روايات

رواية حكاية عشق الفصل السادس 6 بقلم جنى أحمد

رواية حكاية عشق الفصل السادس 6 بقلم جنى أحمد

رواية حكاية عشق البارت السادس

رواية حكاية عشق الجزء السادس

حكاية عشق
حكاية عشق

رواية حكاية عشق الحلقة السادسة

وقفنا عند زين وكريم وهما ف المكتب
زين : خير يا كريم في حاجه
كريم : هو مش انا وانت صحاب ومع بعض بقالنا سنين
زين : ايوا
كريم : انا مش هقولك وعد كانت معاك بتعمل اي لوحدكوا ف البيت ولا انت اي علاقتك بيها لأن دا كله مبقاش يعنيني ومبقاش في حاجه تربطنا ببعض بس انا عايز منك خدمه
زين : تمام واي الخدمه بقى
كريم : رجعلي وعد مصر
زين : ليه
كريم : وعد مش هتسكت الا لما تخرب علاقتي بحسناء وانا بحب حسناء ومش مستعد اخسرها
زين : ااااه هي الحكايه كدا انت خايف على مشاعر حسناء بس وعد انت جرحت مشاعرها واهنتها ودا عادي عندك تسمحلي اقولك حاجه بما اننا صحاب يعني وبينا عشره
كريم انت واحد حيوان
كريم بعصبيه : زين انت فاهم غلط انا مجرحتش مشاعر وعد ولا اهنتها زي انت مابتقول وعد اتفرضت عليا من صغرها
زين : هو سؤال واحد وعايز اجابته
حبيت وعد ف يوم م الايام ولا لا
كريم بتردد : منكرش اني حبيتها بس كانت فتره وعدت
زين : كنت بتلعب يعني وهي كانت صغيره مش فاهمه حاجه
كريم : انا مش فاهم انت واخد صفها ليه ومش خايف على اختك
زين : يمكن علشان بحبها
كريم بضحكه :. هههههههه مستحيل اصدق كدبه زي دي انت مستحيل تحب وعد مش هي دي ال بنت ال توقع زين دا غير اني واثق ان وعد كمان مستحيل تحبك وعد مش هتحب حد غيري
زين ببرود وهو بيفكر : طب بما انك واثق اوي كدا ليه عايزها ترجع مصر سيبها معايا انا عايزها
كريم ملامحه اتغيرت : وعد بنت عمي وبتسمع كلامي ولو قولتلها ارجعي مصر هترجع
زين قعد ع مكتبه وقاله ببرود :روح قولها ونشوف هتسمع كلامك ولا لا
كريم طلع من المكتب والغضب ماليه وعد كانت قاعده ع المكتب فرحانه فاكره انه بدأ يراجع نفسه
اتفاجئت بيه خارج من مكتب زين و مقرب منها ووطى عليها وقالها
: لازم ترجعي مصر ياوعد
وعد بصدمه وهي بتبص ف عنيه : ليه عايزني ارجع
كريم بحده : علشان انا مش حابب وجودك هنا وجودك خانقني ووالدتك لسه متعرفش اننا متجوزناش لو عرفت احتمال يحصلها حاجه فلازم ترجعي قبل مااقولها
قالها الجملتين دول وسابها ومشي
وعد الدموع اتجمعت ف عنيها زين فتح باب المكتب وراحلها
وعد ببكاء : هو بجد مش عايزني
للدراجدي انا كابسه ع نفسه دا حتى مش حابب يشوفني قدامه ولا حابب وجودي
زين : افهم انك استسلمتي وهترجعي مصر فعلاً
وعد مسحت دموعها وقالت : لا وهكمل معاك لحد ما اخلي يرجعلي راكع ع رجله ومن هنا ورايح انا فعلاً هتعامل معاه بقسوه زي ماهو بيعمل معايا
زين فرح من قرارها لأنه مكنش حابب انها تستلم لأن الموضوع بقى تحدي بينه وبين كريم وزين مش متعود ع الخساره
قال: تمام وانا لسه عند وعدي ليكي وهرجعهولك
“بعد مرور الوقت الشغل ف الشركه خلص وجميع الموظفين خرجوا علشان يروحوا ”
زين خرج من مكتبه وقال لوعد يلا مستنيكي تحت ف العربيه
وعد شالت شنطتها ولحقته
لسه هتركب لقت كريم واقف قدام عربيته بيبص عليها عينها جت ف عينه والدموع اتجمعت ف عيونها
