روايات

رواية لكنني أحببتك الفصل التاسع 9 بقلم شهد

رواية لكنني أحببتك الفصل التاسع 9 بقلم شهد

رواية لكنني أحببتك البارت التاسع

رواية لكنني أحببتك الجزء التاسع

لكنني أحببتك
لكنني أحببتك

رواية لكنني أحببتك الحلقة التاسعة

وفجاة فريدة رجعت لورا وسندت علي الكرسي قبل
ما تقع وهي بتبص لأمير
أمير مسك ايد ليلي وبا”سها وقال:والفرح بعد بكررره
أدم:أمير
أمير بصله وقال:الله يبارك فيك
فريدة لاختها:مبروك
فريدة خرجت من البيت وكلهم مستغربين ما عدا أمير
وليلي
فريدة كانت ماشية بتعيط وهي بتقول:أنا مش بحبه مينفعش
احبه اساسا

 

 

في بيت أمجد
أمجد لأمير:انا عايز افهم ازاي تتجوز ليلي
أمير:بابا مش انت واثق فيا اتاكد اني مش هعمل حاجة غل”ط
في بيت فريدة
فريدة:حاضر يلي بتخبط
فريدة فتحت ولقيت أدم في وشها وجت تقفل الباب بس
هو حط ايده
أدم:اسمعيني
فريدة:خير
أدم:مكنتش اقدر اتجوزك لسببين
فريدة بصتله وهو قال:أنا كنت ولحد دلوقتي بحبك بس
مكنش ينفع لاني عرفت ان أمير اخويا بيحبك
أدم خد نفس وقال:ولاني عندي كا”نسر وحالتي متاخرة
فريدة بصتله بحزن وهو قال:عايزك تسامحيني عشان لو م”ت
فريدة حطت ايدها علي بوقه وأمير كان الباب مفتوح ودخل
وشافهم
أمير بصلهم وخرج
يوم الفرح
ليلي بزعيق بفستانها الابيض:أمير اتصرف انت مجنو”ن لا اتجوزنا
وولا هنتجوز انا وافقت اساعدك عشان انت بتحب فريدة
أمير:أختك عنيدة والظاهر هستخدم معاها اخر اسلوب
في شقة والدة فريدة
فريدة كانت خارجة من الاسانسير بس لقيت أمير واقف

 

 

قدمها ببدلته السوده
فريدة بحزن:ايه اللي جابك
أمير بحد”ه ادخلي يا فريدة
فريدة:لا مش داخله أمير زقها جوه الاسانسير وضغط علي اخر دور
اللي فيه شقتها وقال:النهاردة هنحدد نهاية الحكاية يا فريدة
فريدة جت بعد حاوطها وطلع منديل فيه مخد”ر من جيبه ومسك فريدة
وهي بتحاول تبعد
ومفيش ثواني الا وفريدة وقعت في حضن أمير وباب الاسانسير اتفتح

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية لكنني أحببتك)

اترك رد