر راح معاهم
في المستشفى
الدكتور كشف على فهد وسألهم إذا كان عمل ضغط على دماغه عشان يفتكر
سيا:أيوة يا دكتور
الدكتور:الحمدلله انه افتكر كل حاجة
بس هو لازم يرتاح شوية عشان دماغه مشوشة
عمر:تمام يا دكتور
كل ده وميرنا عند رامز في بيته
فاق فهد وقام ركب عربيته
متجهاً إلى منزل رامز
وصل أمام المنزل الذي يقيم به رامز وصعد في الأسانسير
اول ما وصل قدام الشقة خبط جامد اوي

 

 

 

رامز قام فتح الباب وميرنا قاعدة تعيط جوه على حالها مع فهد
فهد زق رامز جامد ودخل يدور على ميرنا
اول ما شافها جرى عليها مسـ كها من شعرها بقوة تحت صدمتها
ميرنا بخوف:والله العظيم انا عملت كدة عشان بحبك يا فهد
فهد شدها من إيديها وخرج من الشقة تحت صرا”خ ميرنا وخوفها من اللي فهد هيعمله فيها
وصل فهد القصر وهو مش طايق يسمع صوت ميرنا
فهد بغضب:أخرسي بقى
أخرسي يا خرابة البيوت.. والله لأوريكي واعلمك الأدب علي كل حاجة عملتيها في رهف
وضر”بها قلـ”م قوي اسقطها على الأرض
عند رهف في الشركة
رهف:خير يا استاذ تميم حضرتك طالبني ليه؟!
تميم:تتجوزيني يا رهف؟؟!!
تفتكروا رهف هترد تقول إيه؟!

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية احببته رغم جبروته)

اترك رد