روايات

رواية ضحيه الصقر الفصل الخامس 5 بقلم رنا

رواية ضحيه الصقر الفصل الخامس 5 بقلم رنا

رواية ضحيه الصقر البارت الخامس

رواية ضحيه الصقر الجزء الخامس

ضحيه الصقر
ضحيه الصقر

رواية ضحيه الصقر الحلقة الخامسة

الجد : الفرح الخميس الجاي …وسابهم وقام تحت صدمه الكل بذات ايمي
ايمي بصدمه وخوف: يعني ايه
فوزى: يعني فرحك الخميس الجاي.
شوقي: جهزو نفسكم انهارده هنرجع
الكل مشي وايمي لسه في مكانها مصدومه
ايمي رنت علي جوردن
جوردن بإنزعاج: ماذا تريدين بحق الجحيم انتي مزعجه جدا
ايمي بصدمه: ماذا بك جوردن لما تحدثني هكذا…جوردن انا في ورطه
جوردن: ما هي
ايمي: لقد تم تحديد موعد لزواجي وهو الخميس القادم
جوردن بملل: اذا ما هي الورطه

 

 

ايمي بصدمه: جوردن ماذا بك يا رجل اخبرتك للتو ان زواجي الخميس القادم اتعلم ما معني هذا.
جوردن ببرود: ما معني هذا
ايمي: انه سيكشف امري ويعلم الجميع انني لست فتاه وايضا انني حامل
جوردن: حامل من من
ايمي : جوردن ماذا بك اليوم …حامل منك انت لم يمسسني رجل غيرك .
جوردن: وهل انا سأصدق هذا الهراء …هيا اتركيني يا فتاه انا مشغول جدا
ايمي: هل ستتخلي عني يا جوردن
ايمي: جوردن جوردن
قفل في وشها
مروان بعصبيه: خلصتي شنطك
الاء بخوف:اه
مروان اخد منها الشنط ونزل وهي وراه
وصلو بلدهم واول ما وصلو دخلو اوضتهم
مروان مسكها من شعرها :انا هعلمك الادب
فك الحزام بتاعه ولسه هيضربها افتكر حاجه وشال الحزام: روحي غيري شكلك ده وتعالي
علاء بخبث: بيقضي شهر العسل
ايمن: انا مش مطمنلك
علاء بضحك: ليه يعني
ايمن: مالك فرحان انه في شهر العسل

 

 

علاء: عشان صاحبي
ايمن: دلوقتي بقا صاحبك
علاء :هات كاس تاني…بص لأيمن:اه صاحبي
الاء: مروان اديني فرصه اشرحلك
مروان: مش عايز اسمع نفسك
الاء: ماشي
الاتنين صحيو في الليل و سمعو صوت دوشه في الڤيلا مروان طلع يشوف في ايه لقي ابوه والعيله كلها.
شوقي حضن ابنه: عامل ايه يا حبيبي
مروان:الحمدلله
كريمه زقت جوزها وحضنت مروان: وسع كده يا خويا الواد واحشني
طلعت الاء تشوف مروان طول ليه
الكل كان مبسوط اول ما شافو الاء الكل كشر
الجد:مين دى يا مروان
مروان: دي مراتي
الجد: انت اتجنيت إياك حديت ايه دي اللي عتقولوا
مروان: مراتي علي سنه الله ورسوله
كريمه بصدمه: من ورانا
مروان ببرود :مكنش في وقت مناسب اقولكم وبعدين انتو مسافرين
شوقي بحزم: كتابك علي بت عمك ايمي الخميس
الاء بصدمه: ازاي
الجد: كيف ما سمعتي
مروان : موافق
الاء اتصدمت: موافق ازاي

 

 

