روايات

رواية ماسة الفصل الثاني 2 بقلم إيمان شرقاوي

رواية ماسة الفصل الثاني 2 بقلم إيمان شرقاوي

رواية ماسة البارت الثاني

رواية ماسة الجزء الثاني

ماسة
ماسة

رواية ماسة الحلقة الثانية

الأب بفرحة وكأن هم وانزاح من علي قلبه : ماسة جايلك عريس وانا وافقت النهاردة الساعة سبعة هيجي هو ووالدته حضري نفسك .
الأم بفرحة : اخيرا لولولولولولولولي… لولولولولولولوي .
ماسة بصدمة : عريس ايه يا بابا انا مش موافقة انا لسه أخر سنة في الجامعة وعاوزة اكمل تعليمي وكمان مش بفكر في الموضوع ده دلوقتي .
الأب بغضب : انا اديت كلمة للراجل ومش هرجع فيها ابقي كملي تعليم عنده .
ماسة بدموع : يا بابا انااا…….
الاب بمقاطعة : الموضوع انتهي .
جريت ماسة علي اوضتها وبتعيط يارب انا تعبت كل حاجة غصب عني مفيش حاجة عاوزاها بتحصل ليه .
ماسة بتعقل : استغفر الله العظيم اللهم لا اعتراض علي قضاءك انا واثقة في كرمك رب الخير لا يأتي الا بالخير .
وقامت تصلي فرضها وتناجي ربها .
مساءاااا في بيت ماسة ……

 

 

الام بغضب : ماسة …. ماسة اصحي … قومي يا ختي الناس قربت تيجي وبسخرية معقول ده منظر عروسة .. وخرجت .
ماسة بدموع وأرهاق من كتر العياط قامت تصلي وتجهز نفسها .
لبست ماسة دريس بينك وعليه خمار ابيض ورغم ملامح وجهها المرهقة كانت آية في الجمال .
لبسها الواسع الفضاض كان مخليها أميرة محسسها بقيمتها …. بجمالها…. ببساطتها .
وصل العريس وأمه وأدخلهم الاب الصالون …. بعد دقائق من الترحيب من الاب والام …. خرجت الام كي تأتي بماسة .
الام وهي تعطي ماسة العصير : العصير اهو امشي براحة علي مهلك وافردي وشك ده الناس تقول ايه …واياكي تعملي حركة
كده ولا كده تتطفشي العريس وبغضب فاهمة .
ماسة بخوف وتوتر : حاضر .. حاضر .
في مكان تاني بقي أول مرة نروحه .
علي قهوة في مكان بعييد خالي من البشر يجلس احمد أخو ماسة واصدقائه ….
أصدقاء السووووء .
يتناولون بعض من الممنوعات ..
ادهم ” صاحب احمد ” : الله عليك يابوو حميد يا جامد محدش بيفرحنا ويروق علينا غيرك الصنف ده عظمة ياجدع .
احمد بغرور : طبعا وانتوا ليكوا مين غيري انا قولت افرحكم معايا وتجربوا الصنف ده .
وليد ” صاحب احمد “: حبيبي وربنا هههههههه
عند ماسة….

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ماسة)

اترك رد