زين بص ف المرايه وشافه عرف انها واقفه بتبصله قالها
وعد انجزي يلا
وعد فاقت من سرحانها ومسحت عيونها وركبت جمبه
طول الوقت قاعده باصه للشباك والحزن ف عنيها ومبتتكلمش
زين مدايق وهو شايفها ف الحاله دي قالها
: مش متعود ام لسان طويل تقعد ساكته كدا
وعد وهي باصه للشباك : هو انا وحشه للدرجادي
زين ببرود : اه
وعد بحزن : يمكن عندك حق
زين ببرود : لا ميمكنش دا بجد
وعد بضيق : خلاص بقى دانت انسان مستفز
زين ابتسم لأنه قدر يخليها تنطق
وعد بصتله : انت بتضحك ع اي
زين بإبتسامه : ولا حاجه تحبي تتمشي شويه ع البحر
وعد بفرح : اه ياريت
زين ركن العربيه وقالها انزلي
نزلت بسرعه وطلعت تجري قدامه ناحية الكورنيش
زين بعصبيه : انتي يامجنونه استني
وعد مردتش عليه وفضلت تجري لحد ما وصلت الكورنيش ووقفت عليه وفتحت دراعتها للبحر وشاورت لزين بإبتسامه من بعيد
زين وهو بعيد ابتسم على ابتسامتها وراحلها
وعد : الجو هنا تحفه اوي غير مصر
زين : مصر موحشتكيش
وعد : وحشتني اوي بس مكدبش عليك انا كنت فيها وحاسه ان روحي هنا
زين بضيق : ممكن لما نكون مع بعض متجبيش سيرة حد انا بكلمك انتي
وعد ببرود : طب ممكن سيرة اتنين او تلات
زين : بارده ومستفزه اوي
وعد مشيت لقدام وهو مشي جمبها
: هو انت عمرك ماحبيت
زين : لا انا بحب اتسلى بس انما اورط نفسي ف قصة حب صعب شويه وع فكره اي بنت برتبط بيها بتبقى عارفه اني مش بتاع جواز يعني
وعد بتعجب : هو في بنت ترضى تبقى مجرد تسليه
زين : اه هنا عادي غير مصر
وعد : وطب ليه مجربتش تحب وتتجوز انا شايفه ان سنك كبير مستني اي
زين : بصراحه مش عارف بقولك اي
وعد بصتله : اي
زين : تيجي احبك
وعد وقفت مره واحده واتصدمت من كلمته
زين بضحك : مالك انا بهزر
وعد بإرتباك : اه مانا عارفه
زين بضحك : اطمني انتي الوحيده ال مينفعش احبها
وعد بتعجب : ليه بقى علشان لساني طويل ومش مناسبه ليك
زين : لا أمر لسانك دا سهل انا هقصهولك عادي انما مينفعش علشان قلبك مع حد تاني
وعد : والحد التاني دا بيحب حد تالت اقولك ع حاجه ومتزعلش مني
زين : قولي بس خدي بالك البحر جمبنا هشيلك ارميكي فيه
وعد بضيق : خلاص مش قايله دانتي رخم
زين وقف وقالها : كفايه كدا الجو بدأ يبرد يلا نروح
وعد : فعلا انا بردت
زين : مبتقوليش ليه انك بردانه
وعد : هتعمل اي يعني
زين : هعمل كدا اهوه
و خلع جاكته وحطه عليها
وعد وهي مش واخده بالها قالت بعفويه
:لا كدا هتاخد برد ياكيمو
زين ملامح وشه اتغيرت وراح شايل الجاكت من عليها ولبسه تاني وهو بيقولها
: تصدقي انا غلطان ابقي خلي كيمو ينفعك وسابها ومشي راح ع العربيه
وعد طلعت تجري وراه
: انت بتدايق ليه لما بقول اسمه
زين ببرود : وهدايق من اي كل الحكايه اني مبحبش حد يجيب سيرة حد وهو معايا
وعد بعناد : اه تمام كدا انا لقتلك نقطة ضعف
زين وقف وبصلها
: اياكي تفكري تعمليها
وعد بضحك : ياكريم كريم كريم يا كيمووو
زين اتعصب وقام شاددها لحضنه جامد ورافع وشها لفوق وبص ف عنيها بحده وقالها
: متح

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حكاية عشق)

اترك رد