مروان : الاء تعالي ورايا
الاء راحت وراه اتكلمت بضيق:هاا خير
مروان بعصبيه: فوقي لنفسك انتي من انهارده بقيتي زيك زي الخدامه .
الاء بقوه: وانا ايه اللي يجبرني علي كده …طلقني
مروان: طلاق مش هطلق
الاء: بقولك طلقني
مروان سابها ودخل البلكونه يدخن سيجاره وكان بيفكر في كلام الصقر معاه
الاء هتتجنن مش عارفه تعمل ايه بصت حواليها لقيت شنطه هدومه لسه زي ما هي اخدتها وخرجت تحت صدمه الكل ومكنتش بترد علي حد.
شوقي: تعالي شوف الست هانم اللي متجوزها من ورانا سابتلك البيت ومشيت
مروان طفي السيجاره بسرعه: انت بتقول ايه
نزل مروان جري انه يلاقيها مفيش امل… راحلها بيتهم
محمد: استني ياللي علي الباب…خير يا مروان
مروان: الاء فين
محمد: عايز منها ايه كفايه اللي عملته فيها
الاء خرجت علي الصوت عالي
الاء حطت ايد علي ايد وبصتله بتعالي: ايه اللي جايبك يا مروان
مروان: جاي اخدك
الاء بضحك: ههههههه…اتكلمت جد: ومين قلك اني هروح معاك
مروان: هتيجي وغصب عنك
الاء:امشي يا مروان احسنلك

 

 

مروان لسه هيمسكها من إيديها لقي حد بيض’ربه في دماغه
الصقر: عملك حاجه الحيوان ده
محمد بعصبية: انت بتعمل ايه هنا
الصقر: جاي اشوف الاء
مروان قام من الارض حاطط ايده علي راسه وكلها دم اتكلم بتوعد: ماشي
ومشي
الاء: وتشوفني بتاع ايه
الصقر: وحشتيني
الاء: امشي من هنا
محمد بعصبية:امشي برا بيتي وخرجه غصب
عدت الايام وجيه يوم فرح ايمي ومروان
مروان واقف قدام المرايا وبيظبط بدلته وكان حاسس بفراغ في حياته من بعد الاء : مش عارف يا الاء هو انا حبيتك بجد ولا ايه
شوقي من وراه:خلصت؟!
مروان: اه
شوقي: يلا المأذون برا
ايمي كانت خايفه عشان سرها هيتفضح
الاتنين جهزوا وخرجوا
واخيرا المأذون اعلن جملته الشهيرة “بارك الله لكما وبارك عليكما”
بعد وقت خلص الفرح والكل بيباركلهم مروان طلع الاوضه وايمي وراه
مروان قعد عل الكرسي بيدخن سيجاره وبص لإيمي بخنقه : انجزي خديلك دش وتعالي
كانت قاعده زعلانه علي مروان انه بيتجوز وسايبها ووافق بالسهوله دي وصدق انها ممكن تخونه
الجد خبط علي مروان: هاا طمني يا ولدي
مروان وراله المنديل
والڤيلا كلها بقت زغاريط
عدت الايام ومروان كل يوم حاسس انه مش طايق ايمي والاء كانت وحشاه
مروان راح يصالح الاء
الاء: جايه اهو …كملت بصدمه: مروان
مروان: الاء وحشتيني
الاء بصتله :وايه اللي جايبك يا عريس
مروان: الاء افهميني انا كنت مغصوب… هعملك فرح من جديد وهطلق ايمي
الاء بتفكير: وانا ايه اللي يخليني اصدقك مش يمكن بتكدب عليا
مروان: مش هستفاد حاجه

 

 

الاء:ماشي موافقه
حددو ميعاد الفرح والاء كانت مبسوطه جدا لحد ما جيه يوم فرحها
وكتبوا كتابهم من جديد
الاء: مروان احنا رايحين فين
مروان:رايحين شقتنا الجديده بعيد عنهم
الاء بفرحه: هيكون احسن
وصلو الشقه والاتنين دخلو
الاء بفرحه: مروان انا مبسوطه اوي…كملت بصدمه: الصقر….

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ضحيه الصقر)

اترك رد